كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲  

شبكة كهوف تحت الأرض ولقاء مع كائنات جوفية

آنـّـا مونارو : ظاهرة غريبة حيّرت العلماء

رامي الثقفي 2022-06-08 12:09:30 2148

أولئك الذين عرفوها قالوا إنها كانت إنسانة عادية ولم تجذب أي اهتمام ، ومع ذلك قد تسببت حالتها المحيرة وغير العادية في إحداث ضجة كبيرة في أوساط العلماء في ذلك الوقت ، وذلك على الرغم من فحصها من قبل الخبراء في مناسبات لا حصر لها ، وحتى اليوم ، لا يمكن لأحد أن يقدم تفسيراً مرضياً لظاهرة الأضواء المتوهجة الغامضة التي أحاطت بها .

كانت "آنّا مونارو" امرأة شديدة التدين تعيش في الريف الإيطالي ، وكانت أُماً للإثني عشر طفلاً ، وقد عانت تقريباً طوال حياتها من الربو المزمن ، وهي حالة أجبرتها على قضاء بعض الوقت في المستشفى في كثير من الأحيان ، كان إيمانها بالله ومعتقداتها الدينية قوياً جداً لدرجة أنها إتبعت التقاليد الكاثوليكية وهي مدركة أنها قد تعرض صحتها للخطر .

مثلاً من خلال الصوم ، في شهر مارس ، من الشائع أن يقضي المسيحيون 40 يوماً في حالة من الصيام ، لم تأكل "آنّا" لعدة أيام وتدهورت حالتها الجسدية بينما زادت مشاكل الربو لديها ، كان الأصدقاء والعائلة يخشون من أنها قد لا تنجو ، واضطروا إلى نقلها بشكل طارئ إلى مستشفى مجاور .

وفي 8 مارس عام 1934 حدث شيء غريب في المستشفى ، فقد لاحظت الممرضة "ماريّا جيراردي" التي كانت تشغل سرير المرضى بجوار "آنّا" فجأة أن الغرفة بأكملها كانت مُشرقة جداً ، بحيث لا يمكن للمرء أن يرى أي شيء من شدة السطوع ، كانت الممرضة مذعورة ، ودعت المُمرضات الأخريات وهنّ يصرخنّ لأن الضوء كان مصدره من جسد "آنّا" وعندما دخلن الممرضات الغرفة رأين أنها نائمة ، وبدت غير مدركة تماماً لحقيقة أنها محاطة بالضوء الساطع .

إتصلن الممرضات بالدكتور "دومينيكو سامبو" الذي فوجئ بنفس القدر عندما رأى الضوء الأزرق الشديد فوق جسد آنّا مونارو ،  وعندما قام الدكتور "سامبو" بفحصها إستنتج أن الضوء جاء من داخل جسدها بالفعل وأن ما يشاهده عبارة عن "حالة طبية غير عادية" لكن كل شيء كان يشير إلى أن المستشفى كان بها مريض يُنير ذاتياً إن جاز التعبير .

وعندما أيقظ الطاقم الطبي السيدة مونارو وأخبروها بما حدث للتو ، بدت غير مهتمة وقالت إن الضوء يجب أن يكون من عمل الله ! وفي الواقع كان الدكتور "سامبو" رجل علم ولا يعتقد بمثل هذه الأمور ، وكان يبحث عن تفسير منطقي ، فمن المؤكد أنه لم يكن حريصاً على قبول فرضية التدخل الإلهي كإجابة على هذه المشكلة الطبية التي كان يواجهها ، وقام بجمع عدد من الأطباء والمثقفين المحليين وطلب منهم المساعدة في التحقيق في حالة "آنّا مونارو".

وقد تألفت المجموعة من طبيبين ، ومعلم مدرسة ، والكونت "برونو دي فورجومي" وشهد الرجال كيف "ترك" الضوء الأزرق جسد "آنا" بعد أن أضاء الغرفة خلال عشر ليال تالية ، وفي الحقيقة لم يؤذ الضوء تلك السيدة لكنه زاد من نبضها وجعل أنفاسها أكثر سرعة ، ولم يمض وقت طويل قبل أن تبدأ الصُحف الإيطالية في النشر والكتابة عن تلك المرأة الغامضة التي تضيء نفسها بنفسها ، وانتشرت القصة أيضاً في وسائل الإعلام الخارجية ، وزار أطباء من دول ومدن أخرى المستشفى وبدأوا بفحص حالة "آنّا" الغريبة وغير المبررة ، وخضعت لعدة فحوصات وأظهرت النتائج بوضوح أنه لا يوجد شيء خاطئ معها .

في غضون ذلك ، تقرر نقل "آنّا مونارو" إلى مستشفى أكثر تقدماً في روما ، حيث واصل الأطباء وعلماء النفس والكهنة فحصها ، ولم يتمكنوا من تقديم أي إجابات ، فقط مجرد تخمينات بحتة ، وعندما أجرى الصحفيون مقابلة معها أخبرتهم أن جسدها قد أضاء في عدة مناسبات في الماضي أيضاً عندما كانت في الثامنة من عمرها ، وقد شاهد والداها كيف كانت بشرتها متوهجة ، ووثق طبيب محلي الحالة غير العادية ، كما كشفت أيضاً أن لديها قدرات نفسية تمكنها من "رؤية الموتى" والأحداث التي تجري على بعد أميال ، وغني عن القول أن التغطية الإعلامية كانت ناجحة ، والجميع أراد أن يقرأ عن المرأة الغامضة المتوهجة وسرّها الغامض .

ثم في يونيو عام 1934 إنتهى كل شيء بالسرعة التي بدأ بها ، لم تعد "آنّا مونارو" تعاني من الربو المزعج ! ولم تعد تتوهج في الليل بعد الآن ، وخرجت من المستشفى في روما وأعيدت إلى المنزل ، وكتب الخبراء تقريراً علمياً من 52 صفحة نُشر في سبتمبر من نفس العام ، وجاء في التقرير العديد من النظريات ، لكن الإستنتاج كان واضحاً - حالة غير مفسرة - وفي الواقع , آنّا مونارو هي واحدة من أكثر الحالات الطبية المحيرة التي واجهها العلم حتى الآن .

كتبه : رامي الثقفي - Templeofmystery.com

حقوق النشر © templeofmystery.com جميع الحقوق محفوظة لموقع معبد الغموض ، لا يجوز نشر هذه المواضيع والأبحاث و المقالات أو إعادة كتابتها أو إعادة نشرها أو توزيعها كليًا أو جزئيًا دون إذن كتابي صريح من templeofmystery.com

Copyright©TempleOfMystery.com

التعليقات

رناد 2022-06-19 16:47:21

موضوع رائع

ســــوســـو 🌸🌸 2022-06-18 17:51:17

من أغرب ماقرأت ! سبحان الله .. موقع فخم والمقالات روعة ومتعوب عليها 👍

Soso 2022-06-17 22:46:43

موقع رائع ..

عبير 2022-06-09 22:09:05

سبحان الله

ماجده 2022-06-09 14:55:20

الموضوع رائع واول مره اقرأ عنه دائما مواضيعك شيقه وفريده…

احمد العامر 2022-06-09 00:46:02

الكون فيه اللغاز لم تكشف ولم تفسر الى الان

فاطمة 2022-06-08 20:27:37

موضوع رائع

ام عبد الله 2022-06-08 20:22:04

سبحان الله شي عجيب

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة