كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

التاريخ الغريب لفندق الأسد الأحمر

ميغالودون وحش المحيطات العملاق : هل لا يزال حياً ؟

رامي الثقفي 2013-10-14 00:00:00 12240

في عصور ما قبل التاريخ نحو 75 مليون سنة ، كانت هناك الآلاف المؤلفة من الحيوانات العملاقة والمدهشة على الأرض سواء على اليابسة  أو في البحار والمحيطات ، ولكن بسبب ما نجهله على حقيقته يقيناً ، لم تعد موجودة تلك الحيوانات وتركها الزمن وراءه إلى غير رجعة ، ومن ضمن حيوانات ما قبل التاريخ ، سمك القرش العملاق ميغالودون ، وعلى الرغم من أن العلم والمنطق السليم ينفي أن ميغالودون لا يزال حياً وأن هذا ضرب من المستحيلات لأن ميغالودون بحسب العلم إنقرض قبل حوالي 1.5 مليون سنة ، إلا أن هناك مشاهدات مزعومة على مر السنين لسمك القرش المنقرض الأكثر شراسة في المحيطات ، الذي يُعرف بإسم ميغالودون ، وتزعم تلك المشاهدات أنه لا يزال هناك .


 ميغالودون سمك قرش عملاق جداً بطول يصل إلى 60 قدم "18 متر" وهو يعتبر الأكثر شراسة من بين كل المخلوقات التي عاشت على الأرض  وأكبر أنواع القرش التي عاشت على الإطلاق .

مع أسنان كبيرة و قوية وأكبرها يصل لسبع بوصات في الطول ، وحتى بعد قرون طويله لا تعد ولا تحصى من انقراضه ، بعض أسنان ميغالودون المتحجرة لا تزال حادة الملمس ، ويمكننا أن نتصور كيف كانت تلك الأسنان وميغالودون حياً  .

وطبقاً لحسابات الباحثون أن هذا القرش الضخم قد كان له أقوى عضة لحيوان في التاريخ ، فأقوى عضة في عالمنا اليوم هي لتمساح المياه المالحة المعروف ، ولكنها لا تساوي واحد في المائة من قوة عض ميغالودون ، حيث كان ميغالودون يفترس كل الحيتان الكبيرة والثديات البحرية الأخرى بكل سهولة .

هناك مجموعة من العلماء لا يزالون يعتقدون أن ميغالودون لا يزال على قيد الحياة ، وحتى قناة ديسكفري كرّست حلقة خاصة عن ميغالودون بمناسبة أسبوع القرش في عام 2012 مع فيلم وثائقي أسمته "حياة القرش الوحش"

نحن نعرف القرش ميغالودون فقط من خلال السجلات الأحفورية والأسنان التي لا تزال موجودة في المتاحف ، وفي الواقع أن ميغالودون كان موجوداً في وقت مضى وهذه حقيقية تؤكد عليها الغضاريف والأسنان المتعلقة به لأن الهيكل العظمي للقرش يتكون في معظمه من الغضروف وهو الجزء الوحيد الذي يتحجر ويبقى .

 

مقارنة لحجم الحبار الضخم مع الإنسانيعتقد بعض العلماء والباحثين أن وجود الحبّار العملاق يُمكن أن يكون مؤشراً أيضاً على وجود ميغالودون ، والحبّار العملاق من أكبر المخلوقات التي تعيش في الأرض اليوم وهو يوجد في المحيطات وهو مخلوق ضخم يصل طوله إلى 30 قدماً ووزنه إلى نصف طن واكتشف سنة 1925 ولا زلنا لا نعرف إلا القليل عن هذا الوحش ، ومشاهدة الحبّار العملاق أدت إلى نشوء فكرة أسطورة وحش البحر الكراكن .

قرش آخر عملاق يسمى "ميغامون" وهو مخلوق كبير يصل طوله إلى 14 متر وتم اكتشافه عام 1976 وهذا الوحش استعصى على الباحثين والعلماء لفترة طويله جداً ، لأنه يعيش في المياة العميقة ونادراً ما يصعد ويقترب إلى سطح الماء ماعدى في الليل فقط وفي مرات نادرة أيضاً .

 

ميغالودون قد يكون موجوداً لم لا ؟ لأنه حتى أسماك "الكولانكث" الغريبة وهي كانت تصنف على أنها من أسماك ما قبل التاريخ والتي كان يُعتقد أن هذا النوع من الأسماك انقرض قبل 65 مليون سنة تم اكتشافها قبالة سواحل جنوب إفريقيا في عام 1938 ولا تزال تعيش في أحسن حال !

 

 مشاهدات تاريخية مزعومة لميغالودون

يوجد قليل من الأدلة الموثقة توثيقاً جيداً والتي تشير إلى أن القرش العملاق ميغالودون لا يزال حياً ، في عام 1875 خلال رحلة استكشافية ارتفعت أسنان ميغالودين من أعماق البحر وبعد فحصها تبين أن عمرها حوالي 10 آلاف سنة ، وعشرة آلاف سنة في علم المتحجرات ليست سوى طرفة عين من عمر الأرض ، وهذا يعني أن الناس الذين يعيشون بالقرب من المحيطات ربما عرفوا ميغالودون بشكل جيد .

في عام 1918 سجل عالم  الطبيعة الأسترالي "ديفيد ستيد" بعض الأحداث عندما رفض الصيادون المحليون العودة إلى البحر بعد أن قالوا أن هنالك قرش عملاق لا يصدق شاهدوه في المياة ، علماً بأن هؤلاء الرجال كانوا من ذوي الخبرة في البحر وعلى دراية بالحيتان و أسماك القرش الكبيرة ، ووفقاً لـ ستيد الذي سجّل ما نقله له البحارة ، وصفه بأن طوله بين 35 و 90 متراً أبيض اللون .

 

ربّان سفينة صيد من ذوي الخبرة ايضاً في عام 1960 ذكر أنه رأى سمك قرش عملاق وقال أنه يعرف أن يميز جيداً بين القرش وبين الحوت الأبيض ، وقال أنه متأكد من أنه سمك قرش عملاق ولم يكن بأي حال من الأحوال حوتاً أبيض .

 

أشير إلى أن القرش الأبيض الكبير هو أكبر أنواع أسماك القرش المعروفة والتي لا تزال موجوده في عالمنا اليوم وعُثر على بعضاً منها ووصل طولها إلى حوالي 8 أمتار ، وبلغ وزنها  حوالي 2300 كيلو غرامًا ، ويعتبر بعض العلماء أن القرش الأبيض الكبير هو أضخم الأسماك اللاحمة البحرية ، وأحد أبرز مفترسات الأسماك المعروفة .

 

   
مقارنة بين حجم ميغالودون مع سمك القرش الأبيض

في نهاية المقال أقول إذا كانت أسماك ما قبل التاريخ "الكولانكث" التي كان يُعتقد أنها قد انقرضت منذ ملايين السنين تم اكتشافها في السنين الماضية ، لماذا لا يمكن أن يكون سمك القرش العملاق ميغالودون على قيد الحياة ويوجد في مكان ما في أعماق المحيطات ؟ أليس العلماء يقولون نحن نعرف ما على سطح القمر أكثر مما نعرف عن المحيطات ؟ لا يزال هناك الكثير جداً من الأسرار غير المكتشفة في المحيطات ، وكل الإحتمالات ممكنة  .

 

شاهد جزء من البرنامج الذي عرضته قناة ديسكفري في أسبوع القرش عام 2012 عن ميغالودون


بحث وإعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

التعليقات

سمير 2018-11-04 12:31:43

-قرش الميغالودون حير العلماء و ادهشهم بل ادهش البشرية لضخامته وقوته وطريقة صيده للحيتان تختلف تماما عن القرش الابيض وعلى مااظن انه غير موجود في عصرنا لعدة اسباب فلو كان في عصرنا لشكلا خطرا كبيرا على صيادين في المحيطات و حتى اسماك القرش بانواعها و حوت الاوركا فلا يمكن منافسته لكبر حجمه وشراسته . وقد يكون انقرض في زمن الدينصورات و الحيوانات البحرية الكبيرة المفترسة بانواعها والله اعلم والسلام عليكم ......و شكرا....

نسيم 2017-07-20 17:54:30

هذا القرش كبير جدا ومفترس قوي وعلى ما اظن ان هذا القرش مازال موجودا في عصرنا هذا و الذي عاش في ز من الدينصورات والحيوانات العملاقة كما ان قناة ديسكوفري المشهورة كرست شريطا مطولا حوله وبحظور جيولوجي والذي قام بالبحث مع فريقه وبالطريقة جد متطورة ومدروسة لاكتشاف الميغالودون بعد الحادث الذي ادى الى وفاة اشخاص عل متن باخرة صغيرة وتحطيمها من طرف وحش مجهول في جنوب افريقيا وبالفيديو لحظة الهجوم كما انه حسب الفيديو يبدوا قرشا عملاقا والشريط كان مشوقا ورائعا ورغم التاسف الكبير على الاشخاص المفقودين

مصطفي فايز 2016-09-19 15:07:22

امرا جيد ان تكتشف شيئ ظننت انه قد اختفي و فجأه ظهر عندها تعرف بأن هناك اشياء مخفيه عنك و في الحقيقه هي موجوده انا عالم احياء بحرى ولاكن من المتعه ان تكون سببا في اكتشاف شيئ اخفاه التاريخ عنك فهناك 95% من محيطات الكره الارضيه لم تكتشف بعد ولما لا فقد تحتوى علي الكثير من عجائب الزمن وما اخفاه التاريخ

سيف الله غيضاوي(تونس) 2016-07-26 12:24:00

مقال رائع و ثري من مختلف الجوانب لكن هذا القرش كان يفر هاربا عندما يرى أكبر الديناصورات المائية المفترسة على مر التاريخ قادما نحوه و أيضا ماذا تقصد بقولك"بين 35 و 90 مترا " فطول هذا القرش 18 مترا و أيضا 10ألاف سنة ليست بطرفة عين فنسبة هامة من كائنات الأرض إختفت منذ عشرة ألاف سنة إبان العصر الجليدي كالماموث و النمر سيفي الأسنان"السمايلودون" و الأسد الجرابي و طائر الجينيولس"يشبه طائري الإيمو و النعامة " و الذئب الرهيب و الدب قصير الوجه و حيوان الكسلان العملاق إلخ.... من وجهة نظري أرى أن هذا القرش مازال على قيد الحياة ... تحياتي للجميع ‎;-):-D:-)B-)‎‏*_^ ^_^

ward abbod ورد عبود 2016-07-06 14:58:21

معلومات رائعة ومفيدة وانا قررت اعمل جمع معلومات عن القرش الابيض العملاق الميغالودون بسبب هذا المقال او ربما هذه المعلومات كافية!!..

خالد خفاجي 2016-02-25 00:49:38

موضوع جميل جدا ، انا شخصيا اعتقد بوجود الميغالودون في المحيطات حتى الآن

محمد ناجي 2016-02-24 22:33:48

حقيقة القرش الميجالودون العملاق مثير للاعجاب والدهشة في نفس الوقت المنقرض بحيث لا توجد ادلة مقنعة عن وجوده الى يومنا هذا ولكن هناك مشاهدات كما يقال عن طريق بعض وسائل الاعلام والقنوات الفضائية بانه ربما هذا الكائن مازال يعيش في اعماق المحيطات ولانه يصعب ايجاده رغم توفر التكنولوجيا الجد متطورة في عصرنا هذا وربما اعداده قليلة جدا ولكن رايت انا شخصيا لفيدوهات في اليوتوب لحوتين او اكثر ميتة جراء اصابات وجروح بالغة وقد تكون بسبب مفترس قوي وعملاق حتى انه حوت الاوركا السفاح لايمكنه ترك هذه الاصابات البليغة واللغز يبقى محير حقيقة ربما ياتي يوم نرى فيه هذا القرش وربما حيوانات اخرى ولمالا .كن نعدها منقرضة

سهيل 2015-12-02 15:31:44

احيانا يراود الانسان الشك بان هذا القرش العملاق و المخيف قد انقرض حقا كما انقرضت المخلوقات العملاقة الاخرى في عهد الدينصورات ولكن عندما رايت ذيديو بالصورة لقرش عملاق صورتة غواصة المانية سنة 1942 واخرى لصورة قرش عملاق صور في جنوب افريقيا سنة 2013 يهاجم الحوت قد تكون ادلة على اناقرش الميغالودون مازال حيا ولكن نادرا واعداده قليلة جدا بحيث يصعب ايجاده مع انه يعيش في اعماق المحيطات في الاخير ماعلينا الا نقول سبحان الله خالق كل شيىء.

محمود 2015-10-01 06:42:39

وما اوتيتم من العلم الا قليل

خالد 2015-08-13 16:36:34

طيب وش وضعه مع الديناصور اكبر منها ؟ !

احمد محمود 2015-07-30 19:04:39

اننا بعض كل الاكتشافات التى وصلنا اليها ولكن لا نكتشف الا القليل فى عالم البحار والمحيطات لان اسرار الحياة البحرية عميقة جدا ولا احد وصل اليها حتى الان لاننا اكتشفن الاف الامتار فى المحيطات لم نكن نسمع عنها من قبل وهى بالالاف فى الاعماق وان العلماء ليس بساكتينعن الاكتشافات العلمية والله يوفق كل عالم للامة لكى ينهض بها من المعرفة

مؤمن 2015-05-20 14:22:16

هذا مرعب جداجداجداجدا بس الذي مخوفني هو حي ام لا

radwane 2015-05-08 00:28:29

that was good vedio about the monster shark

انا والزمن 2015-04-24 07:33:55

معلومات رائعه جدا ومفيده

محمدالزاهى 2014-12-23 13:38:28

ان هوناك اسرار لم توجد فى البر واالبحر

ابراهيم 2014-09-07 15:02:52

ممكن تحط رابط الفلم 2012 كامل

محمد الاعصر 2014-08-02 11:20:11

المقال رائع وانا معجب جدآ بالموقع ويا ريت يكون فيه بحث عن اسرار الفراعنة

ahmed 2014-03-09 19:05:58

migalodon waw

عمر عبد العازيز 2014-03-03 14:38:32

انا عرف كل انوع الدينصورات الارضيه بنزبه لتفل لكن انا معرفش الماءي

لينا 39 2014-01-23 23:46:35

من المحتمل ان يكون موجوداً , يقول العلماء اننا اكتشفناء 5% من البحر و 95% لم تكتشف بعد و الله اعلم . وشكرا ^_^

أحمد عازم 2013-10-22 03:26:56

ليس هذا فحسب ، فاعماق المحيطات اللتي لم يصل إليها الانسان بكل وسائل التقدم والتكنولوجيا الحالية ، يجعل أسرارها وغموضها مجالا لتوقعات أكبر من ذلك بكثير بالإضافة إلى المساحة الواسعة اللتي يحتلها الماء من الكره الأرضية ، وكما قلت سابقا ، لا ندري إذا كانت هناك حضارات - ما زالت قائمة أو اندثرت - في غياهب هذه المحيطات . فنحن نعلم عن الفضاء الخارجي أكثر مما نعلم عن اسرار هذه المحيطات . مقال - كالعادة رائع ومميز للباحث الخبير والكاتب الكبير الأستاذ رامي الثقفي .

محمود فاروق 2013-10-21 14:53:46

انا اول مرة ادخل على السايت دا بس شدنى اوووى و هاتبعة و فعلا وجهة النظر انة موجود حاجة مقبولة جدا فعلا

سالم علي 2013-10-17 20:56:21

هذا الموقع جميل جدا

علي الوزان 2013-10-17 20:41:00

مقال ومعلومات ممتازه شكرا

تالا 2013-10-17 20:39:33

مقال رائع

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة