كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

الشامير : تيكنولوجيا قديمة متقدمة ؟

"عين" في جزيرة غامضة تتحرك من تلقاء نفسها

2016-11-27 3993

في إكتشاف مثير جداً للإهتمام متعلق بجزيرة غامضة بالقرب من نهر بارانا في الأرجنتين ، وهو نهر كبير في أمريكا الجنوبية يمتد من جنوب البرازيل إلى الباراجواي وصولاً إلى الأرجنتين ، وفي الواقع أن هذه الجزيرة الغامضة والنائية تحتوي على مياة تأخذ شكل "العين" أو الحلقة الدائرية و لكن الغريب في الأمر أن هذه العين تتحرك وتدور حول محورها من تلقاء نفسها ، ومع مرور الوقت قد تجد دائرة المياة تتجه باتجاه الشمال بعد أن كانت في الجنوب مثلاً ، وفي مرة أخرى تذهب باتجاه الغرب وأخرى في الشرق ومرة في الجنوب ! أي أنها غير ثابتة حول محورها ، و بالإضافة إلى ذلك هُناك العديد من القصص الغريبة المختلفة التي رواها عدد من شهود العيان من السُكان القريبون من المكان من وجود مخلوقات غريبة وظهور الأشباح وغيرها من الأحداث الخارقة للطبيعة ، بل أن هناك العديد أيضاً من المشاهدات المتفرقة للأجسام الطائرة المجهولة الهوية بحسب إفادات شهود العيان من السُكان الذين يقطنون بالقرب من تلك المنطقة ، و لا أحد يعرف تاريخ هذه الجزيرة النائية تماماً ولا أحد أيضاً كان لديه الشجاعة الكافية لإستكشافها.


الإكتشاف

أعضاء من فريق برنامج تلفزيوني قادوا حملة لمراقبة الوضع في الجزيرة الغامضة والتي تأخد كما ذكرنا شكل دائرة كاملة وتتحرك على هيئة دائرية ، و نظراً لأن شكل المياة في المكان يبدو على شكل مُماثل لقزحية العين ، فمن هنا جاء إسم "العين" على هذا المكان الغريب ،
و وفقاً لبيان صحفي من أعضاء فريق البرنامج فإن "العين" قد تم إكتشافها قبل ستة أشهر فقط من قبل المنتج و المخرج الأرجنتيني "سيرجيو نوسبيير" الظاهر في الصورة و الذي كان يبحث عن مكان لتصوير فيلم رعب في تلك الجزيرة النائية ، ولكن ما وجده أقنعه بالتخلي عن الفيلم تماماً و التركيز على هذا الإكتشاف الرائع والقيام بالنشاط البحثي لإستكشاف الجزيرة و اكتشاف سرّ هذه المياة ، و كما قلنا فإن هذه الجزيرة تقع في منطقة دلتا نهر بارانا بما في ذلك منطقتي زاراتي وكامبانا التي تقع بالقرب من النهر ، حيث أن هذه الجزيرة الصغيرة تأخذ شكل دائرة كاملة و يبلغ قطرها 120 متراً "394 قدم" وتحيط بها المياة على شكل دائرة أو عين ، وعندما درس فريق نوسبيير الجزيرة من خلال برنامج جوجل إيرث لاحظوا أن الجزيرة تحيط بها دائرة من المياه وهي تدور حول محورها في كل مره يقومون بدراسة المكان عبر برنامج جوجل إيرث ، أي أنها غير ثابتة بحسب الإحداثيات الأخيرة (34 ° 15 '07 0.8 "S) و (58 ° 49 '47 0.4" W) و يُمكن أن تتغير الإحداثيات في المستقبل لأن هذه العين كما ذكرنا غير ثابتة وتتحرك في إتجاهات مختلفة باستمرار ، وقال فريق البحث برئاسة منتج الفيلم أنهم في زيارتهم الأولي للجزيرة وجدوا نباتات غريبة سميكة جداً لا يُمكن إختراقها وكذلك وجدوا عدداً آخر من المستنقعات العميقة و المذهلة التي منعتهم من الوصول إليها ، أما في الرحلة الثانية فكانوا قد سلكوا مساراً مختلفاً قادهم للوصول إلى العين مباشرة وقالوا : "لقد وجدنا أن المياه التي تحيط بالعين باردة جداً وهو أمر غير معتاد تماماً بخاصة أن المكان دافيء وذلك على النقيض من المستنقعات التي تحيط بها ، ولكن الجزء الأوسط من الجزيرة بارد جداً ، نحن لا نعرف لماذا" و قال "سيرجيو نوسبيير" إضافة إلى كونه منتج ومخرج للأفلام أنه تواصل مع عدد من الخبراء في الطقس ومنهم المهندس المدني "ريكاردو بيتروني" الذي قام بمرافقتهم في الرحلة الثانية من أجل تدشين حملة لجمع الأموال تصل إلى 50000 ألف دولار إبتدائاً من 11 أكتوبر 2016 بقصد التواصل مع عدد أكبر من الخبراء والعلماء و تحقيق بعثة علمية شاملة بما في ذلك الغواصين وعلماء اليوفولجي و الخبراء الجيولوجيين و علماء الأحياء لجمع عيّنات من المياه والتربة والنباتات و جميع الأشياء الأخرى التي يُمكن العثور عليها في المكان بهدف دراستها لإكتشاف سرّ هذه الجزيرة وهذه العين الغريبة و كيف لها أن تتحرك من تلقاء نفسها بهذه الطريقة المدهشة ، وفي الختام نشير أن عدد من سكان القرى المجاورة قد تحدثوا عن رؤية كُرات من الضوء تظهر في تلك المنطقة بالإضافة إلى ومضات أخرى من الضوء أثناء الليل ، والشيء الآخر المثير للإهتمام ما هي علاقة الأجسام الطائرة بتلك الجزيرة حيث تمت مشاهدتها في أكثر من مرة تحوم فوق المكان ! في الواقع لا يزال البحث والتحقيق جارياً في الجزيرة النائية لمحاولة معرفة سرّ تلك العين المدهشة ، و ربما مع الأيام سوف تظهر أمور أخرى مثيرة جداً للإهتمام نخبركم بها هُنا .

شاهد الفيديو


معبد الغموض©
Copyright@temple of mystery



مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة