كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲  

لُغز الشيء الرهيب في دير الرُهبان السودّ من الدومينيكان

لُغز الشيء الرهيب في دير الرُهبان السودّ من الدومينيكان

رامي الثقفي 2023-09-16 16:33:02 2773

يُمكن أن تكون بعض الإكتشافات غريبة جداً لدرجة أنك قد تحتار في وصف الكلمات المناسبة لما رأيته ، حتى الأشخاص الذين يميلون إلى النظريات العلمية يُمكن أن تحدث معهم مواجهات لأشياء أو لـكائنات غامضة خارجة عن المألوف .

اليوم ، سوف نذكر لكم حادثة غريبة ولُغز غامض وغريب للغاية حدث منذ فترة طويلة في منزل كان في السابق ديراً لعدد من الرُهبان السود المُهاجرين من جمهورية الدومينيكان إلى بلجيكا ، كل ما كان مُخبأ في هذا المنزل القديم أدّى إلى أن يلاحظ جميع الزوار بأن هناك شيء فظيع جداً هناك ، ولكن يبدو أنه لا أحد يعرف ما هو هذا "الشيء" الذي سنأتي على ذكره ! ربما سيكون من السهل على البعض رفض القصة باعتبارها خيالاً خالصاً ، ولكن تم وصف الرواية التالية من قبل "هارولد تي ويلكنز" المعروف بمصداقيته العالية في كتابه "ألغاز محلولة وغير محلولة" .

وكما هو الحال دائماً ، فالأمر متروك لك عزيزي القارئ لإستخلاص استنتاجاتك بناءاً على المعلومات المقدمة لك ، فقد وقعت الأحداث قبل وقت قصير من الحرب العالمية الأولى في بروج ، وهي مدينة جميلة خلابة في بلجيكا ، وتم إخبار المؤلف عن حوادث غريبة في هذا المنزل الكئيب ، وتترك لنا قصته العديد من الأسئلة دون إجابة .

تفاصيل القصة

يتذكر "ويلكنز" أنه أثناء إقامته في منزل قديم بالقرب من شارع "روي دو توناييه" في قلب المدينة القديمة الجميلة ، عندما تم إكتشاف عظام وجماجم غير عادية  تم نقلها إلى القسم "السري" في المتحف البلجيكي ، كان هذا المنزل القديم مملوكاً لعدد من الرهبان السود من جمهورية الدومينيكان ، ولكن في عام 1908 تم شراؤه وأصبح ملكية خاصة ، حصل صاحب المنزل على المال من خلال تأجير الشقق للفنانين أو السياح الأجانب الذين يحتاجون إلى مكان للإقامة ، وسرعان ما بدأت المشاكل والأحداث الغريبة ، حيث لم يكن لدى أي من المستأجرين الشجاعة الكافية للعيش هناك ، لم يكن المنزل من الداخل مخيفاً فحسب ، بل كان يسمع الناس أيضاً أصواتاً غريبة وهم يشاهدون الأبواب تفتح من تلقاء نفسها .

وكما هو متوقع من مؤسسة رهبانية سابقة ، كان المنزل يحتوي على جدران قاتمة وضخمة ، والعديد من الغرف الصغيرة وسلالم حجرية متعرجة ، وممرات ضيقة للغاية .

وقد كانت هناك شكاوى وبلاغات حول المكان بشكل شبه دائم ، فعندما يأتي الناس ويستأجرون الغرف والشقق التي كانت بإيجار متواضع ورخيص للغاية ، فإن العديد منهم حزموا أمتعتهم ورحلوا في أقل من ساعة ، حتى قبل انتهاء فترة المدة المدفوعة الأجر ، فقد كانت هناك قصص عن خطى مخيفة لشيء غير مرئي يصعد الدرج ، ليس فقط في الليل ، بل حتى في وضح النهار .

أحد السُياح الإنجليز الذي كان على وشك الخروج من باب غرفته في الطابق العلوي ، أغلقه على عجل عندما رأى في الزاوية المعتمة للممر الحجري بالخارج حيث لا يدخل إلا ضوء شفقي حتى في الظهيرة المشمسة "جسم غامض وغريب يقف وكأنه ينتظره" لم يستطع السائح الانجليزي أن يعرف ما هو ، لكنه قال أنه ترك وراءه رائحة كريهة قبل أن يختفي ، كما لو كان قد خرج من مرحاض الشيطان نفسه ! وكانت هناك أيضاً طرقات ودقات مُخيفة على الأبواب ، وعندما فُتحت الأبواب من تلقاء نفسها ، لم يُشاهد أحد هناك .

وبالنظر إلى أن معظم المستأجرين كانوا من الفنانين ، سيقول البعض أن الأصوات التي سمعوها والكائنات المخيفة التي رأوها كانت من محض خيالهم الفني ، ولكن ماذا لو كان هناك شيء غريب وغير مبرر مُختبئاً في هذا المنزل القديم ؟ .

في الواقع كان صاحب المنزل يشعر بالقلق لأن جميع المستأجرين يغادرونه ، كان خائفاً من تلك الظواهر التي سيطرت على المبنى ، ماذا كان ؟ وكيف يُمكن حل المشكلة المستمرة ؟ بحيث كان المالك مرتبكاً وخشي أن يُترك بمنزل فارغ ، فقد كان من الصعب إقناع حتى أكثر المتشككين بالبقاء ليلاً أو نهاراً في المكان .

الكشف عن سبب الظواهر الغامضة

أخيراً ، تم اتخاذ قرار بإجراء تحقيق شامل في سبب الظواهر والمشاهدات الغريبة والأصوات الغامضة في ذلك المنزل ، وصدرت أوامر للعُمال والبنائين بتكسير الأعمدة الحجرية الثقيلة للقبو الحجري القديم في المنزل ، والذي يُعتقد أنه مصدر هذه الظاهرة ، ولم يعثر العُمال على أي توابيت أو هياكل عظمية للرهبان أو الراهبات الذين كانوا يسكنون المنزل ، فقد بدى لهم أن كل شيء كان عادياً ، على الأقل هذا ما اعتقده الجميع في البداية ، ولكن حدثت الصدمة والمشهد المروع عندما طُلب من العمال وضع أزاميلهم ومعاولهم على الجدران السميكة لهذا القبو الغريب ، عندما اكتشفوا شيئاً لا يستطيع أي اختصاصي في علم العظام التعبير عن رأي محدد بشأنه ، لقد وجدوا مباشرة في وسط جدار القبو السميك ما يشبه الحفرة التي كانت توجد فيها عظام وجماجم غريبة لا تبدو بشرية على الإطلاق ! .

وتم بعد ذلك استدعاء أحد الأطباء في علم العظام والجراحة ، والذي كان أيضاً متخصصاً في علم الأمراض ، وعندما فحص العظام ، إرتجف رعباً بسبب ما شاهده ، وقال : "لابد أن هذا كان نوعاً من الوحوش الغير معروفة تم حفظها منذ سنوات هنا ! وأن جميع العظام الآخرى تنتمي إلى نفس الكائن الغريب ، أعترف أنني غير قادر على التعبير عن أي رأي حول أصل هذا الشيء الفظيع ، ولا يستطيع أحد الآن أن يقول ما إذا كان الرهبان كانوا يعرفون شيئاً عن ذلك ".

"كل ما يُمكن للمرء أن يقوله هو أن هذا المسخ لم يكن بشراً ، هذا شيء خارج عن ذكاء الإنسان لتحديده" ، كما كتب "ويلكنز" في كتابه .

في الواقع تم إخبار ويلكنز عن هذا الإكتشاف الإستثنائي من قبل نفس الرجل الذي كان يملك المنزل القديم ، ومن الغريب أنه بعد اكتشاف ذلك "الشيء" من قبل العُمال توقفت جميع أنواع المشاهدات والظواهر الغريبة والأصوات الغامضة ، وقال صاحب المنزل : "إن كل شيء أصبح الآن هادئاً هناك مثل صحن الكنيسة المليء بالمياه المقدسة".

في الختام ، هل روى ويلكنز قصة حقيقية ؟ ربما لن نعرف أبداً ، ولا هو أيضاً ، للأسف الشديد لم أجد صوراً تثبت وجود ذلك "الشيء" الذي قيل أنه كان موجوداً في القبو ، ولم أجد تقارير قدمها العلماء والباحثين حول هذا الموضوع ، لكنها رواية غريبة تستحق الذكر وتترك الكثير للتأمل .

كتبه : رامي الثقفي - Templeofmystery.com

حقوق النشر © templeofmystery.com جميع الحقوق محفوظة لموقع معبد الغموض ، لا يجوز نشر هذه المواضيع والأبحاث و المقالات أو إعادة كتابتها أو إعادة نشرها أو توزيعها كليًا أو جزئيًا دون إذن كتابي صريح من templeofmystery.com

Copyright©TempleOfMystery.com

التعليقات

علاء 2024-03-27 15:04:49

كل الاحترام لمجهودك الكبير. مُتابع بكل ما تكتب

جوزيف 2024-01-15 05:04:47

مرحبا استاذ رامي عدت اليك اخيرا بعد انقطاع منذ 2015 اشتقت جدا لقصصك

وفاء 2023-11-22 07:22:56

رااائع سلمت يداك

عبدالله 2023-11-22 00:25:18

مرحبا استاذ رامي ...تحياتي واشواقي.لكم ولجميع الاصدقاء بالمعبد....وددت لو يتم التوضيح كيف ان كل شي قديم ومخباء في ذلك المنزل ادي الي ملاحظه الزوار ان هناك شيء فظيع في المنزل......وتلك الجماجم المكتشفه والمخباءه.بالجدار في احد الاعمده تحديدا والتي هي لنوع واحد لكائن غير بشري....هل هناك صورلهذه الجماجم...او حتي وصف لها...وكيف يمكن تفسير وجودها بحفره بالعمود ومايعني ذلك...ومااللذي وجدوه فيها بحيث اعتقدوا انه كاين شيطاني....وماهي الاشياء الاخري بالمنزل...وماالغرض من الطرق الضيقه والمتعرجه بين الغرف...وهل هناك صور للمنزل من الداخل......انا احب معبد الغموض

ماجده 2023-10-31 14:54:23

استحوذت عليه الشياطين المدفونه لكن من الجيد انها لم تقتل احد من المستأجرين ..

أحمد العامر 2023-09-18 03:18:15

العالم لايكفي لائدراك الغاز القديمه

راضي علي 2023-09-17 21:29:34

موضوع رائع وجميل

nissrin kamal 2023-09-16 16:59:42

موضوع رائع ومخيف

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة