رينيه ديكارت : كيف نعلم أننا لا نحلم ؟
الكاتب : رامي الثقفي
كما أنك تقرأ هذا الموضوع الآن ، هل يُمكنك إثبات أنك لا تحلم ؟ في الواقع مُعظمنا يعتقد أن حواسنا تخبرنا أننا مستيقظون ، ولكن هل يُمكننا أن نثق في حواسنا ؟ أم أن حواسنا يُمكن أن تخدعنا ؟ هذا ما يقوله "رينيه ديكارت" أحد أعظم الفلاسفة في كل العصور ، أن المعلومات التي نتلقاها من خلال حواسنا ليست دقيقة بالضرورة ومن المُمكن أن تخدعنا ! ووفقاً لحُجة ديكارت فلا توجد علامات مُحددة يُمكن من خلالها التمييز أو التفريق بين الحُلم و اليقظة . رينيه ديكارت لبعض التفاصيل عن هذا العالم و الفيلسوف العظيم فقد ولد "رينيه ديكارت" في "تورين" ..
المزيد
      والد إيمي واينهاوس يدّعي أنه على إتصال مع روح إبنته       مقاتلات من الجيش الأمريكي تلاحق طبق طائر UFO على ساحل كاليفورنيا       كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       رينيه ديكارت : كيف نعلم أننا لا نحلم ؟       حادثة نانجينغ : إختفاء غامض لـ3000 جندي       توأم أبو الهول       كهف كوميان سيبيل       توقعات سنة 2018 : الجزء الثاني       توقعات سنة 2018 : الجزء الأول       أبواق السماء       تيودور بول : لُغز الإنتقال اللحظي       رحله جوّية غامضة إلى المستقبل       فاهاناس : مركبات الآلهة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2الأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالمخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموتأبعاد و عوالم موازية
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 8 زوار اليوم : 1059 زوار الشهر : 27608 عدد الزوار الكلي : 1719824
ظواهر السماء الغامضة : عفاريت البرق
ياسمين عبد الكريم     أضيف بتاريخ : 2013-10-18 18:17:50      عدد الزيارات : 2130 زيارة



منذ زمن تحدث الكثير من الظواهر الغامضة على هذا الكوكب التي لا تفسير لها ولا مجال لتفسيرها بسبب غرابتها وغموضها  ، تشترك الظواهر الغامضة بأنها ظواهر لا تحدث إلا لبرهه من الزمن في ظروف غير متوقعة ، ومن أغرب هذه الظواهر ظاهرة عفاريت البرق الغامضة ، وهي ظاهرة كونية تحدث لفترة من الزمن قد تكون لجزء من الثانية أو بضع ثواني وتختفي دون وجود أدنى  تفسير لها .

ظاهرة عفاريت البرق

تظهر ظاهرة عفاريت البرق بعدة أشكال فقد تكون على شكل ومضات ساطعة أو شعاع من الضوء أو على شكل رشقات من النار أو شكل قناديل البحر "الحبار" أو على شكل قوس قزح لكنه يختلف عن قوس قزح المعروف الذي يحدث بعد سقوط المطر أو بسبب وجود غيوم ، ولكن  أشهر ما أطلق عليها ظاهرة عفاريت البرق أو قناديل البحر الكونية ، يقول أحد الأشخاص أنه في أثناء مشاهدة خسوف القمر هو و زوجته لاحظوا رشقات نارية من الضوء في الفضاء وكانت قد ظهرت لـ 10 ثواني ثم اختفت ، وكان يتوقع أن يسمع أو يقرأ عن هذه الظاهر في اليوم التالي بصرف النظر عن الخسوف ولكن لم يكن هناك أي ذكر لهذه الظاهرة سواء في وسائل الإعلام المرئية أو المكتوبة ، ويحكي عدد من الطيارين من مختلف أنحاء العالم عن رؤية بعض الظواهر الكونية و أضواء في السماء التي لا تفسير لها ، وقد حاول عدد من العلماء منهم الفلكي والمهتم بالأشباح "توماس أشكروفت" تفسير هذه الظاهرة التي لم تعرف إلا من عدة عقود حيث حاول العلماء تفسيرها لكن بدون جدوى بسبب ظهورها السريع وفي أوقات غير متوقعه ، ومن حُسن الحظ أن "أشكروفت" إلتقط عدداً من الصور و الفيديوهات لهذه الظاهرة ليتمكن من دراستها ، وبعد أن تم عرض الصور لتدقيق عالي الجودة لاحظ وجود نمط من الأصوات المصاحبة لها يُشبه صوت البوق المنخفض ، فهل من المُمكن أن تكون ظاهر عفاريت البرق  نوع من أنواع البرق الجاف الغير مكتشف !؟ .


أبحاث التليسكوب 

في أستراليا قام عدد من الباحثين باستخدام تليسكوب باركس لاسلكي للكشف عن مثل هذه الظواهر حيث تم رصد أربع انفجارات تحدث لبضع من الثانية ، ووفقاً لـ"دان ثورنتون" وهو مرشح للدكتوراة في جامعة مانشستر - إنجلترا و قائد هذه الدراسة حيث قال : أننا لن نتمكن من تفسير هذه الظاهرة لأنها تحدث عبر مسافات صغيرة في السماء في وقت لا يتجاوز الثواني ويعتقد "ثورنتون" أن مثل هذه الظواهر هي نوع من أنواع أشعة جاما و أن لها خصائص ما ورائية أكثر من كونها واقعية لأنه لا يوجد قانون كوني يحكمها ، ويعتقد "ثورنتون" أن هذه الظاهرة أخذت نصف عمر الكون للوصول إلى هنا ثم اختفت ، وفي عام 2007 تم عن طريق الصدفة تحليل البيانات الأرشيفية في تلسكوب FRB حيث تم اكتشاف ظاهرة غريبة غير متوقعة من الفلكيين حدثت في 24 أغسطس عام 2001 في منطقة صحوة من الغيوم في السماء قرب سحابة ماجلان حيث شاهدوا ما يشبه الرشقات النارية ، وأعتقد بعضهم أنها قد تكون انفجار أشعة جاما ، بينما يرى البعض أنها ظاهرة مختلفة عن أشعة جاما أو بسبب انفجار قزم أبيض .
وقد قام فريق الفيزياء الفلكية في جامعة وست فرجينيا بقيادة خبير الفيزياء "دنكان لوريمر" بفحص بيانات التلسكوب FRB لمزيد من التفاصيل ، ووجدوا شيئاً غريباً في تشتت موجات الإندفاع لهذه الظاهرة حيث أن الموجات قصيرة الطول قد وصلت للتليسكوب لجزء من الثانية قبل الموجات طويلة الطول ، وهذا التشتت ممكن أن يكون بسبب الطول الموجي للضوء الذي يتحرك من خلال الإلكترونات الموجودة في السحاب البارد للبلازما التي تنتشر في الفضاء بين النجوم والمجرات ، ورغم هذا التحليل الدقيق ما زال حتى الآن السبب مجهولاً وغير معروف المصدر.

وقال سايمون جونستون في جريدة غلوبال تايمز : أن القدرة على كشف عن مثل هذه الظواهر الكونية السريعة سوف يفتح لنا مجالاً جديداً لفيزياء فلكية . 

ظاهرة عفاريت البرق والمخلوقات الفضائية

يزعم بعض الأشخاص الذين شاهدوا الأطباق الطائرة UFO أو تم "إختطافهم" من قبل المخلوقات الفضائية أنهم قبل مشاهدة الأطباق الطائرة كانت هذه الظاهرة تسبقها ، مع ظهور أضواء غامضة تشبه وصف ظاهرة عفاريت البرق الغامضة ثم يتبعها مشاهدات اليوفو ! فهل لظاهرة عفاريت البرق الغامضة علاقة بالأطباق الطائرة ! والغريب أيضاً أن هناك تشكيلات ظهرت في المحاصيل أو ما يسمى دوائر المحاصيل في كينجستون كومس وأوكسفورد ، تشبه ظاهرة عفاريت البرق أو قناديل البحر التي تظهر في السماء ، وهي تشبه إلى حد بعيد عفاريت البرق ، وهي صورت مؤخراً بالقرب من ساحل جنوب فرنسا أيضاً ، وهذا يعني أن كثير من التشكيلات والرسومات في المحاصيل مُماثلة على أرض الواقع لما يحدث في السماء!  وفي هذه التشكيلات ربما رسائل معينة من المخلوقات الخارجية ؟

فرضيات التفسير

- يعتقد بعض العلماء أن مثل هذه الظواهر يمكن تفسيرها بأنها شكل من أشكال انفجار أشعة جاما في ضواحي الكون .

- بينما يعتقد البعض الآخر من العلماء أنها شكل من أشكال تفريغ البرق التي تحدث في الحدود العليا من الغلاف الجوي في طبقة يسميها العلماء الميزوسفير ، ويصف "أشكروفت" طبقة الميزوسفير من حيث البيولوجية أنها مثل البلازميد .

- نشرت دراسة في مجلة العلوم الأمريكية بعض التفسيرات لهذه الظاهرة بأنها قد تكون عملية دمج ممتازة بين البلازما المنتشرة وبين المجرات و إنهيار النجوم الضخمة .

- بعض الناس يعتقد أن هذه الظاهرة من صُنع الإنسان نفسه من حيث إستغلاله لبعض مصادر الطاقة مثل البرق وغيره .

- هناك عدد من الباحثين من جامعة سوينبرن للتكنولوجيا في أستراليا يقولون أن من المُمكن أن تكون رشقات الضوء الغامضة أو ما يسمى عفاريت البرق ناتجة من تبخر ثقب أسود من أحد مراكز المجرات ، فهل من المُمكن أن تكون هذه الأضواء الغامضة ناتجة من تبخر ثقب أسود !؟.

- بعض الباحثين في مجال علم النفس يعتقدون أن ظاهرة عفاريت البرق هي نتيجة هلوسة وأوهام بصرية وسراب خادع من الدماغ بسبب الإرهاق أو زيادة في التركيز .

- هناك من يعتقد أن هذه الظاهرة عبارة عن تجارب عسكرية سرّية !.

- أما أشهر الفرضيات هي التي إعتبرت أن ظاهرة عفاريت البرق هي نوع من أنواع تشكل الأشباح ، وقد تبنى هذه الفرضية العالم الفلكي توماس أشكروفت ، هل من المُمكن أن تكون ظاهرة عفاريت البرق الغامضة هي حقاً تجسدات شبحية !؟
.


شاهد الفيديو الذي يصور ظاهرة ما أسموها عفاريت البرق الغامضة

">

                                                                                           بحث وإعداد : ياسمين عبد الكريم
Copyright©Temple Of Mystery


  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2015-07-15 16:19:34
أضيف بتاريخ :
ابو سلمان
الاسم :
هذه الظاهرة موجودة في جنوب السعوديه في منطقة الباحة والمثير والغريب بالأمر انها لا تظهر الا ليلة عيد الفطر ومن اراد الاستفاضة او دراستها يتواصل معي
التعليق :
2015-01-10 00:29:55
أضيف بتاريخ :
محمد
الاسم :
ممكن يكون ده جن او شيطان او شيئ من هزا القبيل اثناء الصفر في في السماء او الي عوالم اخري تنكس زبزاباتهم و زبزبه البرق والاشعه الكونيه فيظهرون بلمح البصر
التعليق :
2014-10-28 17:06:51
أضيف بتاريخ :
هاجر
الاسم :
حاجه غريبة جدا و الموقع جميل جدا
التعليق :
2014-05-02 00:21:58
أضيف بتاريخ :
Mohamed
الاسم :
ممكن يكون فضائيين صحح؟؟
التعليق :
2013-10-24 16:02:19
أضيف بتاريخ :
رجــاء .ش
الاسم :
موضوع جميل ومجهود اجمل احسنت ياسمين ..بالتوفيق :)
التعليق :
2013-10-19 01:35:29
أضيف بتاريخ :
احمد عازم
الاسم :
جهد كبير وبحث مستفيض ومقالة رائعه وشاملة . أعجبني جدا ذكر جميع التحليلات أو التفسيرات لهذه الظاهرة مما يترك المجال للقراء تبني التفسير الذي يعتقد بصحته . نحيكم على هذا المجهود وهذه المعلومات الجديده لمعظم المطلعين على هذا الموقع .
التعليق :
2013-10-19 00:31:14
أضيف بتاريخ :
ا م طلال
الاسم :
موقع علمي اكثرمن رائع وفعلا هناك اسرار في هذا الكون لم تكتشف بعد
التعليق :
2013-10-18 21:34:51
أضيف بتاريخ :
نوره
الاسم :
ممكن مجرد تجارب عسكرية
التعليق :
2013-10-18 21:20:01
أضيف بتاريخ :
محمد الطراونة
الاسم :
شكرا عى هذا الموقع العلمي الرائع
التعليق :
2013-10-18 21:05:13
أضيف بتاريخ :
عبد العزيز الدوسري
الاسم :
اعجبتني فرضيات التفسير وأميل أنها ظاهرة تشكل أشباح
التعليق :
2013-10-18 21:02:08
أضيف بتاريخ :
نجود
الاسم :
مقال جميل
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي