• Search
  • Menu


شياطين و ملائكة

الكاروبيم

الكاتب : رامي الثقفي - 2018-06-12 00:53:44 - الزيارات : 4257

غالباً ما يصور الفن المسيحي مخلوقات وجد ذكرها في الكتاب المقدس وكأنهم أطفالاً صغاراً مع الأجنحة ، وتُسمى تلك المخلوقات بالـ الكاروبيم ومع ذلك فإن دراسة الكتاب المقدس تكشف لنا أن الكاروبيم لم يكونوا مخلوقات جميلة أو بريئة كما يصورها الفنانون المعاصرون ، نظرتهم.

صفقة مع الشيطان

الكاتب : رامي الثقفي - 2017-09-06 05:40:55 - الزيارات : 4689

نحن نعرف أن العقود و المواثيق مع الشيطان كانت ولا تزال عُنصراً مُهما في التقاليد المتعلقة بالسحر و العلوم الخفية ، فلا يُمكن أن يصبح المرء ساحراً بل وساحراً عظيماً إلا بعد أن يعقد صفقة من نوع خاص مع الشيطان ، و وفقاً لهذه التقاليد غالباً ما نجد أن الصفقة.

بيس و لُغز الأقزام القديمة

الكاتب : رامي الثقفي - 2016-10-04 08:14:43 - الزيارات : 6402

في مصر القديمة قد صورت عدة آلهة وقائية ومن ضمنها الآلهة التي تمثل مخلوقات غريبة من الأقزام التي يُشار إليها على أنها صورة للمخلوق "بيس" وفي الأساطير المصرية الإله "بيس" أو "بس" أو "بيسو" الذي يحلو لي أن أسميه "بيس".

جيوش سليمان 3

الكاتب : رامي الثقفي - 2016-02-16 13:48:02 - الزيارات : 25655

قيل أنه لما سخّر الله الجنّ للملك سليمان نادى الملاك جبرائيل أيها الجنّ أجيبوا نبي الله سليمان بن داود بأمر من الله تعالى ، فخرجت كل أنواع وأصناف الجنّ والشياطين من الجبال والكهوف والغيران والأودية والفلوات والآجام ومن باطن الأرض ومن كل حدب وصوب ، فأصبح.

نسروخ

الكاتب : كاثرينا ماردنيان - 2014-09-12 21:33:05 - الزيارات : 14678

في الكتاب المقدس بصورة خاصة في موضوع منح الملائكة الساقطة فرصة للتوبة كان لوسيفر واحد من أعلى مراتب الملائكة ، ربما يكون أعلاها كما جاء في حزقيال 28:14 حيث كان لوسفير وكل الملائكة في محضر الله بإستمرار ويعرفون مجد الله ، لذلك لم يكن لديهم عذر للتمرد على الله.

شياطين وآلهة المرحاض

الكاتب : رامي الثقفي - 2014-05-04 00:44:54 - الزيارات : 9373

قد يبدو الموضوع غريباً هذه المرة ، نعم فمن كان يتوقع أن للمراحيض أو الحمامات أو التواليت آلهة ! بل أن قضية سُكنى الشياطين للمراحيض ليست مقتصرة فقط على ثقافة واحدة ، هناك العديد من الثقافات المختلفة في العالم التي تزخر بمثل هذه الأساطير ، حيث أنه في أي قارة.

جيوش سليمان 2

الكاتب : د . أحمد الكردي - 2014-03-31 15:49:27 - الزيارات : 26431

فسّخرنا له الريح تجري بإمره رخاءً حيث أصاب * والشياطين كل بناءٍ وغواص * وآخرين مُقرنين في الأصفاد* هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب . ص :36-39 كنا معكم في الجزء الأول من جيوش سليمان وكيف امتلك ذلك الملك العظيم مُلكاً عظيماً مهيباً لم يكن لأي ملِكٍ.