لقاء مع جيش الموتى
الكاتب : رامي الثقفي
في العصر الحديث هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون في وجود الأشباح والأرواح ، وحتى القدماء يشتركون معنا في العديد من هذه المعتقدات ، ولكن كان لدى الثقافات القديمة في جميع أنحاء العالم مفهوم مختلف عن الموت و الحياة الآخرة ، و خلال العصور الوسطى كان الناس مقتنعين أن الإنسان لا يُمكن أن يذهب إلى الجنّة أو الجحيم على الفور ، حيث يقول المفهوم في اللاهوت الكاثوليكي الروماني على سبيل المثال أن الإنسان بعد الموت لابد أن يمر بمرحلة تنقية مؤقتة أو أن يخضع للقداسة اللازمة قبل أن يدخل إلى الجنّة وأن يتمتع بوجود و جمال الله ، وفي الإسلام مثلاً توجد هناك ..
المزيد
      كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       أجسام طائرة "مذهلة" تحلق في سماء غراتس       إعلان من ناسا : نأسف ، لن نستطيع أن نرسل البشر إلى المريخ       لقاء مع جيش الموتى       طبعات الأقدام العملاقة في معبد عين دارا       معبد العيون و التماثيل الغريبة       السُمّ الشيطاني : سحر الكو الصيني       جِيل بيريز : لُغز الإنتقال اللحظي       رجل غورنينغ       أركايم : لُغز علمي و منطقة شاذة       الذهاب إلى المجهول       نبّاش القبور       ألويس إيرلماير : نبوءة مخيفة حول الحرب العالمية الثالثة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموت
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 5 زوار اليوم : 770 زوار الشهر : 25620 عدد الزوار الكلي : 1631481
تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
إيمان من ( السودان )     أضيف بتاريخ : 2013-10-30      عدد الزيارات : 6834 زيارة






حدثت هذه القصة حين كنت في سن الثالثة عشر من عمري ..كنا نسكن في بيت صغير في مدينة ام درمان بجوار بيت أهل والدي وكان بيتهم عبارة عن بيت أرضي واسع مشيد بنظام الحيشان القديم اي كل غرفتين وفرندا "الفرندا صالة مسقوفة لها ثلاث حيطان ومفتوحة من الجهة الرابعة" أمامهم حوش يفصله عن الغرفتين الأخريتين حائط قصير أو خلفية غرف اخرى.. وكان لهذا البيت بابان ضخمان أحدهما حديدي مغلق دائما ولا يفتح إلا للمناسبات سواء في الأفراح أو في الأتراح ، والثاني باب خشبي ثقيل يستعمل للدخول والخروج اليومي ولأنه لا يغلق سوى من الداخل فكانوا يتركونه مفتوحاً في النهار ويغلق في الليل فقط .

وكانت هناك سيدة قيل انها ( مقطوعة من شجرة ) كما يقولون أي ليس لها أحد يأويها أو أقارب أو أهل ولن أقول أسمها وسوف أكتفي بالحرف الأول من اسمها وهي السيدة (س)  فقام أهلي بتقديم المسكن لها عطفاً لحالتها وكانت هذه السيدة بصحبة طفل بعمر 3 سنوات وكانت سيدة طيبه قليلة الكلام .

وفي صيف ذلك العام تزوج شاب من فتاة تسكن مدينة "سوبا" وكعادة الأهل والجيران ذهبوا مع العريس لإحضار عروسته من اهلها بعد الاحتفال بهم .. ذهب أهلي جميعاً وتركوني أنا واختي وقريبة لنا من سكان هذا البيت الكبير بحراسة جدتي وكلبين ضخمين وتركت السيدة طفلها معنا وذهبت معهم لحفل الزفاف ، أغلقنا باب الشارع وبعد ان تناولنا وجبة العشاء  أعددنا الأسرة  لننام في الحوش الرئيسي للبيت وهو عادة يكون موازي لباب الشارع ووضعنا سرير طفل السيدة (س) في المنتصف  لأنه سرير صغير ليس له حواجز جانبية وأختي سريرها من جانب وانا وقريبتي ألصقنا سريرنا من الجانب الآخر ،  أما جدتي فنامت علي سريرها امام غرفتها علي مقربه منا.

كان القمر بدرا والجو رائع ، ونمت قليلاً ولكن  ايقظتني قريبتي تقول أن السيدة (س) تنام بجوار طفلها علي سريره الصغير في وضع غير مريح ! وأنني يجب ان اتنحي مبتعدة لتنتقل بجانبي وهي "أي قريبتي" ستذهب لتنام جوار أختي ،  وجلست علي طرف السرير وسألت قريبتي باستغراب ( لأني اعتقدت أن السيدة س ذهبت معهم ) هل رجع الناس من  الحفل ؟ لماذا لم يوقظونا لنذهب الي بيوتنا ؟ أجابت انها لاتدري ،  إلتفت الي السيدة (س) وجدتها متكرفسة جوار طفلها ( في وضع القرفصاء)  ونائمه وهي تشخر بصوت فظيع ، وناديناها لنخبرها ان تعدل من وضعيتها ونومها  ، ورغم انها لم توقف شخيرها الا انها تدحرجت متقلبة باتجاه سريري وتمددت نائمه  وواصلت شخيرها ..لا أدري لماذا ابت نفسي الاستلقاء بجوارها ، وبقيت جالسة افكر وكان كل همي ألا يكون اهلنا قد تعرضوا  لحادث سير، وناديتها(س.. س..) ردت (امممم) سألتها اين أمي ؟ فواصلت شخيرها وكنت اناديها فترد بهمهمه  ،  وحين اسأل تواصل شخيرها كأني قد ازعجتها ، استلقيت بجوار طفلها ومازلت افكر بحيره !

كان سريرها ملاصقا لي وهي تدير وجهها ناحيتي فتأملتها ولاحظت انها متدثرة في نصفها السفلي بثوب سوداني اسمه "الفركه" بكسر الفاء وهو خاص بالعروس ترتديه ليلة دخلتها ، وقلت في نفسي أن  هذه السيدة اما انها مجنونة او انها لفقرها تستعمل ثوب عرسها كغطاء لها !
اغمضت عيناي لوهله واحسست بحركه في سريرها ، ولما فتحت عيناي لم أجدها !  وقمت  انظر اين ذهبت !! وعلي امتداد نظري في ذالك الحوش فقط كان الكلبين يتقافزان وينبحان بشدة علي شئ غير مرئي !!

دخلني خوف وقشعريرة اقتلعت اعماقي فقفزت الي السرير عند اختي وقريبتي لاوقظهن : اصحوا شوفوا (س) مشت وين؟
قالت قريبتي ربما أنها ذهبت إلى  الحمام ؟ لكني قلت لها :   لا ، اذهبي وابحثي عنها ..  واستيقظت أختي من النوم  وجلست معي بعد ان اضأنا الانوار وعادت قريبتي ولم تجدها !
كان باب الشارع امامنا مقفل من الداخل ،  وسألت قريبتي الم تريها ؟
فقالت :  انا سمعت قبل قليل صوت زفة العرس والزغاريد واعتقد أنه قد عاد المحتفلون ، وذهبت  قريبتي تركض ناحية الباب  وفتحت الباب ودخلت السيدة (س) مع الداخلين !!
وكدت أجن وذهبت لها متسائلة الم تكوني هنا ؟ ضحكت بقهقهة انتي جنيتي يابنت !

وبعد هذا الموقف طبعا لم ادخل هذا البيت لسنين طويلة وكرهت تلك السيدة وعولجت بالقرآن لأني ماعدت انام وحدي واخشي الظلام بشده حتي الآن.



تفسير لظاهرة السيدة إيمان ، يقدمها الدكتور أحمد الكردي

الشكر الجزيل انك اوليتيني ثقتك في قص ماتعرضتي له من حادثة ماورائية واحيي فيك قدرتك على تطويع الحروف وصياغة الكلمات ، فحقيقة اسلوبك في الكتابة على درجة عالية من الرقي فانا اعشق اللغة العربية ، ولااخفي اعجابي عمن يجيد استخدامها .. لنعد الى مانحن بصدده من تفسير لتلك القصة الماورائية بادئ ذي بدء لابد من الوقوف على عدة عناصر سنعتبرها اساس تكوين القصة بل ولولاها لما تمت من البداية وهي عناصر رئيسية واخرى فرعية تلك العناصر الرئيسية هي انت (ايمان) والسيدة (س)  والبيت ... تلكم هي العناصرالرئيسية التي قامت بصددها نشوء تلك الحالة الماورائية ولابد من تفسير الحالة السيكولوجية والفيسيولوجية لكل منكما للوصول الى الحالة الباراسيكولوجية التي مرت بك والتي كانت معتمدة في ذاتها على شخصية تدعى السيدة (س) 

اولاً انتي في ذلك الوقت كنتي في سن  المراهقة ، وكان لديك من العمر 13 ربيعا وهذا في علوم الباراسيكولوجي سن مناسب جدا لتحفيز الطاقات الماورائية بل والتفاعل معها عن طريق التجاوب مع محيطك الماورائي اعتمادا على قدرتك الطاقاوية الروحانية العالية والتي تختلف من شخص لاخر بالطبع ولكن في حالتك تلك دليل على انك تملكين طاقات ماورائية عالية ،  بمعنى ان حسك الداخلي بما يجري من امور ماورائية يكون على قدرة عالية على التفاعل معها والشعور الحاد بها .

ثانياً  السيدة (س) من خلال حديثك عنها يتبين لي انها شخصية وحيدة دوما وانها لاعلاقة لها بالبشر في الغالب  اللهم إلا مجرد التواصل مع الناس من اجل احتياجاتها الشخصية ،  اذا فتلك الشخصية هي شخصية ذات توحد نفسي قائم بذاته بمعنى انها شخصية نفوذها الاكبر يكمن بينها وبين ذاتها اذ ان تلك الشخصيات في علم النفس السلوكي تدعى الشخصيات المركبة او الشخصيات ذاتية الاعتماد وهذا ناشئ نتيجة الظروف الاجتماعية القاهرة التي مرت بها وكلما مر الانسان بظروف قهرية تولدت عنده طاقات ماورائية ، و من ابسطها واشهرها الحسد ولكن انا اضرب الحسد كمثال فقط وليس له ادنى علاقة بحالتنا تلك ،  على كل فان السيدة (س) لديها طاقة ماورائية عالية تجسدت دوما وابدا في شيء يدعى فقد الحماية الذاتية والرغبة ولمن تهتم لامرهم ، بمعنى ان تلك المراة كانت دائما تعاني من الوحدة والهجر وعدم الاحساس بالحنان و الرحمة والشفقة من البشر وهذا تولد لديها في عقلها الباطن وترسخ على هيئة رغبة دفينة انها لابد ان تكون مجموعة اشخاص في شخص واحد لحماية نفسها ولحماية من تحب ولهذا حينما اتيحت لها الفرصة ، ألا وهي الوسيط المادي الذي سيجسد افكارها لم تألو جهدا في ابراز تلك الطاقة بل وتجسيدها تجسيدا لإمرأة  ظهرت على هيئة بشرية مشابهة بل ومتطابقة لها تمام التطابق ولكن لماذا  ؟
لأن ذلك يعود  إلى جوانبها النفسية ولو غصتي في بحارها ستجدين انها فاقدة للحماية وتخشى ان يمتد ذلك الاحساس لمن تحب الا وهو طفلها ذو الـثلاث سنوات ، لهذا ما ان تجسدت شخصيتها الاخرى إلا واتت من اجل شيء واحد وهو حماية طفلها والوقوف على مراعاته والاطمئنان لجانبه وهذا سيدفعنا للخوض انه لولا قدرة تلك المراة على تجسيد افكارها لما استطاعت وهي في حفل الزفاف على الاستمرار فيه بل و كانت ستاتي حبوا لمراقبة طفلها ولكن قرينها الحي او افكارها التجسدية اتت للوقوف على مراقبة طفلها ، وكلمة القرين الحي هي مناط الحديث عن تلك التجربة انها تجربة تدعى (الدوبل جانجر) وهي حالة ماورائية ، وكان أول من وصفوها هم قدماء الفلاسفة الالمان ، وهي  تتكون من شقين
"الدوبل" اي المزدوج و"جانجر" اي ألمار او الماشي ، على كل حال فتلك الحالة معروفة ومتفق عليها .

اذاً اجتمعت ثلاث خصائص وقد توافرت جميعها في حالتك تلك اولا انت كانت لديك من الطاقات الروحانية العالية للوقوف على الاحساس بها ، ثانيا السيدة (س) صاحبة القوى الماورائية المكبوتة التي تم التعبير عنها من خلال تلك الحادثة .

ثالثا وهذا الاهم هو الوسيط الذي سهل تكوين تلك الحادثة الا وهو البيت فلولا وجود مثل ذلك البيت لماتكثفت طاقات السيدة (س) وتجسدت على هيئة القرين الحي او الدوبل جانجر الذي شاهدتيه وحدث لك ماحدث معها لان ذلك البيت يبدو انه شهد احزانا او احداثا غريبة على مر العصور بل وبالاخص احزان السيدة(س) التي صارت قابعة في جزء منه اما الشخصيات الفرعية مثل ابنة عمتك فهي شاهد عيان على ماحدث ولكن لولاك لما فطنت الى انه كيان من نوع اخر والشخصية الفرعية الاخرى هو الطفل ذو الـ3 سنوات فلولا خوف امه عليه ورغبتها الدفينة في اللاوعي على الاطمئان عليه ما كان لقواها الخفية ان تطلق لها العنان وتتجسد في هيئة منفصلة عنها وتأتي للحماية ورؤية طفلها والنوم بجانبه.

لذا اختي الكريمة ان ماحدث هي حالة ماورائية تدعى الدوبل جانجر
doppleganger بالالمانية او قرين الحي باللغة العربية او شبح الافكار التجسدي مترجمة عن اللغة الانجليزية ghost thought وتلك الحالة ماهي الا تجسيد طاقوي على نفس هيئة صاحبها ،  يأتي للحماية او الانذار او الخوف من أمر ما ، ولها حالات معقدة اخرى ولا اريد الخوض فيها تتمثل في حالات الاختطاف الزمكاني وغيره ..

إذ ان لها شق اخر وهو الارتباط ببوابة الزمان والدخول والخروج في ابعاد اخرى لذا اختي العزيزة فانا أقولها لك انت ابعد مايكون عن المس واللبس وتلك الامور،  ولا داعي ابدا إيهام نفسك بأمور يحاول البعض ان يفرضها عليك فرضا وارجو الا اكون قد اطلت عليك ولكن انا لا اود أن اكتم عنك التفسير الدقيق لتلك الحالة .




  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-09-19 06:34:55
أضيف بتاريخ :
بشار
الاسم :
وهل من الممكن أن هذه الظاهرة "شبح الأفكار التجسدي" هي ما يفسر الانتقغل اللحظي أو السفر عبر الزمن كما حدث مع الأستاذ الجامعي في المكسيك في السبعينات و الجندي الاسباني في العصور الوسطى و و و ...إلخ ؟ شكرا لكم
التعليق :
2016-11-25 20:06:23
أضيف بتاريخ :
RaaaNn 12 77
الاسم :
رائع مبدعون بحق
التعليق :
2016-10-14 01:32:26
أضيف بتاريخ :
حمادي حنين ...الجزائر
الاسم :
قد لم تر السيدة س انما رايت روحا متهياة على شكل السيدة
التعليق :
2016-10-08 11:24:51
أضيف بتاريخ :
ام محمد
الاسم :
اشعر بالضيق والحزن وكره للاولاد والزوج والخدامه . احلم بحيوانات نمور وقطط وحيات وتمساح .حلمت ان الخدامه عملت لي سحر وهي ابرة خرجت من انفي في المنام وقلت لها لماذا تفعلين هذا قالت لازم لحد ما تخلص مدتي باقي خمس شهور لي عندكم هذا كله في الختام .مشاكل دائمه بيني وبين كل احد بدون سبب . ارجو الرد سريعا .وشكرا
التعليق :
2016-10-01 14:38:56
أضيف بتاريخ :
غروب
الاسم :
التفسير جميل,,لكن كيف لرغبة لسيدة لحماية طفلها ان تتجسد على هيئة شي مرئي ومسموع
التعليق :
2014-04-22 03:27:21
أضيف بتاريخ :
غير مَُعْرّف
الاسم :
ممكن اعرف لية بيحصل كدا انا بشوف حاجات وبعدها بتتحقق وبدات اخاف بجد ارجوكم الرد لوسمحت
التعليق :
2014-04-22 03:24:16
أضيف بتاريخ :
غير مَُعْرّف
الاسم :
طيب اللى بيشوف حاجات قبل ما تحصل وبعدها تتحقق دة بيكون اية الرجاء الرد من فضلكم
التعليق :
2014-03-09 12:55:09
أضيف بتاريخ :
أم الحارث الجعفر
الاسم :
جزاك الله خيرا دكتور
التعليق :
2014-01-21 18:59:02
أضيف بتاريخ :
لينا 39
الاسم :
معليش التفسير غير منطقي ابداً لو تقولون جن او اوهام اوخيال او اي شيء ثاني اصدق قد تكون القصه حقيقيه بس التفسير غير منطقي انا ارى ان الفسير هو من جن او حلم او جاثوم او خيال وشكرا ^_^
التعليق :
2014-01-19 10:51:52
أضيف بتاريخ :
طار ق فتحي
الاسم :
مقال جيد مشكورين لقد مررت بتجارب كثيرة من هذا النوع في فترة مراهقتي الا اني لم ادونها في حينها ولا زالت عالقة في ذهني رغم تقدم السن بي ولغاية يومنا هذا . واعتقد ان التفسير الذي قدمه الدكتور مشكورا لا يعالج سوى فرضيات ونظريات لم تثبت حقيقتها بعد . وعلى اية حال المقال اكثر من رائع ويهتم بالعوالم الخفية التي تحيط بنا من غير ان نشعر بها احيانا .
التعليق :
2013-12-13 22:59:23
أضيف بتاريخ :
رامي الثقفي
الاسم :
السيدة / مريم علي ... نرجوا منك توضيح السؤال أكثر ... وبإمكانك مراسلة الدكتور احمد الكردي عبر بريد الموقع أو من خلال الدخول على صفحة الموقع بالفيسبوك
التعليق :
2013-12-04 15:58:33
أضيف بتاريخ :
مريم علي
الاسم :
كيف نمر بحاله ماورائىه ارجوكم لاتهملوا طلبي
التعليق :
2013-11-01 23:14:54
أضيف بتاريخ :
انا
الاسم :
البنت صادقة والتفسير غير منطقي وياماناس حدث لهم مثل هذا
التعليق :
2013-10-30 17:58:10
أضيف بتاريخ :
حسين
الاسم :
تفسير رائع اقتنعت به جدا، و لكن درجة الاقناع التى بلغتنى من تفسيركم العلمى المحترم لم تصل بى إلى الحد الذى اريده اذ يتطلب الامر توظيف تلك التفسيرات على اطراف متشابهة فى ظروف متشابهة لتتحقق لنا نفس النتيجة و هنا فقط يكون التفسير العلمى مؤكدا بالادلة العملية حيث نستطيع بعد ذلك الاستفادة من تلك التفسيرات العلمية و تطويعها فيما نريد ان نصل اليه و لا نجلعها مجرد تفسيرات مقنعة تصرفنا عن الحقيقة الاصلية التى حتما سنستفيد من معرفتها استفادة كبرى..................ثم هناك سؤال آخر هل تعلم السيدة س انها قرينها الحى قد حفظ صغيرها نيبابة عنها ام انه مجرد شعور بالرضا و الراحة يبلغ تلك السيدة........و هل يمكنها ان تتحكم فى استدعاء قرينها الحى فى مواقفة متشابهة؟؟؟؟ و هل تستيع الفتاة الشابة صابحة القصة ان ترى قرناء احياء كلما وجدو ام ان الاطلاع على وجودهم امرا نادرا و هل بمجرد و جودهم لابد ان يراهم الجميع؟؟؟و اخيرا سؤال ليس له علاقة بالموضوع؟ اريد تفسيرا حول قصة سيدنا سليمان و الرجل صاحب العلم الذى تفوق على الجن فى سرعة احضار عرش بلقيس
التعليق :
2013-10-30 13:11:59
أضيف بتاريخ :
اسماء
الاسم :
شكرا للقصة وللتحليل دكتور ,,,
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي