كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

مومياوات غريبة تُعطي أدلة على وجود مخلوقات أسطورية

لقاءات مزعومة مع الكائنات الفضائية

رامي الثقفي 2014-07-13 08:55:06 7039

الكائنات الفضائية ، واحدة من غرائب عالمنا المليء بالأسرار والغموض ، لا زالت لُغز غامض يمثل تحدياً قوياً لقدراتنا على البحث والمعرفة ، ومن أبرز ما يتعلق بالكائنات الفضائية هو ما نسمع ونقرأ من حين لآخر أن تلك الكائنات المتطورة تُرسل أطباقاً طائرة لتخطف السُفن والطائرات والناس ! وهناك بعض الناس من ادعوا عن لقاءات مزعومة مع الكائنات الفضائية بل ادعوا التحرش بهم ومحاولة ايذائهم او خطفهم او حتى مشاجرة معهم !  ولكن رؤية الأطباق الطائرة وتلك الكائنات لم تنحصر في مكان أو مكانين في العالم فهي شوهدت ولا تزال تُشاهد في العديد من دول العالم سواء بداخل المُدن أو خارجها أو في أي مكان ، وهذه القصص والكائنات الغريبة متواجده منذ زمن بعيد وذلك ما أشارت إليه الوثائق والرسومات والمقتنيات الأثرية التي اكتشفت في العديد من دول العالم .
كان هناك العديد من اللقاءات القريبة مع تلك الكائنات بعضها عابر وبعضها أكثر غرابة من ذلك مع الكثير من التفصيل ، هذه القصص هي في بعض الأحيان غريبة وصعبة التصديق عند الكثيرين .
لكن في الواقع ، نحن نعتبر أن تلك اللقاءات مع غير أبناء الأرض هي حقيقية ، ولن نُكذب مثل تلك الإدعاءات والمزاعم لأسباب كثيرة ، دعونا نتذكر فقط مقولة العالم الفلكي البارز "كارل إدوارد ساجان" أن الإدعاءات غير العادية تحتاج إلى أدلة غير عادية  نعم هذا صحيح ، ولدينا اليوم حالات مهمة وبارزه بعضها بأدلة عادية والبعض الآخر منها غير عادية إلى حد ما ،  ومع ذلك ، لا ينبغي تفويت تلك القصص وعرضها لكم

كائنات فضائية تنزل في أرض موسكو

في سنة 1984 ذكرت وكالة "تاس" السوفييتية الرسمية أن مجموعة من الأشخاص شاهدوا طبقاً طائراً هبط على الأرض في مكان جنوب شرق موسكو ، وخرج من ذلك الطبق الطائر أشخاص يلبسون زي يشبه لزي رواد الفضاء وبلغ طول الواحد منهم حوالي 3 أمتار ! وكان لكل واحد منهم 3 عيون ، وتجولوا بالمنطقة لفترة من الزمن ، ثم عادوا ليركبوا الطبق الطائر ورحلوا عن المكان واختفوا عن الأنظار ، وفي نفس الفترة الزمنية تلك جاءت أخبار رسمية من أمريكا اللاتينية تذكر أن أربعة أشخاص غريبي الشكل قُتلوا بعد أن تحطم بهم الطبق الطائر فوق صحراء المكسيك ، وقد كان لهذين الخبرين المتتاليين تأثيراً كبيراً في الأوساط العلمية والبحثية ، حيث ازداد الإهتمام بالبحث حول هذا الموضوع بعدما أصبحت رؤية الأطباق الطائرة والكائنات الفضائية ظاهرة منتشرة في العديد من دول العالم بعدما كانت أكثر انتشاراً في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان ، روسيا بالذات من أكثر الأماكن على الأرض رؤية للاطباق الطائرة أو الكائنات الفضائية ، هنا بالفيديو أدناه ظهرت حلقة من الضوء وكأنها بدت حفره دائرية أو بيضاوية في ظاهرة غريبة جداً ، والكثير من الباحثين والخبراء يتوقعون أنها كانت عبارة عن سفينة فضاء Mother Ship ظهرت فوق السحب في موسكو.
 
شاهد الفيديو



كائنات فضائية في ماليزيا

ربما من القصص الأبرز من هذا النوع هي التي وقعت في 19 أغسطس 1970 في ماليزيا لستة أطفال كانوا يلعبون في منطقة غابات كثيفة في كوالا لامبور ، زعموا انهم شاهدوا طبقاً طائراً هبط في المنطقة تلك وخرج منه 5 أشخاص وصفوهم كأنهم الروبوتات ، كانوا بطول حوالي المتر ، أربعة منهم يرتدون ملابس زرقاء في حين كان واحداً منهم يرتدي زياً باللون الأصفر مع خوذة على رأسه ، والأطفال فسروا ذلك باعتباره الزعيم ، ذهبوا إلى شجرة وكانوا يحاولون تثبيت نوع من الأجهزة كأنه "جهاز جوي" عند تلك الشجرة ، في حين هرب الأطفال من المكان وقالوا أن هؤلاء الغرباء كانوا قد أحسوا بوجودهم ، ولسوء الحظ بالنسبة للأطفال الستة ، كانت تلك الكائنات الغريبة تمتلك ما يُشبه الأسلحة وأطلقوا النار عليهم ولكن الأطفال قد تمكنوا من الفرار .

عازف الفلوت

حدثت هذه القصة في ولاية ألباما الأمريكية في أواخر الثمانينات من القرن الماضي ، حيث في إحدى الميادين في الولاية وقف شاب وسيم طويل القامة وكان يعزف ألحاناً على آلة الفلوت ، وتجمع الناس من حوله على شكل دائرة وهم يستمعون إلى العزف الجميل ويلقون أمام الشاب في الصندوق الخشبي النقود تعبيراً عن إعجابهم به ، لكن بشكل مفاجئ إستدار ذلك الشاب من مكانه ، واتجه يخترق صفوف الناس المجتمعين حوله ومضى بعيداً عن المكان دون أن يهمس ببنت شفه أو أن يقول شيئاً ! أثناء ذلك صاح طفل من الحاضرين ينادي بإسم "ليبراس" !! يقول أن ذلك الشاب هو "ليبراس" الذي يسكن في المنزل المجاور له ، فما هي قصة ليبراس هذا ؟ حيث قال الطفل أن ذلك الشاب كان قد اختفى منذ مده ولم يعرف أحد مكانه أو العثور عليه ، بعد ذلك اتجه الطفل مع بعض الناس وراء ذلك الشاب ليلحقوا به ، لكن بعد فوات الأوان ، حيث كان قد اختفى تماماً وكأن الأرض قد انشقت وابتلعته ، وتوجه الطفل على الفور إلى منزل والد ليبراس ليروى له ما جرى وأنه شاهد ابنه الذي اختفى منذ مده ، ولكن رد والد ليبراس كان في غاية الغرابة ، حيث قال : نعم يا بني إني أعرف أنه ليبراس ، ولكن لا أمل من عودته مرة أخرى ! فرد الطفل وقال لماذا لن يعود ؟ ! فقال والد الفتى : إن سكان الكواكب الأخرى قد أتوا إليه منذ فترة وأخذوه معهم وأقنعوه بالذهاب معهم إلى كوكبهم ، ولعل مجيئه إلى هنا كان مجرد زيارة عابرة لشيء ما ، لكنه حتماً قد عاد إلى كوكبه مرة أخرى .
قد تبدوا هذه القصة غاية في الغرابة ، بينما في الحقيقة أن كثيراً من الناس في المجتمعات الغربية يصدقون بمثل هذه القصص ، وحتى في العالم العربي ايضاً توجد بعض القصص المُماثلة ولولا أنني مؤتمن عليها لأوردت قصة تشبه قصة الفتى ليبراس في العالم العربي ، فلم تعد فكرة وجود أطباق طائرة أو هبوط أشخاص غرباء منها جائوا من الكواكب الأخرى إلى الأرض أو إختفاء بعض الناس عن الوجود شيئاً غريباً تماماً على الناس ، فكثيراً ما يسمعون مثل هذه المشاهدات والتي أصبحت موضوعاً مهماً في الكثير من الكتب التي تُكتب وتعرض ، علاوة أن موضوع الكائنات الفضائية أصبح موضوعاً علمياً حيوياً في الأوساط العلمية والبحثية والتي أصبحت تناقش وتدرس في مراكز متخصصة في العديد من الدول .

الكائنات الخارجية والأب جيل

في بابوا نيو غينيا في ليلتي 26 و 27 يونيو عام 1959 شاهد عدد من السُكان حوالي 32 أو 33 شخصاً على الشواطئ هناك منظراً غريباً في السماء ، حيث شاهدوا على مدى أكثر من 3 ساعات ثلاثة أطباق طائرة صغيرة حول طبق طائر كبير وكأنه السفينة أو المركبة الأم تظهر تارة وتختفي تارة أخرى ، وكان أول من لاحظ تلك الأطباق هو الأب "وليام جيل" والذي أصبح الناس يلتفون حوله بصفته رجل دين حيث روعهم ذلك المنظر ، وذكر الأب جيل أن المركبة الأم كانت تغير ألوانها المضيئة باستمرار ، كما لاحظ أن هناك كائنات كانت كأنها تمشي على سطح تلك المركبة الكبيرة ، وكأن هناك عملاً يجري على سطحها ، وفي اليوم التالي ظهرت السفينة الأم مرة أخرى ولكن بدون صُحبة الأطباق الطائرة الصغيرة ، وإنما كان برفقتها طبقان طائرة أصغر حجماً ، وأقتربت المركبة تجاه الأرض تدريجياً وسط دهشة وخوف الحاضرين ، ومن الغريب أنها كانت متجهه بشكل مباشر تجاه الأب جيل وعندما اقتربت منه كانت تدور حول رأسه وتسلط عليه أضواء غريبة ، ثم أتجهت المركبة الأم مرة أخرى إلى السماء وانضم معها الطبقين الآخرين ورحلوا بعيداً حتى اختفوا عن الأنظار .

شاهد الأب ويليام جيل وحديثه عن لقاءه ومشاهدته للكائنات الفضائية




الكائنات الخارجية تسرق سيارة !

في المملكة المتحدة توجد المئات من التقارير التي تتحدث وتوثق لقاءات أو مشاهدات مع الأطباق الطائرة والكائنات الفضائية ، في عام 1992 كان رجل من كارديف عاصمة ويلز ذكر انه وأصدقائه كانوا خارج المدينة في الغابات المحيطة في رحلة برية ، وأثناء ماهم في المخيمات رأوا مجموعة من الأجسام الغريبة بالقرب من المخيم الخاص بهم ، كانت مركبة كبيرة ، والغريب أن الرجل واصدقائه إدعوا أن المركبة الفضائية قد سرقت سيارتهم ورفعتها عالياً ثم اختفت !  وقالوا أن الكلب الذي كان معهم كان يُصدر أصوات غريبة وينبح بطريقة هستيرية قبل مشاهدتهم للمركبة ، ونقلت الصحف ذلك الخبر في حينه عن الرجل وقوله ان سيارته قد سُرقت و لم يكن هناك أي تفسير للأسف ، يبدو من غير المحتمل أن التحقيق في ذلك الأمر سوف يكشف عن أي شيء أو اعطاء الإجابات المطلوبة ، لو افترضنا أن الرجل يكذب فلقد كان معه اصدقائه الذين شهدوا على الواقعة ، هل كان ذلك باتفاق بينهم لكي يعوض عن سيارة أو شيء من هذا القبيل ؟  لم تُكشف الإجابات وهذه القصة تم سحبها مباشرة في اليوم التالي من الصحيفة عن الجمهور لأن قسم التحليل في برنامج UFO كان قد أمر بإقاف تداول مثل هذه القصة.

شجار مع أحد الكائنات الخارجية

في عام 1954 كان رجل فنزويلي يدعى "غوستافو غونزاليس" وصديقه "خوسيه بونس"  يقودان الشاحنات على طول الطريق  خارج العاصمة الفنزويلية كراكاس ، وبينما هم في الطريق رأوا أشياء غريبة في السماء مع أضواء كانت كأنها إناره كبيرة مسلطه على وجوههم تعرقل الطريق ، ولم تمكنهم من الرؤية بوضوح ، وكانت هناك أشياء تحوم فوق رؤوسهم مما جعل غونزاليس يوقف الشاحنة وينزل ليرى الأمر .
في تلك اللحظة ، بحسب ادعاء غونزاليس كان طبقاً طائراً ونزل على الأرض و فتحت أبوابه وخرج منه 3 أشخاص و قفز واحد منهم على غونزاليس ، الذي كان بالكاد قادراً على زعزعة ذلك الكائن والتخلص منه ، لأنه في البداية كان الكائن الغريب له ضوء غريب وقوي للغاية أثناء الشجار ، قام الكائن الغريب بدفع غونزاليس ورميه بحوالي مترين  ثم عاد غونزاليس والتحم به ووجه له سكين وحاول طعنه ، ولكنه وجد أن في جسم ذلك الكائن الغريب طبقه سميكه وصلبه ، وفجأة قام هؤلاء الأجانب بالعودة إلى الطبق الطائر وطاروا بعيداً ، وبعد إنهاك وتعب من غونزاليس وصديقه ودهشتهما حيال ما حدث ذهبا ليبلغا الشرطة عن ما جرى لهما ، الغريب أن غونزاليس ورفيقه حصلوا على  تأييد فاجأهم من ضابط الشرطة الذي قال انه رأى كل شيء !!.

بليندا برادلي

في واحدة من أغرب الحالات التي تم الإبلاغ عنها كانت قصة السيدة بليندا برادلي ، وهي سيدة بريطانية عمرها آن ذاك 48 عاماً ، كانت تعيش في مدينة مانشستر الأنجليزية ، وقالت  برادلي أنها خرجت ذات يوم مع طفلها للتنزه في إحدى حدائق مانشستر وكان الجو حسب ما قالت صحواً والسماء مُشرقة ، وأثناء تجولهما في الحديقة ظهرت لهما في السماء كرة من نار تتوهج بألوان مختلفة واتجهت نحوهما إلى أن استقرت على ارتفاع مترين فقط من سطح الأرض ، ففرت بليندا هاربة مع طفلها عن المكان وعادا إلى المنزل ، بعد ذلك أصبحت السيدة بليندا برادلي تتعرض لمواقف غريبة جداً ، فتقول على سبيل المثال أن جهاز التلفزيون بمنزلها أصبح يتعرض من وقت لآخر لنوبات من التشويش دون مبرر ، وأحياناً يأتي الحديث منه بلغة غريبة غير مفهومة كما أصيبت بورم في رقبتها فذهبت إلى الطبيب لإستئصاله ، وأثناء عودتها إلى المنزل ظهر الورم مرة أخرى ، وكذلك ظلت تعاني من وقت لآخر من ظهور بُقع زرقاء بساقيها ولم يعرف الأطباء لها أي تشخيص أو علاج ، والغريب أن بعض صديقات السيدة برادلي ، قُلن أنهن شاهدن سيدة تشبهها تماماً تجري في الشوارع ليلاً رغم وجود السيدة برادلي في المنزل في تلك الأوقات ، وذكرت السيدة برادلي أن تلك القوى الخفية أصبحت تطاردها حتى في مكان عملها ، فتقول أنها كانت تضع شارة تحمل أسمها ووظيفتها وفوجئت ذات يوم أن الحروف المطبوعة على الشارة تلاشت تدريجياً حتى اختفت تماماً ، وقد شاهد زملاؤها في العمل ذلك الموقف الغريب ولم يصدقوا أعينهم ، وانتاب زوج السيدة برادلي بعد ذلك حالة من القلق والمخاوف لما تعرضت له زوجته من أحداث غريبة ، فعرضها زوجها على طبيب نفسي ، واستطاعت بعد فترة من العلاج النفسي أن تهدأ قليلاً ولكن السيدة برادلي عادت مرة أخرى لتقول أن الأطباق الطائرة والكائنات الفضائية عادت لتلاحقها ، فذات يوم كانت تسير على جسر النهر ، وفوجئت بطبق طائر هبط أمامها على الأرض وخرج منه مخلوق غريب طويل القامة له شعر كثيف يتدلى على كتفيه ، وعينان غريبتان مائلتين إلى الأعلى ، وتقدم منها ثم فحصها طبياً بأدوات غريبة الشكل وبعض قطع الثلج ثم انصرف عنها واستقل طبقه الطائر ومضى بعيداً إلى السماء واختفى عن نظرها ، وكان من الطبيعي أن الناس لم تصدق ما قالته السيدة برادلي ، لكنها ظلت تصرّ على أنها الحقيقة وتؤكد لكل من يظن أنها مجنونة أنها إنسانة طبيعية تماماً .
في الواقع تبدو القصة في تفاصيلها مع كيانات شيطانية وليست فضائية ، في ثقافتنا العربية البعض يعتبر أن هؤلاء هم من الجن أو الشياطين لأن التفاصيل شاهدة على ذلك ، ولكن مهلاً ، هي تقول في نهاية القصة أن الكيان الغريب بعد أن فحصها كان قد استقل طبقه الطائر ، إذاً سوف يفسر المولعون بنظرية المؤامرة أن الكيانات الفضائية هي عبارة عن شياطين وجن متطورون ومتقدمين علمياً ولديهم أطباقاً طائرة ، أحترم كل الآراء وعلى اية حال أياً كانت تلك الكائنات ، قصة السيدة برادلي مهمة للغاية ، ومن يدري لعلها الحقيقة ، ومع أني لم أجد مصادر كثيرة تؤكد مثل هذه القصة إلا أنه في حالة ثبوتها عن نفسي فأنا أصدقها تماماً

حارس الأمن
 
نتجه الآن إلى إيطاليا ، سبق أن قرأت قصة في إحدى الكتب عن لقاء مزعوم من قبل حارس أمن  مع الكائنات الفضائية ، حيث كان هناك حارس أمن لمبنى حكومي إدعى أنه التقى كائنات فضائية كانت قوية بشكل غير عادي ، كان ذلك في 6 ديسمبر 1978 وقال أنه عندما كان يؤدي عمله الإعتيادي في أحد جولاته الليلية لحراسة المبنى رأى أربعة أضواء مسلطه فوق المبنى الذي كان يحرسه ، وعندما اقترب من الأضواء رأى أنها كانت عبارة عن طبق طائر بأربعة أضواء متوهجة فوق المبنى تماماً ، أُصيب حارس الأمن بحالة من التوتر والقلق ثم أخرج مسدسه المُرخص ورأى ثلاثة كائنات غريبة المظهر بطول ثلاثة أمتار "10 أقدام" طوال القامة ببشرة خضراء ، وأشياء تبرز من أجسامهم كأنها تُشبه الزواحف أو السحلية مع مسامير تمتد من رؤوسهم وكانوا يرتدون زياً غريباً ، إدعى أن تلك الكائنات الغريبة قاموا بتسليط الضوء عليه بنوع من إشعاع حراري ، وقام هو بالانطلاق والهرب بعيداً ، وقال أن الجهاز اللاسلكي الذي كان بحوزته قُطع منه الإتصال فجأة وبدون مبرر ، ولكن من حُسن الحظ وجد دورية أمنية في وقت لاحق ، بعد ذلك ، عندما تم التحقيق في المشهد تم العثور على آثار أقدام غير عادية كبيرة جداً "حوالي 50 سم أو 20 بوصة في الطول" جنباً إلى جنب مع أدلة تُثبت استخدام أدوات حارقة في الأشجار المحيطة من المبنى ، التي أشارت إلى أنه قد حدث شيء خارج عن المألوف في تلك الليلة .

أخيراً مهما كانت غرابة هذه القصص التي أوردتها لكم ، لا نستطيع تكذبيها بالمُطلق ، علينا أن نتعود أن نصدق مثل هذه القصص ، لأن كل شيء يبدو ممكن في هذا العالم الغريب ، وأنا على ثقة تامة أن هناك الكثيرون وبالذات في العالم العربي من لديهم قصص ومشاهدات ولقاءات ايضاً مع تلك الكائنات ، كثير منهم لا يقولونها حتى لا يتم الاستخفاف بهم أو اتهامهم بالكذب والجنون وإلى غير ذلك ، وسواء صدقتم تلك القصص أم لا ، لم يكن علينا بأي حال من الأحوال أن نفوت تلك القصص ومن عرضها عليكم ، على الأقل عليك أن تطلق خيالك الخصب وتفكر جيداً فكل شيء ممكن أن يحدث وبالذات تلك اللقاءات المزعومة مع كائنات غريبة تأتي إلى الأرض ، ونترككم مع فيديو قصير حيث يظهر كائن غريب يعتقد أنه من الكائنات الفضائية  ، حيث سُجلت تلك اللقطات عن غير قصد من التلفزيون البرازيلي لبرنامج "بيلو" الشهير وحصلوا على لقطة لا تصدق لكيان غريب ، وهذا الفيديو يعتبر من السجلات الأكثر أهمية والموثقة على زيارة مثل تلك الكائنات للأرض من وقت لآخر .

شاهد الفيديو






بحث وإعداد : رامي الثقفي.
Copyright©Temple Of Mystery

التعليقات

أوس وسام 2017-05-02 14:31:50

هذا الموقع ماسوني بس ما أقصد الناس إلي تكتب في هذا الموقع بس الممول لهذا الموقع أسرائيلي عربي لغرض أوهام الناس بالعقائد والآراء الصهيونية ماعدا المخلوقات الفضائية فياأيها الزوار لهذا الموقع عليكم الحذر لأن هسه المعركة معركة أفكار وعقول فلتزموا الكتاب والسنة..... وشكراً ☺

محمد المسلمي 2016-06-10 12:00:29

اشكر الاشتاذ رامي على هذا المقال الرائع ، الفيديو الاخير لم يتضح لي لاني لم ارى سوى لمعان فقط .

عبد الله محمد 2016-04-22 21:44:23

في يوم من الايام رايت شيئ يشبة الطائرة ولاكن ليس بطائرة بل شيئ يشبه الغواصة البحرية تطير في السماء ولاكن الشيئ الغريب ان جسم ذالك الشيئ متوهج ويمشي بخط مستقيم الى ان اختفى عن الانظار !

محمود بندارى 2016-04-21 13:49:59

ان الكائنات الفضائية خلقها اللة لا احد يهزء منها لان اللة سبحانة وتعالى سيعزبة عزاب شديد

معبد الغموض - رامي الثقفي 2015-08-01 19:20:53

نحن نصدقك يا حسام ، مشاهدة جديدة مثيرة للإهتمام ضمن العديد من المشاهدات لهذه الأطباق الطائرة في العالم العربي التي للأسف ينقصها التوثيق بالصور والفيديو ، طالما ظهرت لك مره ، من المرجح أن تظهر لك مرة أخرى في مكان آخر وفي موعد آخر وبخاصة أنك مؤمن بهذه الأطباق وبتلك الكائنات.

حسام 2015-08-01 19:12:12

بسم الله الرحمان الرحيم اولا اريد ان احدثكم عن اغرب مشاهدة لي ففي ليلة الاربعاء 29 يوليوز 2015 وعندما كنت قد صعدت على سطح عمارتي مع حوالي الساعة 10:40 اقسم بالله انني قد رايت جسما داءري الشكل مشعا بنور ابيض ساطع مر من فوق بسرعة البرق وانا متاكد جدا من انه ليس نجما فالنجوم معتاد على رؤيتها تتحرك و ليس اي نوع من انواع الطاءراة و ختاما اود ان اشكر استاذ رامي و اقول له بان مشاهدتي هاته زادت من تقتي بوجود اجسام طاءرة غامضة

حسام 2015-07-11 17:33:10

انا جد مولوع بالاطباق الطاءرة واحيي كل من دماغه منفتح على تصديق مثل هذه القصص

فدك الشمري 2015-07-01 14:40:23

ربما سوف اراسلكم من خلال الفيس بوك الخاص بصديقتي

معبد الغموض 2015-06-26 17:58:45

عبر التبويب "تواصل معنا" أعلى يسار الشاشة ، عبئي النموذج وارسلي رسالتك .

فدك الشمري 2015-06-26 17:11:28

كيف اراسلكم على الخاص لان ليس لدي فيس بوك

معبد الغموض 2015-06-26 02:58:27

فدك ، يمكنك مراسلتنا على الخاص من خلال الموقع أو صفحة المعبد على فيسبوك لنرى ، ونعطيك الحلول .

فدك الشمري 2015-06-25 21:43:55

معبد الغموض ارجوكم انا اري اهلي كلما اقرئه هنا لكن اختي تضن اني مجنونه بل كائنات الفضائة ولا احد يفهمني سوا صديقتي وكل عائلتي تضن اني مجنونه حين اتحدث عنهم فما الحل

معبد الغموض 2015-05-15 18:59:12

يمكنك إن أردت Amara أن تروي لنا تجربتك من خلال "أرسل تجربتك" الظاهر أعلى يسار الصفحة في التبويب المخصص مع ذكر كامل التفاصيل لإدراجها ضمن التجارب الواقعية الشخصية في المعبد .

Amara Ismail 2015-05-15 05:13:48

أصدق تماماً قصة السيدة برادلي إذ تعرضت لنفس الحادثة برؤيتي للكرة المتوهجة بالنار وكان بيني وبينها 4 أو 5 أمتار مع العلم كان في ذلك الوقت إثنان من الجيران حاضران على الواقعة لكن والحمد لله لم اتعرض إلى أي مشاكل في حياتي إلى اليوم

معبد الغموض 2014-12-06 20:57:56

للإجابة على اسألتك مع تفاصيل مثيره أكثر ، اقرأ :المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودها " و حادثة كيلي هوبكينزفيل الحقيقية الغائبة في قسم "كائنات فضائية" ، و أبرز االظواهر الماورائية في روسيا في قسم "غرائب وعجائب" و مشاهدات لا تصدق للأطباق الطائرة في قسم " أطباق طائرة" .

أحمد 2014-12-06 19:15:35

ليش ما حدا فكر بفحص الأطباق الطائرة الي تحطمت على الأرض و معرفة تقنيتها و الأغرب من هيك ليش كل الكائنات الفضائية تقريبا لها نفس الشكل و توصف لها نفس الأوصاف كما نشاهدها في التلفاز و الأفلام

hossam 2014-10-07 09:47:51

merci beacop por ces informations et personnels les aliens son vrais a case de beacop des degats

سليمان سليم بني زيد إبراهيم خانو 2014-08-21 00:08:07

هذه المواضيع جميله جدا ومفيده واتمنى لكم التوفيق واشكركم علي نشر هذه المواضيع واطلب من كل واحد حدث معه ذلك الموقف يبلغ الشرطه فورا

Moaad 2014-08-20 01:26:03

انا اعرف كيف تتواصل مع الكائنات الفضائية بدون تشاجر مع المخلوقات الفضائية 1رح بليلة اكتمال القمر في غابة كثيفة راح تشوف كثير من المخلوقات الفضائية 2تكون بعيد مرة من الرصيف

معاذ عبد الكريم الغربي 2014-08-20 01:21:07

ممكن مافي علاقة للكائنات الفضائية ف الجن و الشياطين

Monem kanchol 2014-07-21 01:22:17

فالمكان لي أسكن فيه كان هناك رجل أستاذ رياضة في وقت من الأوقات إختفى عن الانظار ولم يأجد له أثر ، لكن هناك بعض الأشخاص الذين أبلق عن مشاهدته في أماكن مختلفة

عبد الرحمن محمد 2014-07-19 20:03:04

اقسم بالله ان والدي يقول لي أنه شاهد كرة من نار فوق شجرة وعندما اقترب منها طارت عاليا في الفضاء ثم اختفت

Ahmed Atef Sejini 2014-07-19 18:42:43

كائنات جوف الأرض .. ممكن اعرف صديق اردني يحلف انه رأي الاطباق الطائرة في قريته

Marwan Nasry 2014-07-19 10:14:45

i believe

معبد الغموض 2014-07-19 07:23:31

من الممُكن آنسة/مدام زينا لو أحببتي أن ترسلي قصتك لنا وكيف تواصلت معك تلك الكائنات سواء من خلال الموقع في "أرسل تجربة" أو من خلال صفحة الموقع على الفيسبوك www.facebook.com/templeofmystery من خلال الرسائل الخاصة

زينا 2014-07-19 06:44:30

انا اؤمن تماما بوجود مخلوقات في كواكب اخرى وانها في تواصل مستمر معنا منذ القدم .. وسبق و ان تواصلو معي ..

فاطمة احمد 2014-07-19 06:20:14

المخلوق بالفيديو الأخير أظنه جني !! بسم الله الرحمن الرحيم

جمال 2014-07-19 06:07:57

انا مؤمن بالكائنات الفضائية وهذا المقال زادني إيمانا ً .. شكرا استاذ رامي لا حرمنا منك

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة