كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

مخلوقات غريبة أكدَ المستكشفون حقيقتها

أبرز حوادث الطائرات الغامضة

رامي الثقفي 2014-03-02 05:23:31 6095

منذ ولع الإنسان بالطيران ومنذ أن بدأ الأخوان رايت بالقيام بأول تجربة طيران في العصر الحديث في عام 1903 وبالطبع من قبلهم كان عباس بن فرناس الذي اشتهر بمحاولاته للطيران ، ومنذ أن بدأ العالم يتنبه إلى أهمية الطيران وإمكانياته الواسعة ، وبفضل التيكنولوجيا الحديثة أصبح ذلك الحلم حقيقة واقعة ، وأصبح التنقل والسفر عبر الطائرات  شئ عادي وأساسي ومهم في حياتنا حيث اختصرت الطرق والمسافات بين دول العالم وأصبح الانسان بمقدوره التنقل بين قارات العالم خلال ساعات ليس إلا ، ولكن لا يأتي امتياز بدون مقابل ، ولا يأتي شئ بدون ضريبة ، حيث كان هناك العديد من حوادث الطائرات في العالم ، بل وحوادث كارثية أدت إلى مقتل الكثير من الناس الذين فقدوا حياتهم في ظروف صعبة ومرعبة من خلال انفجارات في السماء او سقوط للطائرات على اليابسة الصلبة او غرق في البحار والمحيطات ، وكانت غالبية تلك الحوادث أو في مجملها بسبب أعطال ميكانيكية في الطائرات ، أو بسبب ظروف جوية ومناخية قاسية ، ولكن توجد حالات حوادث غامضة للطيران واختفاءات غير معروفة المصدر وتبقى بدون حل أو تفسير ربما إلى الأبد ، ولن نطيل في المقدمة حيث سنتعرف في هذا المقال على أبرز حوادث الطائرات الغامضة في العصر الحديث ومن بينها الطائرة الماليزية الرحلة MH370 التي إختفت مؤخراً في 8 مارس 2014 الماضي ...

مصر للطيران الرحلة 990

في 31 أكتوبر عام 1999 تحطمت طائرة بوينج بي 767 - 300 تابعة لشركة الطيران المصرية في ظروف غامضة بعد نحو ساعة من إقلاعها ولحد الآن لم يكشف عن سر تحطمها ، حيث قتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها وكان عددهم 217 شخصاً وغرقت تلك الطائرة وتحولت إلى أشلاء متناثرة في المحيط الاطلسي قبالة ساحل ماساتشوستس الأمريكي ، كان طاقمها يتكون من 4 أشخاص وهم جميل البطوطي وأحمد الحبشي وعادل أنور ورؤوف محيي الدين .
بعد تحطم الطائرة الغامض واثناء التحقيق اقترح مجلس سلامة النقل الأمريكي بأن الحادث كان مدبراً واقترح ايضاً ان تحال أوراق القضية إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ، ولكن المصريين رفضوا بشده هذا الاقتراح وطلبوا من مجلس سلامة النقل الأمريكي مواصلة التحقيق بدون تدخل أي أطراف أخرى في القضية ، وبعد ذلك تدخل الطرف المصري في التحقيق وفي النهاية جائت نهاية التحقيقين الأمريكي والمصري بنتيجتين مختلفتين ، التحقيق الأمريكي قال بأن مساعد الطيار جميل البطوطي كان يريد الانتحار وتولى أخذ زمام القيادة وأغرق الطائرة في المحيط عمداً ، واستند ذلك الإدعاء الامريكي على ما سجله الصندوق الأسود للطائرة بسبب جملة قالها جميل البطوطي وهي "توكلت على الله" ! وبحسب الأمريكيين لماذا يقول جميل البطوطي عبارة توكلت على الله اكثر من مرة قبل وقوع تلك الكارثة ، وهي جملة من وجهة نظر الامريكيين لا يقولها إلا منتحر !
أما الطرف المصري فقد أكد في نتيجة تقريره بأن الحادث وقع نتيجة أعطال ميكانيكية بالطائرة ونفى أيضاً تفسير نظرية المؤامرة التي تقول بوجود إرهابيين كانوا على متن الرحلة لقتل 33 من أعضاء هيئة الأركان العامة المصرية .
رواية أخرى تقول أن أحد الطيارين الألمان الذي كان قريباً على خط ملاحي من الطائرة المصرية وقت وقوع الحادث قال أنه شاهد جسماً غريباً يمر بالقرب منه قبل وقوع الكارثة بثواني وكان يتجه نحو الطائرة المصرية مما أدى إلى سقوطها في مياة المحيط !

الكلمات الأخيرة لطاقم الطائرة بحسب تسجيل الصندوق الأسود

الساعة 1:48:03 أحمد الحبشي : بعد إذنك يا جميل ، هأروح مشوار صغير لغاية الحمام

الثانية 04 صوت مثل أزيز مقعد إلكتروني

الثانية 05 صوت مثل باب كابينة القيادة يفتح

الثانية 08 جميل البطوطي : اتفضل

الثانية 09 صوت عدة طقطقات

الثانية 10 أحمد الحبشي : قبل ما يتزحم ، وهما بياكلوا ، وهارجعلك

الثانية 19 صوت حديث صادر من باب كابينة القيادة "الأعضاء الخمسة الناطقين باللغة العربية في فريق التحقيق لم يستطيعوا تمييز الكلمات التي قيلت في هذا الوقت"

الثانية 35 صوت طقطقة وصوت ارتطام ضعيف

الثانية 40 جميل البطوطي : توكلت على الله

الثانية 58 سلسلة من الطقطقات وأصوات ارتطام

الساعة 1:49:18 صوت أزيز مثل صوت مقعد إلكتروني

الثانية 48 صوت طقطقة وصوت ارتطام ثم جميل البطوطي يقول : توكلت على الله

الثانية 53 أصوات ارتطام مرة بصوت عال وثلاث مرات بصوت منخفض

الثانية 57 جميل البطوطي: توكلت على الله

الثانية 59 جميل البطوطي : توكلت على الله  "صوت إنذار ينطلق للتحذير من هبوط الطائرة بصورة حادة يتردد أربع مرات"

الساعة 1:50:00 جميل البطوطي : توكلت على الله

الثانية 02 جميل البطوطي : توكلت على الله

الثانية 03 جميل البطوطي : توكلت على الله

الثانية 04 جميل البطوطي : توكلت على الله

الثانية 05 صوت ارتطام شديد

الثانية 06 جميل البطوطي : توكلت على الله أحمد الحبشي : فيه إيه ؟ فيه إيه ؟

الثانية 07 جميل البطوطي : توكلت على الله  "مع صوت ارتطامات وطقطقات"

الثانية 08 صوت الإنذار يبدأ ويتردد انخفاضاً وارتفاعاً

الثانية 09 جميل البطوطي : توكلت على الله .. أحمد الحبشي : فيه إيه ؟

الثانية 15 أحمد الحبشي : فيه إيه يا جميل ؟ فيه إيه ؟

الثانية 20 الصوت المماثل لصوت الإنذار يتردد أربع مرات

الثانية 25 أحمد الحبشي: ايه ده ؟ ايه ده ؟ أنت قفلت المحركات ؟

الثانية 27 أحمد الحبشي : شوف المحركات

الثانية 29 أحمد الحبشي : أقفل المحركات

الثانية 30 جميل البطوطي : مقفولة

الثانية 31 أحمد الحبشي : شد

الثانية 33 أحمد الحبشي : شد معايا

الثانية 35 أحمد الحبشي : شد معايا

الثانية 37 أحمد الحبشي : شد معايا

الثانية 40 جميل البطوطي : توكلت على الله "سمعت بصعوبة"

و ينقطع التسجيل عند هذه اللحظة .

الخطوط الجوية الفرنسية الرحلة 447

في 1 يونيو 2009 سقطت في المحيط الأطلسي طائرة إيرباص تابعة للخطوط الجوية الفرنسية في رحلة من ريو دي جانيرو - البرازيل إلى باريس بسبب غير مفهوم ليذهب 228 مسافراً إلى مثواهم الأخير داخل أعماق المحيط ، لم يكن هناك أي نداء استغاثة من قبل طاقم الطائرة واختفت عن شاشات الرادار المدنية والعسكرية على حد سواء ولم يكن أحد على علم بمكان سقوط الطائرة عندما سقطت ، ومن المعروف أن طائرة بنوع إيرباص من أفضل الطائرات أماناً في التاريخ ، ومن الممكن أن تحلق لوحدها من خلال استخدام الربان الآلي .
بعد ذلك لم يتم جمع حطام الطائرة بسبب تناثره إلى أشلاء صغيرة في قاع المحيط إلا بصعوبة بالغة ، وبعد سنتين من الحادث في عام 2011 واصلت السلطات الفرنسية البحث ووظفت فريقاً خاصاً للمهمة وعثرت أخيراً على الصندوق الأسود ولكن لم يأتي الصندوق الأسود بشئ ، استنتج فريق التحقيق أن سبب الحادث هو بسبب حدوث خطأ اثناء فك الارتباط عن الربان الآلي ، ولكن كيف أن طيارين ذو خبرة عالية بطاقم عدده 12 شخصاً لم يستطيعوا فك الأرتباط بالربان الآلي رغم أن الأمر ليست عملية صعبة أو معقدة حتى على طيار مبتدأ !


سوخوي سوبرجيت 100 - 2012

سوخوي سوبرجيت100 - 2012 هي طائرة روسية كانت قد إختفت من على شاشات الرادار بعد ما أقلعت بقليل من مطار جاكرتا الدولي ، وبدأ البحث عنها وعثر على حطامها أخيراً وبعد صعوبة بالغة على حافة جرف على ارتفاع 1650 متراً على جبل "سالاك" الناس أن كانوا على متن الطائرة وكان عددهم 50 شخصاً لقوا حتفهم جميعاً ،  لهذا اليوم سبب تحطم الطائرة هو سر كبير جداً لا أحد يعرفه على وجه اليقين ، ولم ترد أي تقارير عن مصير من كانوا على متنها.



وهي أول طائرة ركاب جديدة بالكامل تتحطم لروسيا منذ سقوط الاتحاد السوفيتي ، وكانت الطائرة تقل رجال اعمال اندونيسيين ومسؤولين من السفارة الروسية وصحفيين ايضاً ، وكما تشاهدون بالصورة على اليمين حطام متناثر للطائرة على جبل سالاك ، حيث أن هذا الجبل الغامض شهد في العقد بين عامي 2002 و 2012  سبعة حوادث طيران ، حيث كان قد قتل 18 شخصاً في حادث تحطم طائرة عسكرية للقوات الجوية الاندونيسية في عام 2008 عند ذلك الجبل ، و قتل خمسة أشخاص في حادث تحطم طائرة صغيرة في يونيو 2004 ايضاً ، وكذلك قبل ذلك في أبريل من نفس العام 2004 قتل اثنين ، وسبعة أشخاص في أكتوبر 2003 وقد اطلق على جبل سالاك "مقبرة الطائرات" نظراً لكثرة حوادث تحطم الطائرات عند ذلك الجبل البركاني بدون سبب معروف وحقيقي ، والبعض يتوقع أن السبب يعود إلى الاضطرابات العالية والظروف الجوية المتغيرة بسبب طبيعة ذلك الجبل البركاني كعوامل تساهم في حوادث الطيران المتعددة في المنطقة .

جبل سالاك

جبل سالاك والذي يسمى في الإندونيسية جونونج سالاك هو جبل بركاني خامد يقع في جاوة الغربية باندونيسيا، وهو من أبرز المعالم السياحية هناك ، وفقاً للاعتقاد السائد أن اسم "سالاك" يأتي من نوع من الفاكهة الاستوائية مع قشور الجلد والتي تتواجد في تلك المنطقة والبعض الآخر يقول أن الأسم هو مشتق من الكلمة السنسكريتية Salakaوالتي تعني "الفضة" وبالتالي جبل سالاك يعني "جبل الفضة" وكما ذكرنا مشهور عن ذلك الجبل كثرة تحطم الطائرات التي تمر من فوقه أو من جانبه حيث تحطمت فيه 7 طائرات في العشرة سنوات الأخيرة على الأقل وقتل أكثر من 86 شخصاً كانوا على متنها .

إميليا إيرهارت 1937

اختفت الكابتن طيار والمُستكشفة والكاتبة الأمريكية المشهورة إميليا إيرهارت في يوليو عام 1937 أثناء محاولتها للإبحار حول العالم ، حيث تحطمت  طائرة إيرهارت من نوع "لوكهيد إل-10 إلكترا" في المحيط ولم يعثرعليها قط ، بعض الأدلة الغير راجحة او مؤكدة أدت إلى الاعتقاد أن إيرهارت بعد ان تحطمت طائرتها لم تمت على الفور وبقت في جزيرة لفترة قصيرة ثم ماتت بعد ذلك .
إميليا ماري إيرهارت ولدت في 24 يوليو 1897 وهي كاتبة ورائدة متفوقة في الطيران الاميركي وكانت أول امرأة تحصل على صليب الطيران الفخري لأنها كانت أول امرأة تطير بمفردها عبر المحيط الأطلسي ، وهي حققت العديد من الأرقام القياسية الأخرى ، كتبت عن تجربتها في الطيران وحققت مبيعات كبيرة ، وكان لها دور أساسي في إنشاء أول منظمة طيارين للسيدات ، وانضمت إيرهارت إلى هيئة التدريس في جامعة بوردو المشهورة في قسم الطيران في عام 1935 بوصفها عضو هيئة تدريس زائر لتقديم النصح للنساء في مجالات العمل وإلهامهم نظرا لحبها للطيران ، كانت إيميليا إيرهات قد اختفت تماماً  فوق المحيط الهادئ ولا تزال الألغاز عن حياتها وعملها وسبب اختفائها مستمرة حتى يومنا هذا

فرضية جزيرة غاردنر


بعد اختفاء إيميليا إيرهارت تم البحث عنها مباشرة ، كانت فرضية جزيرة غاردنر "أكثر التفسيرات المرجحة" عن اختفاء إيرهارت ، حيث اقترح الفريق الدولي لاكتشاف الطائرات التاريخية أن إيرهارت طارت من دون بث الراديو لمدة ساعتين ونصف ساعة على طول الخط الذي أشارت إليه إيرهارت في اّخر تقرير لها ورد في هاولاند ، وصلت إلى جزيرة غاردنر التي لم تكن مأهولة حينها "تعرف الاّن باسم نيكومارورو" وهبطت إيرهارت على الشعاب المرجانية ولقيت حتفها هناك ، وجمعت أبحاث الفريق الدولي مجموعة كبيرة من الأدلة التي تدعم هذه الفرضية ، في عام 1940قام الضابط البريطاني جيرالد غالاغر بالبحث في الجزيرة و اتصل بالقادة لاسلكياً لإبلاغهم انه عثر على هيكل عظمي "ربما يكون لامرأة" بالإضافة لصندوق آلة مسدس من طراز قديم تحت شجرة في الركن الجنوبي الشرقي من الجزيرة ، فطلب منه إرسال هذه البقايا ، وفي عام 1941 أخذت السلطات البريطانية قياسات مفصلة للعظام وخلصت إلى أنها كانت لذكر ممتلئ الجسم ، و في عام 1998 أشار تحليلاً لبيانات القياس للأطباء الشرعيين إلى أن الهيكل العظمي كان "لأنثى طويلة القامة بيضاء من أصل شمال أوروبا"
ومن ضمن القطع التي اكتشفها الفريق الدولي في الجزيرة أدوات بدائية وألواح من الألومنيوم "يُعتقد أنها من بقايا الطائرة" و قطعة من الزجاج الذي يسستخدم في نوافذ السيارات بنفس دقة وانحناءات نافذة طائرة إلكترا مع حذاء يعود إلى الثلاثينات ويشبه حذاء إيرهارت في صور رحلتها حول العالم ، لكن تبقى هذه الأدلة استنتاجية وليست قاطعة أو مؤكدة ، في حين أن ابن زوج ايرهارت واسمه "جورج بوتنام" أبدى حماسة لأبحاث الفريق الدولي وقام بزيارة الجزيرة للبحث عن بقايا لها مع بعثة تتكون من 15 عضواً من الفريق الدولي في الفترة من 21 يوليو إلى 2 أغسطس 2007 للبحث عن قطع قديمة او متناثرة للطائرة وكذلك الحمض النووي ، ضمت تلك البعثة مجموعة من المهندسين وخبراء تقنيين وآخرين ، وأفادت التقارير أنهم وجدوا قطعاً إضافية لا يعلم أصلها بين الشعاب المرجانية التي أثرت فيها عوامل الأحوال الجوية ، بما في ذلك قطعة برونزية قد تكون من طائرة إيرهارت .

ماليزيا إيرلاينز الرحلة 653-1977

كانت رحلة ماليزيا إيرلاينز 1977-653 متجهة من بينانغ إلى سنغافورة ، واختفت بعد اقلاعها بفترة وجيزة عن شاشات الرادار ، كان يعتقد أن الطائرة قد تعرضت للخطف حيث انقطع الاتصال مع الطائرة بعد 20 دقيقة بالضبط من اقلاعها ، ولكن حتى لو أنها قد تعرضت للخطف لماذا يقطع الاتصال بها بعد اقلاعها بدقائق قليلة واختفاءها من على شاشات الرادار ، و في نهاية المطاف لا تزال لغزا،كبيراً   تم العثور على حطام الطائرة في وقت لاحق من نفس اليوم ، مع عدم وجود هيئات محددة أو أدلة على ما قد يكون قد حدث لتلك الطائرة.


إيروفولت الرحلة 411

في السادس من يوليو 1982 أقلعت طائرة إيروفولت الرحلة 411  من طراز إليوشن إل-62  من مطار شيريمتييفو الدولي من العاصمة السوفييتية آن ذاك في موسكو متوجهة إلى مطار داكار الدولي بالعاصمة السنغالية داكار ، كان على متنها 82 راكباً و8 من أفراد الطاقم ، وبعد إقلاع الطائرة بفترة قصيرة وعلى بعد عدة كيلومترات من المطار سقطت الطائرة وتحطمت بعد اشتعال النيران فيها ، ونتج عن هذا التحطم وفاة جميع ركاب الطائرة وجميع أفراد الطاقم ، بعد إقلاع   الطائرة بفترة وجيزة من المطار لاحظ قائد الطائرة وجود حريق في اثنين من المحركات إلا أن بعض التقارير الصحفية أفادت بأن رواية اشتعال النيران في المحركين كانت مجرد كذبة وتلفيق ، وأن الطائرة تحطمت لسبب آخرغير معروف وقام قائد الطائرة على الفور بإغلاق المحركين وقرر العودة مرة أخرى إلى مطار شيريميتييفو ، وأثناء محاولة قائد الطائرة العودة مرة أخرى للمطار باستخدام المحركين الأثنين الباقيين فقد الطيار السيطرة على الطائرة ، وسقطت بسرعة كبيرة في أحد الحقول المجاورة للمطار وتحطمت وأشتعلت النيران فيها ، وأدى ذلك إلى مقتل جميع من كانوا على متنهاولا يزال سر تحطم تلك الطائرة حتى الآن مجهولاً 


بان أمريكان

طائرة بان أمريكان الرحلة 151 التابعة لخطوط "بان إم" وهي من نوع لوكهيد كونستلليشن إل- 049  كانت في طريقها من العاصمة الغانية أكرا إلى مونروفيا في ليبيريا ، واصطدمت خلال نزولها بأحد التلال على ارتفاع 1050 قدم بجوار قرية تسمى سانويا بمقاطعة بونغ داخل الحدود الليبيرية على بعد 54 ميل من مطار روبرت بتاريخ 22 يونيو 1951 ولم ينج أحد من الحادث وكان عددهم 31 راكباً بالإضافة إلى 9 من الطاقم ، أبلغ طاقم تلك الطائرة لمطار روبرت بوجود تشويش وبأن راديو مطار داكار كان يتداخل مع راديو مطار روبرت في مونروفيا  وبعد ذلك فقدت الطائرة الساعة الرابعة وعشر دقائق مساءاً ، فتواصل البحث الجوي بدون الوصول إلى أي أثر للطائرة ! وفي الساعة 14:30 باليوم التالي 23 يونيو قام أحد أهالي قرية سانوي بإبلاغ القيادة بأن هناك طائرة اصطدمت بجانب أحد التلال على بعد 2.4 ميل من القرية وان جميع من كان على متنها قد مات ، وبعد يوم من البحث وجدت بقايا الطائرة وهي محطمة بالكامل ، الفحوصات على حطام الطائرة لم تعثر على أي خلل ميكانيكي ، وأيضا كان بها وقود كاف لمدة ثمان ساعات طيران ، والوزن كان من ضمن الحدود المسموح بها ، والطقس كان لابأس به وكل الأمور كانت سليمة ، بعض التقارير والإحتمالات من هيئة الطيران المدني قالت بأن هذا الحادث قد يكون سببه هو محاولة الطيار بالنزول لمعدل أقل من المسموح به خلال خط سير الرحلة وبدون أي علامات ايجابية كانت تساعده خلال الرحلة !

طائرة خطوط نورث ويست الجوية رحلة 2501

طائرة خطوط "نورث ويست" رحلة 2501 وهي من نوع دي سي 4 كانت تحت الخدمة ما بين نيويورك ومدينة سياتل بشكل يومي ولكنها اختفت بشكل مفاجئ مساء يوم 23 يونيو 1950 وعلى متنها 55 راكب مع 3 من طاقم الطائرة ، كانت الطائرة بارتفاع 3500 قدم فوق بحيرة ميتشيغان عندما اختفت بشكل مفاجئ من أمام شاشات الرادار بعدما طلب قائدها الهبوط إلى ارتفاع 2500 قدم وقد تم البحث عنها على نطاق واسع ومن ضمنها البحث عن طريق السونار والسحب من أعماق البحيرة عن طريق سفن صيد ولكن دون جدوى ، ولم يستطع الغواصون العثور على حطام الطائرة أو على جثث الركاب في البحيرة أو أي مكان آخر ولا يزال مصير هذه الطائرة يمثل لغزاً محيراً .
وقد كان هناك العديد من النظريات التي تفسر سر اختفاء الطائرة من شاشات الرادار ، من بينها أنها دخلت خط عاصفة ثلجية أو إعصار ، ولكن بما أن حطام الطائرة لم يتم العثور عليه ، فيبقى سر تحطم الطائرة مجهولاً لم يتم كشفه بعد .

الرحلة 19

أقلعت الرحلة 19 في الخامس من ديسبمر عام 1945 في مهمة تدريبية روتينية للبحرية الأمريكية بقيادة الكابتن "تشارلز تايلور" وكان الطقس صافياً وكل الأجواء مناسبة للطيران ، كان تشارلز تايلور من ذوي الخبرة العالية في الطيران ، بعد الاقلاع بـ90 دقيقة بدأ يحدث تشويش مفاجئ في أجهزة الطائرات ولم يستطع الطيارين التعرف على المكان الذي يتواجدون فيه وتوقفت البوصلة وحاول برج المراقبة توجيه الطيارون للعودة إلى القاعدة ولكن دون فائدة حيث لم تحدث أي استجابة وانقطع الإتصال مع الطائرات الخمسة حيث انتهى الأمر باختفاء كل الطائرات الخمسة في لحطة واحدة وتلاشت في الهواء  ، بعد ذلك بدأت التفسيرات والتأويلات ومن أبرزها ان البعض قال أن الطائرات انفجرت في الجو ! ولكن يبقى ذلك احتمال ضعيف فمن غير الممكن انفجار كل الطائرات الخمسة في لحظة واحده مهما كان السبب .
الغريب في الأمر ان تشارلز تايلور في نفس ذلك اليوم كان قد طلب اعفاءه من التدريب ، ولكن البحرية رفضت طلبه واضطر للانصياع للأوامر حيث كان آخر تدريب يقوم به في حياته ، ويبقى السؤال ايضاً ما سبب عدم رغبة تشارلز تايلور القيام بالتدريبات في ذلك اليوم ؟

الطائرة الماليزية - الرحلة MH370

هي لا تزال حديث الساعة ، الطائرة الماليزية من نوع بوينغ 777-200 إي آر في الرحلة MH370 التي أقلعت في 8 مارس 2014 من العاصمة الماليزية كوالالمبور في تمام الساعة 00:41 بالتوقيت المحلي هناك متوجة إلى العاصمة الصينية بكين ، وكان من المفترض أن تصل إلى بكين في الساعة 06:41 من نفس اليوم ، وكان على متنها 227 راكباً بالإضافة إلى عدد 12 من طاقم الطائرة ، وفقد الإتصال بها تماماً بعد حوالي ساعتين من إقلاعها تحديداً في الساعة 02:40 بعد الإقلاع ، ولم يتم العثور عليها أو رصدها على شاشات الرادار على الإطلاق ، على الرغم من مشاركة حوالي 13 دولة في عمليات البحث من بينها الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والصين بـ 42 سفينة و39 طائرة ، إلا أنه ليس هناك أي أدلة تشير إلى أن الطائرة قد تحطمت ، فلم يعثر على أي حطام للسفينة حتى الآن ، أنه شيء مجنون وغريب للغاية أن لدينا كافة أنواع التيكنولوجيا المتفوقة واستطعنا الهبوط حتى على الكواكب ورصد أعقد المذنبات في الكون ولم نعرف حتى الآن أين اختفت تلك الطائرة ، ومع الغياب المستمر للأدلة المؤكدة عن مصير المفقودين للطائرة MH370 فإن ذلك قد فتح المجال لكل ما تتخيل من النظريات والتفسيرات في العالم عن اختفاء الطائرة الماليزية .
وفي الواقع أن الرحلة MH370 كانت تحلق على أكثر من 35000 قدم عندما اختفت في حالة طقس جيدة للغاية مما أدى إلى تأجيج نظرية غريبة في نظر البعض ولكنها ممكنة عن تعرضها للهجوم من قبل "أجسام غريبة" أو "كائنات فضائية" واختطافها مع طاقمها ، وضجت كل وسائل الإعلام الإجتماعية بهذه النظرية لأنه لا أحد حتى الآن يعرف أين هي ، ولا أقوى الدول العالمية تمكنت من اكتشاف أي أثر للطائرة ولا حتى الأقمار الصناعية الفائقة والفعالة ، نظرية الإختطاف من قبل "مخلوقات خارجية" الآن تحمل وزناً أكبر لأن وسائل الإعلام الصينية قالت أن الهواتف النقالة لبعض الركاب كانت ترن عند أقاربهم الذين يقومون بالإتصال عليهم بعد اختفاء الطائرة ، وقالت بعض وسائل الإعلام أن قمر التجسس الأمريكي لم يظهر أيضاً أي علامة على وجود انفجار في الجو لهذه الطائرة ، هناك إدعاء غير عادي يتوافق مع هذه النظرية ، وفقاً لهذا الإدعاء الذي كتبه "ستيفن كوك" قال : في حين كانت الرحلة MH370 على بعد 250 كم من المطار بعد إقلاعها ، ظهر طبق طائر UFO على خريطة الرادار بعد نحو 350 كيلومتراً إلى الجنوب الشرقي منها ، ذلك الجسم الغريب تحول بوضوح إلى إشارة بالقرب من الطائرة على الخريطة ، ثم انطلق ذلك الجسم الغريب مبتعداً إلى الشمال الشرقي بحوالي خمسة أضعاف من سرعة أي طائرة أخرى ، وعندما اقترب الجسم الغريب من الطائرة من بعد 40 كيلومتراً اختفت الطائرة الماليزية في الهواء! في الواقع تبقى هذه النظرية وهذا الإدعاء ممكناً جداً ، فكيف نفسر اختفاء طائرة عملاقة على متنها 239 راكباً بدون وجود أي أثر على اختفائها ، لو غرقت في البحر لتم العثور عليها ، ولو تحطمت كنا سنعثر على حطامها وبقاياها سواء كانت على اليابسة أو في أعماق البحر ، هل دخلت تلك الطائرة بُعداً آخر عن عالمنا ؟ ولا يزال الركاب مع الطاقم يعيشون في واحد من الأبعاد الأخرى ؟ اقرأ العوالم الخفية في الفيزياء نظرية الأوتار أم تم اختطافها مع ركابها من قبل المخلوقات الخارجية وذهبت بهم إلى حيث لا أحد يعلم ، في الواقع لا يزال البحث عن الطائرة اللغز مستمراً حتى يومنا هذا ولكن دون جدوى ، والأسرار لا تزال تحوم حول اختفاء تلك الطائرة جنباً إلى جنب مع 239 شخصاً كانوا على متنها ، ونظرية الإختطاف من قبل الأجسام مجهولة الهوية تتعاظم يوماً بعد يوم .

شاهد قراءة الرادار عند إقلاع الطائرة الماليزية MH370 مع ظهور جسم غريب يحوم في السماء كان قريباً منها



بحث وإعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

التعليقات

إسلام سعد 2016-03-15 01:48:11

ابداع بجد موقع أكتر من رائع

اشرف 2015-04-09 03:52:58

ماذ لو كان مثلث بيرمودا مجرد أكذوبة أخترعة لتغطية حقيقة اﻹختفأت التي حصلت ولتغطية أخطأ البشر

حسام 2015-02-15 10:06:15

أنا أيضا لدي نفس التوقع بأنها قد تكون اختطفت من قبل مخلوقات خارجية وأخيرا شكرا لك أستاذ رامي على هذه المعلومات

A 2014-12-07 09:52:17

ممكن يكون مثبت برمودا السبب لأنه معظم حالات التحطم في المحيط الأطلسي الذي يوجد به مثلث برمودا

Temple Of Mystery 2014-08-24 12:47:17

Yes we will do that but wait little for the more investigation, and will be added soon

EDDY 2014-08-24 12:40:08

please add to this article abot the Malaysia Airlines Flight MH 370.

أسامة كيوان 2014-04-12 01:05:55

شكرآ على المعلومات الشيقة

انا 2014-03-16 17:36:26

مقال مشوق ومفجع في نفس الوقت استمتعت بقراءته واستغربت من بعض الحوادث وخاصة الخمس طائرات الله يعطيك العافية على المعلومات المفيدة والجيدة اخ رامي الثقفي

أم الحارث الجعفر 2014-03-09 23:11:31

إعجاب وشكر وتقدير من كل قلبي لكم...

محمد 2014-03-07 17:50:48

غريب الجبل في اندونسيا

لينا 39 2014-03-07 16:13:50

الرحلة 19 اضن قي اللي طارت فو مثلث برمودا و لا لا

love heart 2014-03-07 02:14:06

موضوع جميل جدا يستحق القراءة شكرا معبد الغموض

عثمان محمد احمد 2014-03-07 01:41:16

مقال مثير وغريب جدا وبالذات الطائرة المصرية سلمت يداك ايها المبدع

اسمـــــــــاء 2014-03-07 01:39:49

بصراحة مقال يجعل الشخص يعيد النظر بأن ليس كل طائرة تختفي فهي باعطال عادية ,,,,, مقال رائع وشيق كعادتك ,,,, شكرا وننتظر كل جديد ومميز منك

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة