لقاء مع جيش الموتى
الكاتب : رامي الثقفي
في العصر الحديث هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون في وجود الأشباح والأرواح ، وحتى القدماء يشتركون معنا في العديد من هذه المعتقدات ، ولكن كان لدى الثقافات القديمة في جميع أنحاء العالم مفهوم مختلف عن الموت و الحياة الآخرة ، و خلال العصور الوسطى كان الناس مقتنعين أن الإنسان لا يُمكن أن يذهب إلى الجنّة أو الجحيم على الفور ، حيث يقول المفهوم في اللاهوت الكاثوليكي الروماني على سبيل المثال أن الإنسان بعد الموت لابد أن يمر بمرحلة تنقية مؤقتة أو أن يخضع للقداسة اللازمة قبل أن يدخل إلى الجنّة وأن يتمتع بوجود و جمال الله ، وفي الإسلام مثلاً توجد هناك ..
المزيد
      كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       أجسام طائرة "مذهلة" تحلق في سماء غراتس       إعلان من ناسا : نأسف ، لن نستطيع أن نرسل البشر إلى المريخ       لقاء مع جيش الموتى       طبعات الأقدام العملاقة في معبد عين دارا       معبد العيون و التماثيل الغريبة       السُمّ الشيطاني : سحر الكو الصيني       جِيل بيريز : لُغز الإنتقال اللحظي       رجل غورنينغ       أركايم : لُغز علمي و منطقة شاذة       الذهاب إلى المجهول       نبّاش القبور       ألويس إيرلماير : نبوءة مخيفة حول الحرب العالمية الثالثة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموت
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 10 زوار اليوم : 580 زوار الشهر : 25430 عدد الزوار الكلي : 1631291
بريغادون
رامي الثقفي     أضيف بتاريخ : 2017-03-21 23:04:19      عدد الزيارات : 5031 زيارة



الناس الذين يزورون ذلك البلد الجميل والرائع اسكتلندا كثيراً ما يسألون أين يُمكن أن تكون تلك القرية الغامضة التي توجد في مكان ما في المرتفعات الأسكتلندية و التي تدعى "بريغادون" فهي المكان الذي لابد وأن يمر قرن كامل من الزمن لتظهر في ليلة واحدة فقط قبل أن تختفي لمائة سنة أخرى  ، حيث تقول الأسطورة أن تلك القرية محجوبة عن الأنظار بساكنيها وأن هناك سحر مُستمر على بريغادون إلا إذا ما تم كسره أو إبطاله وعند ذلك فقط فإن القرية سوف تختفي إلى الأبد بين السُحب و المرتفعات .

 

أسطورة بريغادون

 

وفقاً للأسطورة قبل مدة طويلة من الزمن سقطت قرية "بريغادون" تحت لعنة سحر كان جزء من إتفاق تم التوصل إليه مع القوى الكونية و الطبيعية العظمى ، بحيث أن القرية في الأساس كانت مأهولة بالبشر حتى جاءت تلك اللعنة ومن ثم تم حجبها عن الأنظار في بُعد وعالم آخر وأصبحت قرية غير مرئية محجوبة عن عالمنا باستثناء يوم واحد كل مائة عام ، حيث تظهر فيه تلك القرية ويكون بالإمكان النظر إليها و حتى دخولها ، ويعكس ذلك اليوم ساعات من الفرح والإحتفال لساكنيها ولكن لن يُسمح لهم أو للضيوف والزوار الذين يدخلون إليها من مغادرتها على الإطلاق ، و تتحدث الأسطورة أيضاً أنه إذا ما تمكن ساحر كبير أو خبير إستثنائي في السحر من التعامل مع كيفية ذلك السحر المُحيط بالقرية سوف تختفي بريغادون وإلى الأبد ، في الواقع هذه الأسطورة غريبة جداً وهي بالنسبة لي أقرب للخرافة من الأسطورة ومع ذلك طالما كان لهذه النوع من الأساطير الحضور القوي و الممتع في خيالنا الواسع ، لأن الخيال شيء مهم و جيّد في حياتنا كما قال ألبرت آينشتاين ذات مرّه : "الخيال أهم من الحقيقة" لأن المعرفة يُمكن الوصول إليها أما الخيال يوظف هذه المعرفة للوصول إلى الحقيقة ، وعلى الرغم من ذلك هناك روايات مختلفة تقول أن قرية بريغادون هي قرية للجن أي أنها عامرة بالجنّ والشياطين ولذلك كانت الظروف والروايات المتعلقة بها غريبة جداً و يصعب تصديقها ، ولكن الشيء الملفت أن هناك روايات قديمة أخرى تتحدث عن وجود قرية قديمة تدعى بريغادون كانت قابعة بالفعل في مكان ما في المرتفعات والجبال الأسكتلندية ولكنها قد إختفت أو تدمرت في عام 1754 أي قبل 263 سنة مضت ، ولكن كيف إختفت أو تدمرت قرية كاملة بهذه البساطة ! و ما هي حيثيات أو ظروف إختفاءها ؟ وأين هي الخرائط القديمة التي تثبت وجودها ؟ لا ندري ، وعلى أية حال كان قد كتب الباحث "بوب كوران" عن ذلك في كتابه "الأراضي والعوالم المنسية" و كذلك في كتابه الآخر "القارات و المدن المفقودة" وتحدث عن نقطة مثيرة للإهتمام حول بريغادون وهي أن أصل أسطورة بريغادون لم ينشأ من اسكتلندا ولكن من ألمانيا .

 

جيرملهاوزن


إستناداً على ما ذكره الباحث و الكاتب الإنجليزي "بوب كوران" في الواقع يوجد أسطورة ألمانية قديمة تتحدث عن قرية مرعبة تسمى "جيرملهاوزن" وقد قيل أن أجراس تلك القرية كانت مزعجة للغاية بحيث كان يُمكن سماع رنين أجراسها عبر جبال بافاريا ، وسُجلت الكثير من الحكايات و القصص التي كتبها "الأخوان جريم" من خلال جمعهم لعدد كبير من الحكايات المحلية التي تتحدث عن الجنّ والأشباح في تلك المنطقة ومن ضمن ما ذكره الناس لهم أن أولئك الذين تتبعوا أصوات الأجراس ودخلوا إلى قرية جيرملهاوزن قد إختفوا إلى الأبد ولم ينظر إليهم مرة أخرى ، حيث زعم "الأخوان جريم" أن "جيرملهاوزن" تسكنها قوى الظلام والشرّ من الشياطين والكيانات اللامرئية الظلامية الأخرى وأن أولائك الشياطين لا همّ لهم سوى إيذاء البشرية ، و يقال أن قرية الشرّ "جيرملهاوزن" لا تزال موجودة في مكان ما في تلال أو وديان ولاية بافاريا ، ويقول كبار السن من السُكان المحليون في المنطقة أن أجدادهم كانوا يعرفون مكانها ولكن بطبيعة الحال الكثير من الناس لا يعرفون أي شيء حول هذه الأسطورة وبخاصة المسافرين والسياح الذين يزورون جبال بافاريا ، وطالما كان أجدادهم قديماً يحذرون من الذهاب إلى جبال بافاريا و أنه يجب على الناس تجنب الذهاب إلى تلك المناطق بأي ثمن ،
إذاً هناك بالفعل أوجه من الشبه بين أسطورة جيرملهاوزن و بريغادون ، وقد تكون هذه الأسطورة البافارية قد انتقلت قديماً من ألمانيا إلى اسكتلندا حالها حال بعض الأساطير الأخرى التي انتقلت من مكان إلى آخر و نجد أنها متشابهه و قريبة من بعضها ، بحيث أن بعض الأساطير نجدها تتحدث عن قصة واحدة تروي لنا أحادثاً خارقة للعادة ولكن من مناطق و دول مختلفة مع بعض الإختلاف في الشكل و الأحداث و التفاصيل ، وفي حين أن "جيرملهاوزن" مرتبطة مع قوى الشرّ والظلام نجد أن قرية "بريغادون" تعكس الفرح والرومانسية الأسكتلندية وكثير من الناس اليوم يربطون إسم "بريغادون" مع موسيقي أو أغنية مشهورة كان قد ألفها الموسيقار و المُلحن النمساوي الألماني المولد "فريدريك لوف" في عام 1947 بعنوان Almost Like Being in Love وفكرة الأغنية أو كلماتها تتحدث عن إثنين من السُياح وهما "تومي" و "جيف" الذين ذهبوا إلى اسكتلندا ولكنهم أضاعوا الطريق في المرتفعات والجبال الأسكتلندية و كانوا يهيمون على وجوههم في تلك الجبال وصادف أنهم أثناء ذلك قد ذهبوا إلى المكان الذي توجد فيه قرية بريغادون بل أنهم ذهبوا في الوقت و اليوم الموعود الذي لا يتكرر إلا كل مائة عام لظهورها ، ووقع "تومي" في حُب "فيونا" الفتاة الجميلة من بريغادون ومن ثم أخبرته أنها لن تستطيع أن تخرج عن حدود القرية ولن تستطيع أن تذهب معه إلى أي مكان آخر وأن عليه أن يختار ما بين أن يدخل القرية معها أو أن يعود إلى دياره ، وفي نهاية المطاف إختار "تومي" أن يدخل القرية مع عشيقته بدافع الحُب وأن يعيش معها هناك في عالم موازي آخر ما تبقى من حياته محكوماً عليه أن لا يعود أبداً إلى الحياة المادية التي يألفها .
عند هذه النقطة ننهي موضوعنا حول هذه الأسطورة "الغريبة" والتي تم وضعها ضمن خانة الأساطير العالمية في معبد الغموض لتنضم إلى سلسلة الأساطير الرائعة الأخرى في القسم المُخصص لهذا النوع من المواضيع في المعبد ،، و في الواقع أياً كانت الحقيقة وراء هذه الأسطورة إلا أنها بالتأكيد أسطورة و قصة رائعة .


إعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery



  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-09-11 22:01:45
أضيف بتاريخ :
سموره
الاسم :
قصه رائعه تصلح فيلم
التعليق :
2017-06-21 16:43:55
أضيف بتاريخ :
أحمد ابوسيف
الاسم :
موضوع رائع .. بوركتم
التعليق :
2017-05-08 17:48:15
أضيف بتاريخ :
زوبيدة
الاسم :
مساء الخير موقع رائع وأنا أحب قراءة الموضوعات الثقافية ولكن لماذا تبطئون فين نشر مواضع ثقافية جديدة في فترة متوسطة وشكرا.
التعليق :
2017-03-28 20:40:44
أضيف بتاريخ :
رحاب الطرابلسي
الاسم :
الموقع يتمتع بطابع خاص وكل القصص فيه مشوقة و رائعة حظا موفقا و ان شاء الله من حسن إلى احسن
التعليق :
2017-03-25 12:20:41
أضيف بتاريخ :
حسناء
الاسم :
رغم ان الاساطيرعالم غنى بالحكايات والغرائب الا ان بعض الاساطير استغل لمصلحة السياسة وبعض القادة الذين كان لهم تاثير على مجريات الامور فى العالم يقال ان كاتب روايات جيمس بوند كان رجل مخابرات وان احد اهم قادة هتلر كان لا يتخذ قرار الا بعد دراسة النجوم وكذلك الاخوين جريم قيل انهم كانوا يغذون بقصصهم النزعة العرقية لاعتبار جنس معين هو الجنس الاعلى من البشر وان اشارة ظهور القرية كل مائة عام ماهى الا اشارة سياسية تعبر عن سيطرتهم على العالم فى خلال المائة عام وان اتركوا كل غالي ونفيس حتى لو عشتم بعيدا عن كل شئ الفتموة فالحب الاكبر هو تحقيق الهدف وبغض النظر عن كل هذا فيكفى استمتاعنا بالاساطير التى انشئت فى الاصل لتدعيم القيم واثبات ان الخير سوف ينتصر على قوى الظلام شكرا استاذ رامي على كل رائع تقدمة
التعليق :
2017-03-22 12:00:19
أضيف بتاريخ :
رشا عليان
الاسم :
مواضيع الموقع رائعه جدا انا اريد الكتابين المذكورين في المقال اذا كانا موجودين بروابط على الانترنت شكرا على هذا المقال الشيق
التعليق :
2017-03-22 11:35:03
أضيف بتاريخ :
نصر الدين الإدريسي
الاسم :
قصة شيقة،ألف شكر على هذا المقال المحيط بأخبار هذه الأسطورة كعادتكم.
التعليق :
2017-03-22 02:30:33
أضيف بتاريخ :
فراس محمد
الاسم :
موضوع غريب ورائع في نفس الوقت ، يثري الغريزة الأدبية لنا كما أثراها مع المسيقار النمساوي ، شكراً على هذا الموضوع
التعليق :
2017-03-22 02:24:29
أضيف بتاريخ :
محمود عزب .
الاسم :
وهل حدد أهل اسكتلندا المعاصرين آخر ظهور لهذه القرية , فربما انتظرنا ظهورها وتصويرها عن قريب .
التعليق :
2017-03-22 02:14:53
أضيف بتاريخ :
عزيز أحمد الحسيني
الاسم :
قصة جميلة والتحليل منطقي ورائع ، ابدااااع
التعليق :
2017-03-22 02:04:14
أضيف بتاريخ :
Mohamed zahran
الاسم :
كالعاده رااااااااااااائع ومبدع استاذ رامي
التعليق :
2017-03-22 01:45:35
أضيف بتاريخ :
شادي
الاسم :
موضوع رائع
التعليق :
2017-03-22 01:43:36
أضيف بتاريخ :
ابراهيم علي
الاسم :
القرية الألمانية ربما تكون حقيقة ويمكن ان القرية السكوتلندية قصه شبيهه لها كما ذكرتم والله أعلم
التعليق :
2017-03-22 01:42:02
أضيف بتاريخ :
حيدر
الاسم :
مشكورين على هذه المواضيع الرائعة جدا
التعليق :
2017-03-22 01:40:36
أضيف بتاريخ :
نوران
الاسم :
قصة رائعة جدا والغريب يلي كمان أول مره بعرفو أن أغنية almost like being in love مبنية على هي القصة !!
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي