كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

قلعة هوسكا : مدخل إلى العالم السُفلي

ظواهر غامضة تتبع سقوط النيازك

ياسمين عبد الكريم 2014-08-05 16:59:51 9764

في كل عام تحدث الكثير من الظواهر الغامضة على كوكب الأرض ، أحياناً أو في كثير من الأحيان نكون غير مدركين للأحداث الغامضة التي تجري من حولنا ، سنوياً تنهمر آلاف الأطنان من النيازك على سطح كوكبنا من الفضاء الخارجي ، وقد ابلغ الكثير من الناس من جميع أنحاء العالم على العثور على مواد غريبة مع ظواهر غريبة تحدث بعد سقوط النيازك ، حيث نجد أنه في بعض الأحيان يخلق سقوط النيازك رؤى لكيانات روحية ، وأحياناً يجد الناس بعد سقوط النيازك مواد مجهولة المنشأ ربما تكون صمغاً هلامياً وأحياناً قد تمطر السماء دماً ! مما جعل الكثير من العلماء في حيرة حول علاقة النيازك بمثل هذه الظواهر الغامضة


مشاهدات

في 28 نوفمبر عام 2001 في مانشستر البريطانية تلقى مُحقق الظواهر الغامضة "ستيفن ميرا" مكالمات و بلاغات عن عدد من المشاهدات الغربية لأضواء تهبط من السماء إلى الأرض بعد سقوط مجموعة من النيازك ، وقام بفحص الموقع الذي تم الإبلاغ عنه للتحقق أذا كان ما شاهده الناس مجرد نيازك سقطت على الأرض ام شيء آخر ، ولكن اكتشف مالم يكن متوقعاً حيث عثر على كتلة هلامية لها رائحة مثل رائحة الكبريت أو مثل رائحة البيض الفاسد والتي عادة ما تقترن هذه الرائحة بالصخر النيزكي ، وعندما حاول "ميرا" أخذ عينه من المادة الهلامية لفحصها ودراستها أصبحت المادة تتفكك وتتحول إلى سائل ولم يتم جمع سوى عينة صغيره جداً من هذه المادة ، وبعد ساعات اختفت المادة من العينة ولم تترك أثر للتعرف على ماهيتها ! يقول "ميرا" أن المادة الهلامية التي يزعم أنها سقطت من السماء لا تشبه أي ماده معروفة ، ولا يمكن أن نفترض أن المادة سقطت من السماء كما أنه من السهل أن نندفع لنقول أنه شيء يُشار إليه على أنه هلام للنجوم ، ويعتقد "ميرا" أنها مادة نيزكية في طبيعتها ، وفي فيلادلفيا بالجمعية التاريخية في بنسلفانيا عثر الدكتور "دان رولف" على مئات من التقارير التاريخية لمواد تسقط من السماء إلى الأرض بعد سقوط النيازك، ولكنه وجد قطعه سقطت من السماء من بين المواد التي عثر عليها تتميز عن غيرها ، وكذلك عام 1950 في وقت متأخر من الليل بجنوب فيلادلفيا شاهد شرطيان نيزكاً يسقط من السماء في أحد الحقول وعلى الفور اتصلا بالراديو لطلب الدعم وعندما ذهب الشرطيان لتفحص ماهية هذا الجسم اكتشفا أنه يشبه المادة الهلامية ، أحد الشرطيان وصفها على أنها تُصدر بريق بنفسجي يشبه الضباب وكان يبدو وكأنه يحتوي على البلورات ، وعندما قام الشرطيان بلمسها تفككت وتحولت إلى سائل عديم الرائحة وأطلق على هذه الحادثة اللطخة ، وقد ألهمت هذه الحادثة أفلام هوليوود لسنوات عديده ، ويقول الدكتور رولف أن هذه اللطخة سقطت من السماء كما لو كانت جسم صلب مضيء أو نيزك وهي تكتشف كمادة هلامية وتختفي في غضون 25 دقيقة بعد سقوطها حيث أن عمرها قصير الأجل ، وما زالت حتى الآن لغزاً يحتاج إلى حل !
ويقول المؤرخ دان رولف أن لدينا أكثر من مئة ألف مخطوطة من العصور الوسطى وخمسمائة ألف من المواد التصويرية التي تتحدث عن سقوط أمطار هلامية وأمطاراً من الدم تحديداً بعد سقوط النيازك.
وقد عرضت قناة BBC حلقة خاصة عن هلاماً مضيئاً سقط من الفضاء الخارجي بعد سقوط النيازك في برنامج التحقيق في الظواهر الغامضة في سكوتلندا ، ويقول المحقق في الظواهر الغامضة "مارك ستفين" : أن هذه الظواهر الغامضة و النادرة كانت معروفه في العصور الوسطى حيث يدعونها في المانيا مخاط النجوم ، وفي ويلز يدعونها المادة اللزجه من السماء . كما تقول إذاعة BBC أن حلقة المطر الهلامي كانت اكثر الحلقات مشاهدة وطلباً ومتابعة وقد أعتبر الكثيرون أن المطر الهلامي يمثل لغزاً عالمياً بحد ذاته !


المطر الغامض في أوكفيل

في أغسطس عام 1994 في أوكفيل بواشنطن في الموعد السنوي لسقوط شُهب البرشاويات أصبحت السماء تمطر مطراً هلامياً غريباً غطى مساحة 20 ميل ، وهي لم تكن المرة الأولى التي تشهد بلدة أوكفيل سقوط مطراً هلامياً ، مع أن أحد شهود العيان والتي تدعى "بيفرلي روبرتس"تقول أنها لم ترى أو تسمع بمثل هذا من قبل ، حيث اكتشفت أن الأشجار في باحة منزلها كانت مغطاة بمادة هلامية بشكل كامل وكان منظره مقرفاً ، وتقول "بيغي كولريك" التي شاهدت المطر الهلامي أنها قامت بالتقاطه لتحسس ومعرفة ماهيته حيث كان يبدو لزجاً لا يشبه أي من المواد السائلة أو الصلبة ، وبعد فتره قصيره من نزول المطر الهلامي على مدينة أوكفيل مرض الكثير من سكان المدينة بمرض يشبه الدوار مع وجود صعوبة في التنفس ، والدوار الشديد وعدم الوضوح في الرؤية وشعور متزايد في الغثيان ، وكان جميع من في المدينة قد أصيبوا بمرض غريب يشبه الأنفلونزا والتي استمرت من شهرين إلى ثلاثة أشهر ، وقال بعض من في المدينة أنه بعد سقوط ذلك المطر الهلامي لم نكن واعين بما يحدث حولنا ولم نكن نستطيع الجلوس أو الوقوف وكأننا في حالة دوار مستمر وكل من لمس تلك المادة كان يتطلب عليه المكوث في المستشفى لمدة خمسة أيام على الأقل.

ويتكهن بعض الناس في مدينة اوكفيل بكينونة تلك المادة الهلامية التي سقطت من السماء ، حيث أنهم شاهدوا قبل أن تسقط تلك الأمطار الهلامية طائرات الجيش تحلق في السماء صنعت غيوماً سوداء كثيفة في يوم مشمس جميل ، ويقول البعض أن الطائرات خلفت خطوط متقاطعة بالسماء تشبه رقعة الشطرنج ، فهل من الممكن أن يكون المطر الهلامي كان بفعل تلك الطائرات

ويقول العلماء أن تكثف الغيوم بعد تحليق الطائرات أمر طبيعي للغاية , حيث يقول مهندس الطيران الدكتور "سوريش دانيلا" : أن الغيوم الطائرة ككلمة هو اختصار لعبارة آثار التكثف ، حيث تقوم الطائرات النفاثة بحرق الوقود بكفاءة عالية ويقوم بالتكسر إلى ثاني أكسيد الكربون ويتحول الماء إلى غاز ساخن ورطب ويمدد في جو بارد ويتكون إلى قطرات أو جزيئات صغيرة ، ثم تقوم هذه الجزيئات ببعثرة الضوء ، ومن ثم يصبح الضوء المبعثر إلى الفقاعات !

كما يقول الدكتور "فيليب هوبكي "اخصائي كيمياء الغلاف الجوي أن الغيوم هي مجموعة من القطرات والجزيئات التي تتشكل على أثر طائرة تعبر السماء!


المطر الأحمر


في الهند تأتي الأمطار بنوع آخر من المطر ، حيث وقع مطر غريب وظاهرة غريبة جداً في عام 2001 بعد سقوط النيازك وسماع صوت إنفجار غريب في السماء ، أصبحت السماء تُمطر مطراً غزيراً بلون الدم مما جعل الناس يصابون بحالة رعب ، وقد أعلنت الحكومة الهندية أن المطر كان لونه أحمر بسبب الُغبار القادم من البلاد العربية !!
وقد استغلت بعض الطوائف الدينية ظاهرة المطر الغامض للدعوة إلى الدين والتدين حيث يعتقد الناس أن سقوط الأمطار الغريبة الحمراء هو إنذار بعصر الدمار ، وبحسب زعمهم أن هناك فوضى على الأرض وسوف تمطر السماء ناراً ودماً ، بعد هطول الأمطارالحمراء الغزيرة تلطخت ملابس الناس بالمياة الحمراء ، ووفقاً للسكان المحليين سبق سقوط ذلك المطر الأحمر ما يشبه صوت رعد عال وسقوط نيزك بومضه عالية من الضوء .


المطر الأحمر في كيرالا مرة أخرى ؟

الغريب ايضاً انه في عام 2006 استيقظ سكان بعض الأماكن في هذه المنطقة في ولاية كيرالا على سقوط الأمطار الحمراء وهي تهطل مرة أخرى ، وقال أحد المواطنين نحن عادة نجمع مياه الأمطار لغسل الملابس والآن نحن لا نعرف كيف نفعل مع المياة الحمراء ويبدو أنه نذير شؤم ، و مثل ما حدث قبل خمس سنوات على هذه الظاهرة عندما تعرضت الولاية لهطول الأمطار الحمراء ، كان يشتبه في البداية أن الأمطار كانت ملونة بسبب تداعيات انفجار نيزك افتراضية ، ولكن كلفت الحكومة الهندية دراسة للظاهرة والتي وجدت أنه ربما يكون للجراثيم المحمولة جواً من الطحالب الأرضية الوافرة محلياً دوراً في ذلك ، لكن في عام 2006 كان الوضع مختلف حيث أن التقارير تشير أن الجسيمات الملونة كانت من خلايا خارج الأرض على النحو الذي اقترحه "لويس غودفري" و"سانتوس كومار" من جامعة المهاتما غاندي في كوتايام.


المطر الأحمر يهطل في سريلانكا

سكان سيفيناجالا واينديكولابليسا في منطقة مونيراغالا في سريلانكا ، شهدوا في 14 و 15 نوفمبر من عام 2012 ظاهرة غريبة غير عادية مماثلة للتي جرت في كيرالا أيضاً ، إثر سقوط نيازك بعد أن سقطت زخات من الأمطار النادرة الحمراء لأكثر من 15 دقيقة ، وقال التقرير الأولي من مسؤول رفيع المستوى من دائرة الأرصاد الجوية أن المطر الأحمر ليس من الظواهر الطبيعية والسبب يمكن أن يكون بسبب بعض المواد الكيميائية الناتجه من المصانع والتي اختلطت مع الغيوم وبسببها كان لون المطر أحمراً ، أو أن ذلك اللون كان بسبب تلوث كيميائي وهو لا يمكن أن يكون تفسيراً مرضياً ، لأن سريلانكا لا تملك الكثير من المصانع الكيميائية ، ووفقاً لدائرة الأرصاد الجوية أن هذه الظاهرة كانت ناجمة بسبب مرور إعصار منخفض فوق شلال وأخذ معه جزيئات التربة وكان من شأنه أن يكون المطر باللون الأحمر ، بعض الأسباب المعتادة للأمطار الحمراء هي زيادة في حموضة مواد الهواء والرمل من العواصف الترابية مع أنه لا توجد عواصف رملية في سريلانكا.

شاهد الفيديو


دراسات


في وزارة الصحة في واشنطن أخذ البروفيسور وعالم الأحياء المجهرية "مايكل ماكدويل" عينة من المادة الهلامية التي نزلت على اوكفيل لفحصها بعد إصابة الناس بالمرض ، يقول ماكدويل : أنه كان قلقاً من كيفيه التعامل مع هذه المادة ، ولهذا قام بوضعها بغرفة احتواء متوسط ، وقد تم العثور على نوعين من الكائنات الحية الزائفة المتألقة في هذه العينه والكائنات الأمعانية المذرقية في المادة الهلامية وهي نوع من البكتيريا القادرة على التسبب بإمراض خطيره حيث أنها يمكن أن تتسبب في إلتهاب المسالك البولية أو حتى تسمم الدم ، والذي يصعب تصديقه هو أن الكائنات السامة قد جاءت من الفضاء الخارجي !
وقد صاغ "مكادويل" نظرية حول المادة الهلامية أنها مثل المتوالي والمتوالية يمكن أن تكون مثل أي نوع من ناقلات الجراثيم حيث تحتوي مواد أخرى كجزء لا يتجزأ منها ، وهي تحدث بصوره طبيعية كالمواد الحامية لبيض الحيوانات البرمائية ، ويعتقد "ماكدويل" أن هذه المادة الهلامية الغامضة أعمق من كل الفرضيات وعندما أثار حولها بعض الشكوك وأخذت حيز من الإهتمام سُرقت المادة من المختبر ، وفي دراسات عالم الأحياء المجهرية "تيم ديفيز" يقول أنه يملك عينه بحجم حبة البازلاء من المادة الهلامية الغامضة وكانت ذات لون ابيض شفاف مائل للون الرمادي ، وقد كانت عينه غير اعتيادية لم يرى مثلها من قبل ، وأكتشف أنها تحوي على بكتيريا غير إعتيادية مثيره للقلق حيث تبدو كما لو كانت خلية وحيدة النواة ولكنها خلية معقده تبدو كما لو كانت خلية كرات دم بيضاء ! ويعتقد ديفيز أن مصدرها نوع من النسيج الحي ، ولكن لم يستطع التأكد بدقة لأن العينة كانت قد تفتت وجفت بسرعة كما العينات الأخرى ، حيث يبدو أن عمرها قصير وهي مادة تتكون من عنصر نادر ليس له مثيل قائم بحد ذاته كما تبدو باقي العناصر في الجدول الدوري !

وفي أبحاث مركز مارشال الفضائي يتم دراسة الصخور النيزكية في وكالة ناسا بشكل متعمق أكثر بواسطة تيكنولوجيا متطورة لتمدهم بمعلومات عن المكان الذي جاءت منه وبالتالي لمعرفة أكثر وأعمق ، يقول الباحث في ناسا الدكتور"ريتشارد هوفر" أننا عثرنا على أشكال خيطية مثيره للإهتمام من آثار نيزك يعتبر أقدم من نظامنا الشمسي ، حيث أن الإهتمام بدراسة الحياة البيولوجية المتحجرة في النيازك والتي تحتوي على خلايا وحيدة النواة ممكن أن يعطينا مصداقية على أن الخلايا التي وجدت في المطر الذي أنهمر على بلدة أوكفيل جاء من الفضاء الخارجي .

وفي دراسات البروفيسور الفيزيائي من جامعة كارديف "شاندرا ويكرامينغاه" يعتقد أن النيازك والمذنبات هي التي بثت الحياة على الأرض وقد صاغ نظرية تدعى "التبذر الشامل" التي تعتقد بالحياة في الفضاء ، حيث أوضحت أبحاث شاندرا أن المادة الهُلامية والمطر الأحمر لهما خلايا غير إعتيادية و تحتوي على عناصر غامضة كما أن الخلايا لديها القدرة على مقاومة الأشعة البنفسجية ، ويعتقد أنها تتمتع بكل الخصائص التي تدل على أصلها الفضائي ، كما اكتشف أن تعريض المطر الأحمر وتلك المواد الهُلامية لدرجة حرارة تصل إلى 230 ْ مئوية يمكن لها أن تتكاثر !

أما في دراسات البروفيسور "غودفري لويس" من جامعة المهاتما غاندي بعد تحليل المطر الأحمر تحت المجهر الإلكتروني ، يعتقد أن المطر الأحمر لا يبدو مثل جزيئات الغبار ابداً ، حيث أتضح بعد فحصة أنه يحتوي على خلايا حيوية مثل المطر الهُلامي الذي سقط على مدينة أوكفيل في واشنطن ، حيث تبدو الخلايا مثل خلايا الدم الحمراء لكنها ليست كذلك لأنها تحوي جدار خلوي سميك جداً ولا يوجد فيها حمض نووي !

 

فرضيات التفسير


مدير مختبر سكوتلاند يعتقد أن المطر الهلامي ما هو إلا مادة هلامية لبيض الضفادع و لا يعتقد أن أصلها فضائي لأنه من المحال أن تبقى على حالها أثناء اختراق الطبقات الجوية الأرضية إلا في حال كانت داخل النيزك .
بينما يعتقد الدكتور "توم لانغن" من جامعة كلاركسون في واشنطن أن فرضية المطر الهُلامي على أنه هلام بيض الضفادع ، هي فرضية غير منطقية لان تعريض بيض الضفادع لظروف درجات الحرارة المتفاوته في الفضاء لا يُعطي مثل ذلك الهُلام الغامض ، كما أنه لا يوجد في المادة الهلامية غشاء بيض ضفادع أو حتى ملامح للمادة ، ويعتقد أنها مادة لها أصل غامض في طبيعتها ، ويفترض "لانغن" أنها ربما كانت موجودة داخل جوهر متجمد في النيازك و ظهرت بعد اصطدام النيزك بالأرض !
يعتقد بعض مؤيدي نظرية المؤامرة أن المطر الهُلامي في أوكفيل كان نتاج تجربة لأسلحة بيولوجية تقوم بتصنيعها الحكومة الأمريكية  !
ويعتقد "توماس بينانت" أن الهُلام الغامض ربما يكون عبارة عن قيئ من الطيور أو نوع من الطحالب الخضراء التي تحتوي على بكتيريا زرقاء من خيوط الخلايا ، ومن الممكن أن تتضخم وتتحول إلى كتلة هلامية عند إضافة الماء إليها
موظفة حماية الكواكب "كاسي كونيللي" من وكالة ناسا تعتقد أن المطر الهُلامي ومطر الدم ليس من الفضاء الخارجي لأن أكثر الدراسات على النيازك تُشير على عدم وجود حياة في الفضاء الخارجي ، و أنما قد يكون ذلك بفعل عوامل التلوث !
  ويعتقد أحد الباحثين المسلمين أن الشُهب و النيازك تتبع الشياطين لتدمرهم ، وعندما يسقط النيزك على أحد الشياطين يتحول ذلك الشيطان إلى هلام !!
ويعتقد بعض المؤمنين بالمخلوقات الفضائية UFO أن المادة الهُلامية تنتج بفعل تكثف المواد التي تنتجها أجهزة التحكم في الأطباق الطائرة والتي تتفاعل مع طبقات الجو في السماء مُخلفه ما يشبه الهلام ، والغريب أن المؤمنين بهذه الفرضية يستندون بإثبات فرضيتهم بعدم وجود حمض نووي بالخلايا المكتشفة في الهلام !

وللآن لم يجد العلماء إجابات حقيقية تقطع الشك باليقين حول المادة الهُلامية والمطر الأحمر أو مطر الدم الذي يتبع سقوط النيازك ، ولا تزال حتى الآن لغزاً بدون حل .


فيلم للنيازك من قبل المصور الفوتوغرافي جيف سوليفان



بحث وإعداد : ياسمين عبد الكريم.
Copyright©Temple Of Mystery


التعليقات

olfa 2017-03-20 17:31:56

غريب

محمدخضرعبدالله 2016-06-22 15:52:19

الله يرسل الملائكه علي صورمنوعة

ريناد 2016-01-10 23:43:39

شكرا علي الفديو جميل جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ريناد 2016-01-10 23:42:30

انا بحب الشهب والنياذك والنجوم شكرن جدااااااااااااااااااااااااااااااااااا ليكي با استاذه ياسمين الفديو رائع ياريت المون كان يزم تظهر النجوم والشهب كده علشان الانسان يعرف قدره ربه كبيره اد ايه والسلام عليكم ربني يحميكي امين يا رب

سمية محمود 2015-09-20 14:28:24

مقال رائئع!! شكرا استاذه ياسمين

أنا 2014-08-21 00:48:14

صراحة شي مخيف ،،يعطيك العافية على البحث الممتاز

اميرة 2014-08-11 23:14:30

شئ مزهل واتمنى ان اراه

oo 2014-08-11 21:22:35

حاجات غريبة ومشوقة وحلوة اوى

رامز 2014-08-11 19:13:27

احب هذه الظواهر الغريبة

رنودة 2014-08-11 06:04:42

شكرا لمجهود يسلمووووووووووووووووووووووووو

رنودة 2014-08-11 06:02:40

جميل جدا اقصد حلوة هههههههههههههههههههههه.0

معن عبد الحق 2014-08-08 16:26:20

روعه ياسمين عبد الكريم شكرا فعلا موضوع محير وشيق ,, وشكرا للأستاذنا الكبير رامي الثقفي

طلال السعيد 2014-08-08 15:58:33

موضوع جديد وجميل شكرا ، ننتظر كل جديد منكم واتمنى ان تتحدثوا وتمدونا بمعلومات عن الارض المجوفة لاني بنتظره منذ ان اعلنتم عنه

ندى ،،،، 2014-08-08 15:03:38

مقال محترف ،،، شكرا لجهودك

زوزو 2014-08-08 14:40:03

مقالك رائع ومفيد استاذنا الكريم بوركت أناملك

هيام 2014-08-07 03:58:55

شكرا ممكن تكملو الموضوع الساحرات والسحر وانواعه

hamza 2014-08-06 20:05:08

جميييييل جدا

رائد 2014-08-06 19:56:17

مثير للاهتمام

نهله محمود 2014-08-06 19:19:21

بحسب الفيديو ، هل ممكن أن يكون للكائنات الفضائية علاقة بالمطر الأحمر !!!؟؟

فريد الشرقاوي 2014-08-06 19:12:15

كل الحالتين غريبة حقاً ، لكني اعتقد ان المادة الصمغية او الهلامية هي الأغرب من حيث تكوينها ونشأتها ومكانها ، شكرا على الموضوع الجميل

salma 2014-08-06 19:10:14

red rain is weird

جاسر 2014-08-06 19:06:54

المطر الاحمر هو دم كائنات فضائية تحطمت سفينتهم فانتجت صوت مثل صوت الرعد

najwa 2014-08-06 18:58:58

wooow nice article and nice song video of meteors

احمد سمير 2014-08-06 18:39:12

ممكن يكون المطر الأحمر ناتج من النيازك نفسها

وجدان 2014-08-06 18:36:57

جميل جدا ولأول مرة بسمع عن المطر الأحمر ، شي غريب فعلا

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة