كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲  

شبكة كهوف تحت الأرض ولقاء مع كائنات جوفية

القارات والأعراق السبعة الغامضة 2

رامي الثقفي 2022-05-16 20:18:52 2740

ناقشنا في الجزء الأول ثلاث قارات يسكنها أعراق قديمة غريبة لا نعرف عنها شيئاً تقريباً ، وبينما نمضي قُدماً في التحقيق في احتمال وجود قارات وكتل أرضية أخرى تم تدميرها نتيجة لأحداث كارثية ، نتساءل ماذا حدث لأولئك الذين عاشوا في تلك الجزر والقارات ؟ هل تمكنت بعض من هذه الأجناس الغامضة من الهروب من الكارثة ، وهل تم ذكرهم لاحقاً في أساطيرنا ؟ .

القارة الرابعة - أطلانتس

القارة الرابعة كانت أطلانتس ، قد يكون الأمر محيراً ومفاجئاً لكم بعض الشيء في هذه المرحلة ، لكن من المهم ملاحظة أن "بلافاتسكي" و "أفلاطون" لم يناقشا نفس الكتلة الأرضية ، وفقاً لـ بلافاتسكي ، كانت أطلانتس مجرد بقايا صغيرة من القارة الشاسعة التي دمرت قبل ذلك بكثير ، والمقصود هنا قارة ليموريا ، وكتبت بلافاتسكي ما نصه : "كان الجزء الأطلسي من ليموريا هو الأساس الجيولوجي لما يُعرف عموماً بإسم أطلانتس" .

فقد غطت مناطق شمال وجنوب المحيط الأطلسي بأكملها ، بالإضافة إلى أجزاء من شمال وجنوب المحيط الهادئ ، وكانت بها جزر حتى في المحيط الهندي "بقايا ليموريا" خلال ما يسمى بفترة العصر الأيوسيني ، وظهرت أولى أعراض الغرق على القارة التي ينتمي إليها العرق الرابع ، والتي عاش فيها وهلك ، وفي العصر الميوسيني ، تم تدميرها تماماً ، باستثناء الجزيرة الصغيرة التي ذكرها أفلاطون .

وفي الواق كانت أطلانتس الإسم الذي أُطلق على تلك الأجزاء من قارة العرق الرابع المغمورة ، والتي كانت "ما وراء أعمدة هرقل" وتصادف أنها بقيت فوق الماء بعد الكارثة العامة ، وآخر بقايا كان من هؤلاء الجنس منذ حوالي 11000 عام ".

القارة الخامسة - قارتنا الحالية

القارة الخامسة هي الأرض التي يعيش عليها جنسنا الحالي ، وبدأت بذرة القارة الخامسة من آسيا ، وكان هناك تطور سلالة الجنس الخامس ، بحيث صدرت معظم اليابسة في ما يُعرف اليوم بقارة آسيا من تحت المياه بعد تدمير أطلانتس ، ثم جاءت اليابسة من ما يُعرف بـ أمريكا الشمالية والجنوبية وإفريقيا في وقت لاحق ، في حين أن أوروبا كانت الخامسة والأخيرة ، فأجزاء من الأمريكيتين أقدم بكثير .

وفي الواقع أن أوروبا في العصر الرباعي كانت مختلفة تماماً عن أوروبا اليوم ، حيث كانت لا تزال في طور التكوين ، إتحد ما يُعرف بـ إسبانيا الآن بما يُعرف الآن بشمال إفريقيا عن طريق قطعة من الأرض تمر عبر مضيق جبل طارق الحالي ، بينما كانت الصحراء عبارة عن بحر واسع .

في وقت كانت فيه دلتا مصر وشمال إفريقيا تنتمي إلى أوروبا ، قبل تشكيل مضيق جبل طارق ، وغيّرت الاضطرابات الأخرى في القارة وجه خريطة أوروبا بالكامل ، وهو حدث آخر كبير منذ حوالي 12000 عام ، وتبعه غرق جزيرة أفلاطون الصغيرة في المحيط الأطلسي ، والتي أطلق عليها إسم أطلانتس "على إسم القارة الأم" .

النبأ السار هو أنه وفقاً لـ بلافاتسكي لن تحدث الكارثة خلال الـ 16000 عام القادمة والتي ستغير شكل الأرض ، وفي النهاية ستختفي القارة الخامسة أيضاً وسيهلك الجنس الخامس "أي جنسنا الحالي" أو الإنسان الحديث إن جاز التعبير ، ومع ذلك فإن الكارثة ستدمر القارة الأوروبية والعرق الآري بأكمله ، أو كما قالت بلافاتسكي : مثل ليموريا ، ستغرق بريطانيا وأوروبا يوماً ما تحت الأمواج بسبب الزلازل والحرائق الجوفية .

القارة السادسة والسابعة

كما قلت أعلاه ، الكارثة التي ستدمر أوروبا يوماً ما ، ستنهي في النهاية العرق الآري بأكمله ، والتي ستؤثر أيضاً على الأمريكيتين ، ويبدو الأمر مروعاً أن نعلم أن حضارتنا ستزول يوماً ما بحسب الكثير من المعتقدات ، لكن يمكننا أن نجد الراحة في حقيقة أن الحياة على الأرض ستستمر ، كما قلنا سابقاً تأتي النهاية ببداية جديدة ويظهر الجنس السادس ومن ثم السابع .

وفي الواقع ، لم تكتب بلافاتسكي الكثير عن القارتين السادسة والسابعة ، باستثناء أن القارتين السادسة والسابعة ستشملان أجزاء من أمريكا وإفريقيا وآسيا الوسطى ، وتعد الكوارث الجيولوجية التي تنطوي على غمر الكتل الأرضية القديمة وارتفاع كتل جديدة جزءاً طبيعياً من تاريخ الأرض بناءً على الأساطير القديمة والنصوص المقدسة ، المدعومة بالاكتشافات العلمية ، ومن الممكن إثبات أن الأجناس المتفوقة كانت موجودة على الأرض ، وكانت تعيش في القارات والجُزر المدفونة الآن تحت المياه ، والشاهد أننا نفهم من كل ما ذكرت أن كارثة مدمرة ستحدث في المستقبل ، وستظهر القارة السادسة والسابعة بأجناسها المختلفة ذات يوم على كوكبنا ، لكن الوقت لم يحن بعد .

إقرأ الجزء الأول بالضغط هنا .

كتبه : رامي الثقفي - Templeofmystery.com

حقوق النشر © templeofmystery.com جميع الحقوق محفوظة لموقع معبد الغموض ، لا يجوز نشر هذه المواضيع والأبحاث و المقالات أو إعادة كتابتها أو إعادة نشرها أو توزيعها كليًا أو جزئيًا دون إذن كتابي صريح من templeofmystery.com

Copyright©TempleOfMystery.com

التعليقات

خالد حسين 2022-06-07 00:05:41

موضوع قيم ومميز جداً ونحن نستفيد منكم كثيراً استاذ رامي ونتمنى المزيد وشكراً جداً لكم

رشيد 2022-06-06 23:53:30

تم التطرق للموضوع في برنامج Ancient Aliens الموسم ال16 الحلقة 2، عن مملكة شامبالا و ما كتبته بلافاتسكي عن القارات المفقودة..

خالد امين 2022-05-17 19:23:58

مواضيع رائعة

عبد الله محمد 2022-05-17 11:47:23

شكرا على الإفادة و الموضيع الرائعة

نسرين 2022-05-17 11:46:14

موضوع رائع وشيق جدا

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة