كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

أكاكور : موطن الآلهة

نبوءات نوستراداموس : هجمات باريس هي مقدمة لحرب عالمية ثالثة ؟

2015-11-17 4546

وجدنا أن رباعيات "نوستراداموس" تتحدث عن بداية "الحرب الكبرى" والتي سوف تبدأ شرارتها فقط من فرنسا ، وسوف تجري أحداث إرهابية كبيرة أخرى في العاصمة الإيطالية روما ، فهل هذه أوهام أو نبوءات حقيقية ؟ نوستراداموس كان ولا يزال واحد من أكثر الشخصيات غموضاً في التاريخ ، ولد بإسم ميشيل دي نوسترام في عام 1503 في فرنسا وهو الشهير بـ نوستراداموس ، وكان كاتباً وطبيباً وكيميائياً وأحد علماء الفلك ، وهو المعروف بتوقعاته ونبوؤاته المستقبلية العجيبة التي تحققت في مُجملها ، وشملت بعض رؤاه وفاة الأميرة ديانا والهجوم الإرهابي على برجي التجارة العالمي في 11-9 على الولايات المتحدة الأمريكية ، جميع تلك التوقعات ذكرت في كتاب "النبوءات" وهو عبارة عن مجموعة من الرباعيات الشعرية المُلغزة الذي يعتبرها الكثيرون توقعات حقيقية للمستقبل.

وعلى مر القرون وفي مرات عديدة قد تم ربط الأحداث الهامة سواء كانت صائبة أو خاطئة مع نبوءات نوستراداموس ، وفي السنوات الأخيرة كانت من أبرز توقعاته التي تحققت ما جاء في رباعياته عن أحداث برجي التجارة العالمي في نيويورك كما ذكرنا ، والتي ارتبطت بالهجوم على برجي مركز التجارة العالمي ، وذلك عندما ذكر إثنين من "الطيور النارية" التي سوف تهاجم المدينة الجديدة ، حيث جاء في رباعياته ما يلي : "وستحترق السماء في حرارة تصل إلى 45 درجة وستقترب الطيور النارية إلى المدينة الجديدة العظيمة ويقفز اللهب في لحظة ويملأ المنطقة " .

وكما هو الحال دائماً ، عندما يتعلق الأمر بالموضوعات أو النبوءات التي تمت مناقشتها عن توقعات نوستراداموس يعتقد الكثير من الناس أن ذلك هو رابط حقيقي بين ما ذكره نوستراداموس مع الهجوم الذي وقع في نيويورك ، وما ذكره عن "المدينة الجديدة" كان يعني نيويورك حرفياً ، أما الطيور النارية فهي الطائرتين التي ضربت البرجين ، وفي هذا السياق فإن هناك روابط بين الرباعيات الأخرى والأحداث الأخيرة والرهيبة التي وقعت في باريس بعد الهجمات الإرهابية الوحشية من قبل عناصر دولة الخلافة الإسلامية "داعش" في 13 نوفمبر من الشهر الجاري التي ضربت المدينة في عدة أماكن .... حسناً ، نوستراداموس منذ خمسة قرون كان قد كتب : "وسوف تبدأ حرب كبيرة من فرنسا ، ثم في جميع أنحاء أوروبا ، طويلة ورهيبة ، ستكون على الجميع ، ثم في النهاية سوف يعم السلام ولكن قلة من الناس سوف يتمتع به".
قراءة هذه الكلمات اليوم تبدو مقلقة ومخيفة ، أو تعكس على الأقل بعض المخاوف في هذه الأيام في جميع أنحاء أوروبا وخاصة في إيطاليا ، حيث يخشى الناس في روما من هجمات إرهابية تضرب المدينة ، والتنبيهات والتحذيرات مرتفعة إلى أقصى درجاتها الآن ، وعن العاصمة الإيطالية ذكر نوستراداموس : "سيكون هناك الكثير من الخيول والقوزاق ، أنها سوف تشرب من نوافير روما" والقوزاق في زمن نوستراداموس كانت شعوب التتار البدوية في جنوب روسيا ، وقال نوستراداموس ايضاً : "الخراب سوف يقترب ، الشر قادم ، إبكي يا إيطاليا ، سوف تتدمر من جرّاء الزلزال والقنابل ، الحريق في مركز الأرض ، وسوف تكون القوى العالمية في حالة حرب لفترة طويلة ".

في الختام هي فقط تكهنات ، وقد لا تتحقق ، ولكن بطبيعة الحال قراءة هذه الرباعيات والنبوءات في هذه الأيام لعرّاف كبير بحجم نوستراداموس يعني النظر إليها بعين مختلفة ، ربما إنها إشارات لدق ناقوس الخطر .

رامي الثقفي


مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة