كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲  

شبكة كهوف تحت الأرض ولقاء مع كائنات جوفية

وادي الموتى السبعة

رامي الثقفي 2022-03-18 16:18:22 2409

حدث شيء غريب وفظيع حقاً عندما وصل مجموعة من المستكشفين إلى وادي غامض وخطير حيث لم يعودوا أبداً ، وقد طرح العلماء عدة نظريات مثيرة للإهتمام تشير إلى أنه ربما وقعت أحداث قديمة غير عادية في الماضي السحيق في ذلك المكان يمكن أن تحمل أدلة حيوية لما تسبب في مقتل أولئك الذين كانت لديهم الشجاعة لدخول هذا الوادي الخطير .

في الواقع توفي العديد من الأشخاص الذين زاروا المكان الرهيب في ظروف غامضة ، وقد تكهن العلماء أيضاً بأن الوادي قد يكون مُحاط ببعض القوى الخارقة والطاقات المدمرة ، والغريب أنه قد تم إخفاء موقع الوادي الدقيق من قبل حكومة ذلك البلد .

فما هي الصلة بين جميع الوفيات الغامضة في ذلك الوادي مع أحداث قديمة غامضة ؟ هل من الممكن أن تكون هناك طاقة مدمرة في ذلك الوادي حقاً ؟.

وادي الموتى السبعة

يوجد في الهند وادي غريب جداً يسمى "وادي الموتى السبعة" فهو مكان ينتظرك الموت فيه بشكل مرجح للغاية ، جاءت أول الأحداث مع هذا الوادي مع باحث أسمه "جراهام ديكفورد" وهو مغامر كان يبحث عن كنوز أسطورية مع زملائه في أعماق الغابة الهندية حيث انتهى به المطاف إلى ذلك الوادي الغامض ، فقد تحدث له السكان المحليون عن إحتمال وجود معبد مليء بالكنوز في تلك الغابة ، وبطبيعة الحال توجه "ديكفورد" إلى الوادي ، ومع ذلك لم يكن الكنز المنشود بالتأكيد ما واجهه ، ربما لن نعرف أبداً ما حدث بالفعل لـ ديكفورد وأصدقائه في وادي الموتى السبعة ، كل ما نملكه هو بعض كلمات رجل كان يهذي قبل أن يموت بعد زيارته للوادي الغامض .

فعندما عثرت السلطات البريطانية - الهندية على ديكفورد ، تم نقله بسرعة إلى المستشفى ، وكان يعاني من حمى وحروق شديدة ، صرخ وقال أن جميع أصدقائه قد قتلوا في الوادي وكان في حالة ذعر تام ، في الواقع كان مرعوباً جداً لدرجة أن سلوكه أخاف العاملين في المستشفى ، صرخ ديكفورد بأشياء مثل "نيران طائرة كبيرة" و "ظلال في الليل" و"أشباح قاتلة تقتل من خلال النظر إليك".

بالطبع ، لم يكن هذا منطقياً بالنسبة للأطباء والممرضات الذين كانوا يفحصون ديكفورد ، وبعد ثلاثة أيام توفي وهو يصرخ من الألم ، خائفاً أكثر من أي وقت مضى ، وللأسف لم يكلف أحد نفسه عناء التحقيق في هذا الحادث عن كثب ، وتم نسيان القضية ، على الأقل لمدة عامين .

وفي عام 1906 قررت حكومة الهند فحص المكان الغامض الذي كان ديكفورد يتحدث عنه ، و تم إرسال بعثة علمية إلى الموقع أسفرت عن وفاة إثنين من أعضاء المجموعة ، وتمكن بقية أفراد الطاقم من إحضار المزيد من المعلومات حول الوادي الغريب .

على ما يبدو ، كان الموقع مليئاً بأخطر أنواع الثعابين السامة الموجودة في الهند ، ولكن لم يكن هذا ما تحدث عنه بيكفورد ، فقد مات الرجلان في ظروف غامضة وليس بسبب لدغة ثعابين سامة ، فبعد وصولهم بدقائق كانوا قد نزلوا في جوف أرضي على شكل أنبوب عندما بدأوا فجأة لأسباب غير مبررة في الترنح والسقوط على الأرض ، سارع زملاؤهم لإنقاذهم ولكن قد فات الأوان ، فقد ماتوا بالفعل ، وقال الناجون بأنهم قد شعروا بدوار غريب طالما كانوا داخل الوادي ، فقد كان له تأثير سلبي عليهم .

في عام 1911 تم إرسال بعثة أخرى إلى الموقع ، وأيضاً بعثة الإستكشاف لم تكن ناجحة ،  فقد عاد اثنان فقط من أعضائها السبعة سالمين ، قالوا أن الذين ماتوا هناك كانوا يقفون في مكان مفتوح محاط بأراضي مرتفعة ، وفجأة بدأوا في الترنح ثم سقطوا ميتين على الأرض .

وقد حدثت آخر رحلة إستكشافية إلى الوادي في عام 1919 واكتشفت البعثة وجود 17 هيكلاً عظمياً بشرياً ، وهذه المرة مات ثلاثة من أعضاء المجموعة بعد أن كان سلوكهم غير مبرر ، فقبل  دقيقة واحدة من وفاتهم كانوا يقفون معاً يضحكون ويمزحون بشكل عادي ، ولم تكن هناك علامات على وجود أي خطر محتمل في المنطقة ، ولكن بدون أي سبب واضح ، إنتحر الرجال الثلاثة بشكل غير متوقع بالقفز من فوق منحدر ، لماذا ؟ لا أحد يعلم ، فلا يزال سبب الوفيات في ذلك الوادي الغريب غير معروف ، وفي الواقع كانت الحكومة الهندية دائماً متحفظة على موقع الوادي الدقيق خوفاً من إصابة المزيد من الناس أو الباحثين وهذا حق مشروع .

وتكهن العلماء بأنه ربما يكون لبعض الغازات الطبيعية في المكان تأثير على الناس ، ولكن لا يبدو هذا الإقتراح منطقياً أبداً ، يمكننا أن نقترح أيضاً أن الوادي لا يزال متأثراً بأسلحة مروعة كانت قد استخدمت في العصور القديمة ، فنحن نعلم من النصوص الفيدية أن ترسانة أسلحة الآلهة تضمنت الأسلحة النووية والبيولوجية ، هذا فقط مجرد إقتراح آخر نظيفة لمجموعة من التكهنات حول ذلك الوادي ، في الواقع نحن لا نعرف حقاً ما قد حدث في وادي الموتى السبعة ، والأمر متروك للقارئ ليقرر ما إذا كان هناك قوى غريبة موجودة في وادي الموتى السبعة أو لا ، وهو مكان بالتأكيد ليس آمناً للزيارة .

 

كتبه : رامي الثقفي - Templeofmystery.com

حقوق النشر © templeofmystery.com جميع الحقوق محفوظة لموقع معبد الغموض ، لا يجوز نشر هذه المواضيع والأبحاث و المقالات أو إعادة كتابتها أو إعادة نشرها أو توزيعها كليًا أو جزئيًا دون إذن كتابي صريح من templeofmystery.com

Copyright©TempleOfMystery.com

التعليقات

bassem 2022-05-18 21:42:26

اعتقد ان الوادي هو مملكة من ملوك الجن الذين لا يحبون تواجد الجنس البشري فيه يقومون بقتل فرد او فردين من المجموعة فقط و ليس الجميع ليقوم الاخرين بايصال الرسالة و يخاف الناس من الذهاب هناك

ماجده 2022-03-20 22:29:28

رائع كالعاده .

خالد 2022-03-18 18:20:44

موضوع جميل كالعادة

روان 2022-03-18 17:04:48

موضوع رائع ومحير جدا

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة