كيتيج : و نبوءة نهاية الزمان
الكاتب : رامي الثقفي
غالباً ما يُعتقد أن الأساطير بشكل عام والأساطير القديمة على وجه الخصوص تستند على أسُس تاريخية ثابتة وإن شابها بعض التهويل والزيادات و التضخيم ، كذلك على ما يبدو أن بعض الأساطير والأحداث التاريخية القديمة قد تحمل رسالة للأجيال القادمة ، و قصة كيتيج ليست إستثناء ، حيث تقول لنا الروايات وبعض النصوص الدينية القديمة أن هناك مدينة غارقة مرتبطة بنبوءة خاصة سوف تنهض من تحت الماء قبل نهاية الزمان ، والشيء المثير للإهتمام حقاً أن هناك مؤشرات تدل على أن هذه المدينة القديمة كانت موجودة بالفعل .   أسطورة كيتيج   كيف و متى ظهرت أسطورة ..
المزيد
      "عين" في جزيرة غامضة تتحرك من تلقاء نفسها       صورة تظهر تمثال قديم لجندي من الفضاء       عدد من الأجسام الغريبة الطائرة مطرزة على سُجاد قبل 478 عام       رئيس المفوضية الأوروبية : قادة الكواكب الأخرى يراقبوننا       إكتشاف حجر قديم في إندونيسيا يصور خريطة نظام شمسي لكائنات خارجية       كيتيج : و نبوءة نهاية الزمان       بريغادون       لُغز العيون الزرقاء في التماثيل السومرية       نالاندا : أقدم جامعة في العالم       جبل فوجي : دار الآلهة الخالدة       شجرة أغدراسيل و العوالم التسعة       يس : لُغز المدينة المفقودة       توقعات سنة 2017       لاقطة الأحلام - Dreamcatcher       فاجرا : سلاح الآلهة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأبراج كما لم تعرفها من قبل 2الأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدمأسرار الحروف11:11 - هل يحدث لك ؟
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموت
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 18 زوار اليوم : 841 زوار الشهر : 49728 عدد الزوار الكلي : 1338528
ما قبل آدم
د . أحمد الكردي     أضيف بتاريخ : 2013-11-14 11:29:49      عدد الزيارات : 37605 زيارة



يتناثر الثرى ملئ الأرض وعلى مد البصر حاوياً أسراراً لايعلمها جن ولا بشر ، قد تتوه الحقيقة برغم وقوعها في أفق النظر وتؤول أسطورة يحفها الخطر ، فلا خطر أراه إلا الخوف من معرفة الحقيقة " قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق" إنها الأمر المباشر من خالق الأكوان لنا نحن بنو الإنسان ألا نخشى ظلام الأرض ولا ظلام العقول .

لأن الحق دائماً بالغ أمره لكل من تملكه الفضول ،  فضول المعرفة والبحث عن المجهول ، إن مانتحدث عليه اليوم كان سؤالاً أصيلاً يدور في خُلد كل عاقل باحث عن الحقيقة لم تلهه الحياة بزخرفها أو بنعيمها ، سؤال قد يظنه البعض عجيباً ولكننا شئنا أم أبينا لابد أن نرضخ لصوت العقل ونبحث عن الحقيقة ، والإجابة على السؤال الشائك هل كانت هناك مخلوقات عاقلة قبل الإنسان
 ؟ ولماذا نقول شائك ؟ لأن العقل يعني التكليف ، والتكليف يعني الحساب ، والحساب يعني إما نعيم وإما جحيم ....

ولكن هل كل ما سبق خلقه وعاش على الأرض قبل الأنسان يجري عليه مايجري علينا ؟ في الغالب الأعم إنها لم تكن مكلفة لأن الميراث الديني يخبرنا أن هناك ثلاث مخلوقات عاقلة الملائكة والجن والإنس ، اثنين منهم فقط هم من تم عليهم التكليف الجن والإنس ، إذاً فلماذا تم ذكر الملائكة ولم يُذكر البقية .

لقد ذُكر الملائكة لإنها كانت أول المخلوقات العاقلة التي كان عقلها مجرد من أي شيء سوى الطاعة للرب الأعلى والتي مازالت إلى اليوم تحيا طائعة لله ، أما البقية الباقية فلم يتم ذكرها إلا ضمناً في كتاب الله إذ قال أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك إن تلك الآية قد تم البحث فيها والتفسير لها وكانت في الغالب الأعم تتحدث عن مخلوق الجن وأنهم عصوا الله وتم ارسال الملائكة إليهم وإلى غير ذلك من التفسير المعهود
.

ولكن ماشد انتباهي ومالفت نظري هو تفسير ابن كثير لهذه الآية وذكر إسم اثنين من المخلوقات لم يتم التركيز عليهم أو حتى الرغبة في معرفتهم والبحث عن كننهم ، إنهم البن والحن فهل كان حقاً هُناك ما يُدعى البن والحن ؟ هل كان حقاً هناك من يحيا على الأرض بهيئة أقرب للبشر ونحن لا نعلم عنهم شيئاً ؟

نعم لقد كانت هناك مخلوقات قبل الإنسان تدب على سطح الأرض تواردتها ألسنة الأمم بعربيها وأعجميها في متون كتب الذكر الأول وما بعد الذكر الأول ، في أمهات صفحات الزمن الغابر بكل  تفاصيلها ، وبكل ما كان يحدث بها ومعها وكيف اختفت من وجه البسيطة وأين ذهبت ؟ إذاً لنقف الآن على أرض استواء ونحدد الأفكار ولنعلم أولاً ماهي المخلوقات العاقلة الغير مكلفة التي خلقها الله غير الملائكة وكيف كانت الأرض ما قبل آدم
.
إنها مخلوقات ما قبل التاريخ وقبل وجود الإنسان والجان على الأرض : البنّ ، الحنّ ، الخّن ، المنّ ، الدّن ، والنس

البـن

ولنبدأ بـ"البن" بعد ان بردت الأرض واستقرت لحمتها وبدات المخلوقات تنتشر على وجه الأرض تم خلق أول كيان عاقل غيرمكلف ، ولكن لنتتبع الاحداث اذا ما علمنا ان الأرض قد خلقت منذ 5 مليارات عام وانها بردت منذ 4,7 مليارات عام لتكون مهيئة لاول فرصة معيشية في الزمن الأول المسمى العصر البروتوزوي وهو الزمن الذي تم فيه أول خلق للخلايا الحية على وجه الارض منذ 2,5 مليار سنة ، وإذا ماتتبعنا الاثار المسكوت عنها والتي تقودنا الى التأكد من وجود مثالي لمخلوقات عاقلة تم كتمان الامر عنها مثل كرات المعدن التي تم انتشالها من جنوب افريقيا والتي قدر لها بانها منذ 2مليار عام ، فهل كان هناك مخلوقات عاقلة قبل الانسان تستطيع ان تفعل ذلك ؟ بالطبع كان هناك ، كان أول مخلوق عاقل على وجه الارض يدعى البن "بكسر الباء" خلق بهيئة أقرب للمسوخ منها للبشر ، كان بدائي التكوين من أصل عضوي متشكل حيث لايتكاثر جنسياً اذا كان تكاثره ميتوزيا من اصل الارض ، حيث كان يتكاثر بقطع اجزاء منه او بموته ، نعم بموته اذ كانت خلاياه المتساقطه منه اذا ما لامست الارض كانت تتشكل منها مخلوقات جديدة لها نفس الهيئة والاسلوب ، وكذلك اثناء موته اذ كانت تندمج اعضاؤه الغضة الطرية بتراب الارض ليخرج منها امثالا مشابهة له كما هو مبين في الصورة لمخلوق البن وطريقة تخليقه ومراحل تكوينه من طين الأرض .
أما كيفية خلقه يبدأ بما يشبه الدودة العظيمة لتنمو وتسرع في النمو ليصبح ما يشبه الكائن النصف قائم ثم يتحول لما يشبه القرد المنتصب إلى حد ما ، ثم يهرم ويموت وتعتلج اجزاؤه في الأرض ويتحول إلى طين لازب ثم يخرج منه آخرون وهكذا ...
وكلما تساقط منه جزء تشكل على هيئة مماثلة له ، ليعيد دورة حياته من جديد بطريقة مماثلة ، كانت تلك أول كيانات الأرض العاقلة التي سكت عنها الزمان ودلت عليها كتب الاقدمين واثار المحدثين ، ولكن يتبادر إلى ذهننا سؤال أصيل كيف تم اختفاؤهم من الوجود ؟ إن ماحدث لهم من اندثار كان بسبب ازدياد عمر الأرض وازدياد تنوعاتها المخلوقاتية بعد تكون الطحالب ثم المفصليات ثم الأسماك ، وكانت رقعة الماء قد ازدادت على الأرض في العصر الباليوزي في مرحلة زمنية تسمى "الكامبري" و بدأت تلك المخلوقات وهي البن تتشكل إلى أصناف جديدة اعتماداً على تنوع التربة واختلاف مكونات التخليق إذ صارت الغابات شاسعة والمياه وفيرة على بداية العصر الميسوزي ، مؤذنة ببداية نهاية مخلوقات البن إذ تحولت إلى مخلوقات جديدة تدعى الحن.

الحـن

كانت "الحن" تجمع في تكوينها مابين الطين اللازب ومابين لحاء الأشجار حيث كانت تنمو من أصل قاع المناطق المائية المحملة بالطحالب وأحياناً مختلطة بالنباتات الوعائية البرية والأحراش السرخسية التي ظهرت في العصر الباليوزي ايضاً في فترات "الكاربونيفيروس"
بشقيها وكذلك فترة "الديفونيون" لتكون لنا مخلوقاً أعظم وأشد وطأة من تلك المدعوة البن وكان للحن قدرة على التكاثر بمجرد وضعها رجلها في الأرض لتزداد ازدياداً رهيباً وتنمو نموا شاسعاً وكانت لها المقدرة على قطع المسافات الشاسعة في زمن قصير وكلما لامست أرجلها الماء إذ بها يتفرع جذعها وينمو جذرها أكبر وأكبر لتكون مخلوقات مثلها أشد وأشد حتى ضجت الأرض وصارت تلك المخلوقات عبئاً عليها إذ كانت  تقوم بقطع تلك الأشجار لتحل هي محلها وأخذت غطائها اللحائي وتثبت جذورها بالأرض ممتصة كل معدن فيها ليقوى جذعها وتصير اكثر صلابة وكأنها تخلق لانفسها عظاماً تسير بها بدلاً من اللأصل الخشبي اللحائي التي تسير به ، وبهذا صارت تلك المخلوقات متفوقة على البن في كيانها الخشبي الذي تمتلكه بخلاف الكيان الطيني المشبع بمعادن الأرض وهذا الكيان الطيني قد اخذته سابقاً من البن ، وفي تلك الآونة اشتد بطش الحن بالبن وصاروا يتغذون عليهم ويأخذون كيانهم الطيني الغض البسيط ليزدادوا عدداً وبطشاً بكل المخلوقات المخالفة لهم حتى قارب أعداد البن على الاختفاء والاندثار ، وصارت الحن هي من لها الغلبة والقوة.
ولكن هل انتهت فصول الخلق عند ذلك ؟ لا بالطبع ، إذاً لنراجع التسلسل الخلقي لما حدث في عجالة أولاً ، حيث تم خلق البن من طين لازب به ماء عذب وليس مالح وكان يتكاثر تكاثراً ميتوزيا غير جنسي ثانياً اثناء انقساماته المتعددة اختلطت ببيئة الماء المالح الذي في قاع البحار والمحيطات ليشكل مخلوقات الحن
أغارت مخلوقات "الحن" على مخلوقات "البن" أثناء تخليقها وصارت تتخذ من كياناتها وعاءاً للتشكل لتكون لنا مخلوقاً جديداً يُدعى الخن .

الخـن

خلقت "الخن" وصارت تتغذى على المخلوقات البحرية من الأسماك والأرضية كالحشرات ، أي أنها أصبحت تحصل على الغذاء البروتيني ليقوي هيئتها ويعضد من بنيتها ، فصار مخلوقاً أقوى من الاثنين "البن والحن" بمراحل حتى صارت أجزائها تحتوي على مادة البروتين وهي التي كونت لها ما يشبه الغلاف الحيواني الأول ، إذ اجتمعت في أصل تكوينها ثلاث مكونات الطين واللحاء والبروتين والتي استمدها من الكائنات العضوية الحية بعد افتراس الحن للمخلوقات الأخرى في العصر الباليوزي وبداية الميسوزي ، ثم تصارعت تلك المخلوقات مع الحن لتنهيها عن بكرة أبيها وثبتت الخن اقدامها على ما تبقى من المخلوقات الضعيفة المسماة بالبن ، لأن الحن والبن لم يكونوا قد امتلكوا الدماء حتى تسفك ، اذا فكيف يفسر الأمر ؟ فتفسير ذلك يعود على أصل النشئة ، فماذا يعني هذا ؟ إن أصل نشئة تلك المخلوقات اللاحقة والتي كانت تحتوي على الدماء كان منشؤها هو الحن والبن ، فالخن كانت البدايات الاولى للمخلوقات التي تحتوي على الدماء وكانت هيئاتها متغيرة ومتباينه حتى أن منها ما كان اقرب للزواحف الضخمة ولكن بعقول غير مكلفة لها رغبة في التعايش والتكاثر مثلها مثل الثدييات التي ظهرت في عصر مقارب لها في نهاية العصر الباليوزي في الفترة البرميانية ثم نأتي للفترة الترياسية وبداية خلق الدايناصورات قبل 240 مليون عام ، إذ لم تستطع مخلوقات الخن التعايش معها فقامت الدايناصورات بإنهائها والقضاء عليها تماماً فهي بالنسبة لها اضعف بكثير ، وبهذا تكون مخلوقات البن هي التي ظلت وحيدة على الأرض فترة من الزمان بعد اندثار الخن ، في تلك الآونه صارت مخلوقات البن تحيا مستترة تأوي إلى الكهوف والمغارات وتتعايش على تربتها الرطبة العفنة المليئة بالأصل الميكروبي الحيوي ، والكثير من المخلوقات العضوية الدقيقة لتكون لنا مخلوقا جديداً يُدعى المن.


المـن

كانت "المن" مخلوقاً أضعف من سابقيه الخن والحن ولكنه كان يمتلك من المقومات التي تمكنه أن يتعايش في ظلمة الأماكن التي يحيا بها ، وكان أكثر ضخامة من البن بمراحل وله من الأعضاء الخارجية ما تتيح له سهولة التحرك في الظلام الدامس ، وأيضا كان لا يمتلك الأعين التي لم تكن ذات أهمية بالمرة ، إذ أصبح متطوراً بالدرجة التي يستطيع بها التعايش في بيئته الجديدة المظلمة
 كان
للمن مجسات متحركة تظهر كما هو الأمر في الصورة في وجهه يتحسس بها طريق الخروج والدخول والتحرك وكانت طريقة تكاثره مختلفة بعض الشيء عن المخلوقات التي سبقته ، إذ كان يستطيع أن يتكاثر بالإنقسام الميتوزي والتكاثر عن طريق التزاوج مع مخلوقات أخرى عن طريق التلقيح الخارجي وهذا سبب تنوعه فيما بعد ولهذا ظل يجوب الأرض وتتفرع منه أنواع اخرى كثيرة سنتحدث عنها لاحقاً فيما بعد ، ولكن ما يهمنا أن تلك المخلوقات بصورتها الموضحة قد انتهت واختفت ، إذ تطورت لأنواع أخرى ما زالت تحيا في عالمنا اليوم تحت مسميات عديدة وصارت يعدونها من الأساطير أو أوهاماً وخرافات تحيا في ذاكرة البشر ، بالرغم من أنها حقيقة واقعة ، ولنذكر على سبيل المثال "الرجل العثة" اذ أنه فرع متطور من هذا المخلوق الأولي المُسمى "المن" وسنتحدث عنه فيما بعد ، ولكن بعد نهاية العصر الميسوزي وبداية العصر السينوزي وتحديداً في الفترة الآيوسينية وهي فترة ظهور الثدييات بأنواعها ، كانت مخلوقات المن قد جائت بمخلوق منحدر منها مباشرة وهو الدن .


الـدن

أصبحت "الدن" بمثابة مخلوق انتقالي بين الحيوانات الثديية التي تمشي على أربع وبين المخلوقات الروحية الأولى التي كانت لها عقل ولكن غير مكلف ، وهذه المخلوقات ايضاً تفرعت لعدة مخلوقات أخرى في البحر والجو والأرض ، ولكن لم يعد لها وجود في ذاكرة الإنسان إلا من خلال الأرواحية العُليا التي لا يملكها إلا من يستطيع استحضار أرواحها أو التأثير عليها للظهور وقت الأخطار المحدقة بمكان ما ، إذ أن الدن والمن وتفرعاتهما ، هي مخلوقات نذيرية تبعث الرعب وقت ظهورها ولكنها غير مؤذية ، ونستخلص من هذا أن البن ومعناه "الكائن المقيم في مكانه أي الثقيل الكائن من حيث نشأ أي أنه من طين ويخرج من طينة موته" كان الخلق الأول العاقل الذي نما ونشأ من طين وملك روح مازالت موجودة وبقوة لا يستطيع استنطاقها إلا أصحاب العلم الأول فهي الروح الأولى الأكثر رسوخاً والتي لا يخلو تعزيم حقيقي بدونها فهي روح الأرض العاقلة في الزمن الغابر والتي منها نشأت كل الأصناف والأنواع .

أما الحن وأصل تسميتهم "أنهم المخلوقات المجنونة التي أرادت إنهاء أصل نشأتها وتدمير جذورها الأولى في الحياة وهم البن بدون وعي منهم"  فقد أبيدوا عن بكرة أبيهم ولم تبقى لهم باقية ، والخن أصل تسميتهم أنهم "كالسفينة الفارغة إذ أنهم مخلوقات فارغة كانت تتخذ من كل المحيطين بها سبباً لحياتها" وهم أول المخلوقات التي فسدت بالأرض وقتلت الحن والبن حتى دارت عليها الدائرة من المخلوقات الأرضية الضخمة التي أتت عليها ولم تبقيها على وجه البسيطة.
أما المن وهو الحلقة الإنتقالية التي تحدثنا عنها لذلك اتفقوا على قولة المن "بكسر الميم" إذ أنه مخلوق متخلق من البن مباشرة ولكن بأسلوب متطور ليس إلا ، والدن
"أصل تسميتها أنها كائنات شديدة الازعاج في تحركاتها وكانت تفرعاتها الطائرة والزاحفة تثير ضجيجاً لا يطاق" وقد اختفوا ولكنهم يحيون بيننا في البُعد الغير مرئي منا ، لإنهم قد تفرعوا لأنواع عدة تؤثر فينا ونحن لا نعلم ونتأثر بهم دون أن يشعروا .

وأخيراً فأن النس هو كل الأنواع الأولى التي كتب عنها علماء الإحاثة والتي قالوا عنها أنها أجداد الإنسان الحالي ، فالنس هو التفرعات الأولى من الإنسان وقد خلق خلقاً بعيداً كل البعد عن سابقيه ، خلقاً منفصلاً تماماً وله عدة تطورات ولكن في خلال خلق النس وتنوع أصنافه كان قد خلق الجن وتنوعت أصنافه هو الآخر ، والجن إسم صفة وليس إسم مخلوق بعينه ، ولكل منهم نوع وإسم سوف نتعرض لهم فيما بعد .

ولنا أن نعرف أن الأرض مخزن الأسرار وهي كأنها تريد من كل منا أن نسبر فيها الأغوار لنعرف أصل كل شيء وكيف كانت ، ولماذا هي ، وإلى أين تؤول بنا ، فكل ما نراه هناك شيء وراءه ، وهناك أصل واحد كان سبب كل شيء فوجب علينا الذهاب له والخوض وراءه في عالمه حتى ولو كانت العواقب وخيمة والنتائج غير رحيمة فلولا ذلك ما كان الله ليقول : قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ........ .

إعداد : احمد الكردي
Copyright©Temple Of Mystery


  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-02-24 02:19:25
أضيف بتاريخ :
كوردم
الاسم :
موضوع جميل جدا شكراً لك
التعليق :
2017-01-13 10:01:14
أضيف بتاريخ :
أمل الغامدي
الاسم :
كم مرة أحسست بالصمت موضوع شيق أن الله الخالق سبحانه وتعالى قادر على أن يخلق ما يشاء من الخلق لا يستعصي علية شي فقد خلق الملائكة من نور وخلق الجان من نار ويعيش الجن على سطح الأرض مع الإنسان وكلهم ما خلقوا إلا ليعبدوا الله ويعظموه ويطيعوه ممكن تفرغ لنا وتحدثنا أكثر كيف كانوا يعيشون حياتهم هل هم مثل البشر علاقاتهم أشياء كثيرة حابة أعرف كل حاجه عنهم وكل حاجة غامضة وأحسنت النشر
التعليق :
2016-12-18 23:47:10
أضيف بتاريخ :
حنين
الاسم :
اريد ان اعرف معنى الكتابة في الصور ارجووووووك
التعليق :
2016-12-14 20:22:49
أضيف بتاريخ :
أمنة
الاسم :
المقالة رائعة و شيقة ، الكون واااسع و عميق و مبهم وكل شي ممكن .
التعليق :
2016-12-06 10:43:52
أضيف بتاريخ :
BuKijamb
الاسم :
Scholars unexpectedly found one of old vessels England prints that the Middle East supplied oil and petroleum products own current of European consumers in the 7 the seventh century AD. Pauline Burger from the British Museum of London (England) and its colleagues quite suddenly for himself noticed and figured out another similar chemical teaser specified on the especially developed sales networks in Europe best "dark" times medieval learning one of very famous ships medieval England. A best unsightly "artifacts", found in package this ship, were vessels to black poluzastyvshey liquid, which were put on prominent conspicuous place inside this tomb. gasket t 1995
التعليق :
2016-11-06 07:38:16
أضيف بتاريخ :
أبو سعيد الشامي
الاسم :
النص جميل ومدهش جدا ورائع
التعليق :
2016-10-30 08:15:49
أضيف بتاريخ :
محمد حميد
الاسم :
موضوع قمة العجب، شكراً
التعليق :
2016-10-16 00:24:13
أضيف بتاريخ :
ماهر عبد الله
الاسم :
موضوع اكثر من رائع
التعليق :
2016-10-15 23:55:04
أضيف بتاريخ :
سيد أحمد
الاسم :
سبحان الله ، ممكن لم لا. يحتمل التصديق.
التعليق :
2016-09-17 23:02:41
أضيف بتاريخ :
الاسطورة
الاسم :
موضوع روعة
التعليق :
2016-08-12 17:54:25
أضيف بتاريخ :
منير المصرى
الاسم :
موضوع شيق وممتع ولم ييكن لدى اى فكرة عن تلك المخلوقات ولكن لماذا تكتم التاريخ عنها ومناين لك بهذه المعارف ىاريت تجوبنى ويريت تزيدنا من هذه العلوم فانا شغوف لدرجة الجنون بالمعرفة
التعليق :
2016-07-19 01:30:03
أضيف بتاريخ :
abdulrahim mosso
الاسم :
موضوع رائع وجميل وشيق يستحق التقدير , ربما هناك غموض والابهام نوعا ما ولكنه جميل من حيث العلم والتنوير ,حبذا لو تحدثتم عن الطم والرم ولكم جزيل الشكر
التعليق :
2016-06-21 12:44:09
أضيف بتاريخ :
okba sabri
الاسم :
thank you so very much
التعليق :
2016-06-13 14:47:49
أضيف بتاريخ :
ئضوان
الاسم :
اظن انة مابقي منهم يعيش تحت الأرض وما نراه من مخلوقات تظهر وتختفي بطريقة غامضة من حين لخر ماهي الا من هذه الكائنات التي عاشت في تلك الحقية من الزمن والله اعلم
التعليق :
2016-05-09 03:02:16
أضيف بتاريخ :
وليد
الاسم :
هذا الامر مذكور في كتاب البداية والنهاية لابن كثير، ويقول ان الحن والبن من المخلوقات التي قضي عليها من طرف الجن بذاتهم، فالقوة التي جعلت الجن يقهرون الحن والبن هي قوة خلقية تجعلهم مؤهلين للعيش في الارض
التعليق :
2016-04-21 14:41:16
أضيف بتاريخ :
كيان
الاسم :
موضوع غاية في الروعه جزاكم الله خير وبارك جهودكم فعلا سؤال راودني كثير ولكن لم اجد مصادر اثق بها لآخذ منها الاجابه والمعرفه بالاضافه الى الايات اللي ذكرها الاخوه .. قال تعالى وخلقنا من الماء كل شيء حي يعني كل شيء على ارض المعموره به حياه لا نعلم كيفيتها ولا كنهها ولكن غيب العقل والتكليف عنها واكبر مثال الاشجار والورود واعتقد في امكان اي احد يجرب انه يؤذيها بالكلام السيء والطاقه السلبيه و و و وسترى يقينا انها بعد فتره تذبل وتموت وهذا يدل على انها تشعر وتتأثر وتتألم فقد كانت فيما مضى خلق مثلنا ولكن تحول وتكيف على مر العصور لما نرى واذكر ان امي دائما تنهانا عن سب ولعن النباتات او ايذائها بالرسوم او النحت او تعليق اشياء عليها او حتى قطعها بدون سبب وخاصه الورود وتقول هم خلق زينا يؤذيها اللي يؤذينا
التعليق :
2016-04-10 19:45:40
أضيف بتاريخ :
خالد دمشقي
الاسم :
سلام عليكم أخي الكريم في شي غامض
التعليق :
2016-03-30 22:32:43
أضيف بتاريخ :
محمدالزواهره
الاسم :
السلام عليكم اخواني وأخواتي القرآن والسنه هي تنبيه الواجب تجاه الخالق وليست للجيولوجياوعلم الأحياء فلايترتب عليهماذكرهذه الأمور المقال رائع والمجهود اروع
التعليق :
2016-03-27 08:27:40
أضيف بتاريخ :
محمد تومي
الاسم :
موضوع وبحث جميل ولكن كيف يكون الانسان منحدرا من النس. والله تعالا خلق ادم ونفخ فيه من روحه. شكرا
التعليق :
2016-03-26 20:50:08
أضيف بتاريخ :
مبارك حيان
الاسم :
سبحان الله الخالق البارئ المصور
التعليق :
2016-03-25 04:13:04
أضيف بتاريخ :
Sheikh alamine
الاسم :
القصص جميل جدًّا
التعليق :
2016-03-23 17:14:11
أضيف بتاريخ :
بكداش تتر اوغلو
الاسم :
جميل هذا مقال شكرا على جهودكم
التعليق :
2016-03-20 18:19:36
أضيف بتاريخ :
نزار احمد
الاسم :
ما هي القيمه الماديه لهدة المخطوطات ادا وجدت؟
التعليق :
2016-03-07 15:38:40
أضيف بتاريخ :
عبد الغنى
الاسم :
روعة اجمل قصة استمتعت بها واصبح عندى نضرة اخرا لهذا الكون
التعليق :
2016-02-29 15:18:45
أضيف بتاريخ :
سليم حامد
الاسم :
مواضيعكم رائعة ،، شكرا معبد الغموض
التعليق :
2016-02-29 14:30:00
أضيف بتاريخ :
مالك الديري
الاسم :
غريب وعجيب هذا المقال .....كنت اظننا نحن والجن فقط ولكن كل هذا كانو قبلنا ؟!!؟سؤالي للاخ الدكتور احمد الكردي ماهي الكائنات الاخرى المتفرعة عن تلك المخلوقات والتي قلت انك ستتحدث عنها فيما بعد وشكرا لسعة علمك ايها الموسوعة النادرة
التعليق :
2016-02-22 15:13:20
أضيف بتاريخ :
غسان
الاسم :
موضوع اكثر من رائع شكرا دكتور احمد وشكرا للاستاذ الكبير والمتميز رامي الثقفي الذي اتاح لنا المعرفة الغزيرة التي يتمتع بها هذا المعبد الرائع فهو يعد بالنسبة لنا مكتبة كنوز حقيقية
التعليق :
2016-02-11 04:15:53
أضيف بتاريخ :
عبدالله
الاسم :
شكراً دكتور على المعلومة
التعليق :
2016-02-03 10:26:52
أضيف بتاريخ :
بدر علي
الاسم :
شكرا دكتور احمد الموضوع رائع جدا ، اود ان اجيب السائل سفيان اذا سمحتولي بسؤال ، وهل ذكر كل شيء في الكتاب والسنة ؟ نريد المزيد منكم استاذ رامي ودكتور احمد وجميع كتاب معبد الغموض بالخصوص عن هذه المواضيع
التعليق :
2016-02-03 02:42:49
أضيف بتاريخ :
سفيان
الاسم :
تسلم يا استاذ ... كل شئ ممكن . كنت اشاهد مثل هذه المخلوقات في الرسوم المتحركة لكن اعتقدت انها فقط رسومات للترفيه ﻻ غير لكن اليوم بعد ما قرأت كل هذا بدأت اومن بكل شئ ولو كان غير موجود ..... استاذ رامي يمكن يتحكم في عقولنا يقول ما شاء و نحن نصدقه ( فقط مزحة ) .... بس لماذا لم تذكر هذه اﻷسماء في الكتاب وﻻ في السنة ؟
التعليق :
2016-01-23 04:42:09
أضيف بتاريخ :
معتز
الاسم :
موضوع جميل يادكتور شكرا لك
التعليق :
2016-01-17 18:24:18
أضيف بتاريخ :
شمس الدين
الاسم :
موضوع جميل جدا ورائع وبالفعل ذكر ابن كثير هذه المخلوقات ولكن ضمنياً وليس بهذا التفصيل الرائع والمتقن ، اشكركم معبد الغموض انتم كنز من المعرفة
التعليق :
2016-01-17 13:33:30
أضيف بتاريخ :
ياسر
الاسم :
موضوع رائع
التعليق :
2015-12-25 23:13:34
أضيف بتاريخ :
البرق
الاسم :
معلومات جدا شيقه شكرا
التعليق :
2015-12-25 22:35:18
أضيف بتاريخ :
death
الاسم :
شكرا
التعليق :
2015-12-07 18:09:15
أضيف بتاريخ :
عبد الحكيم
الاسم :
جميييل
التعليق :
2015-11-18 12:34:32
أضيف بتاريخ :
عبدالوهاب بن سالم
الاسم :
لدي فكرة عن هذه المواضيع لكن ما تفضلت به كان اثرى و اعمق شكرا لك يا دكتور
التعليق :
2015-11-15 10:49:56
أضيف بتاريخ :
حنان
الاسم :
رووووووعة والله اول مرة اتعرف على هاي المعلومة مشكور والله يوفقكم
التعليق :
2015-11-04 14:49:29
أضيف بتاريخ :
محمد عادل
الاسم :
موضوع جميل وبديع
التعليق :
2015-11-02 10:00:34
أضيف بتاريخ :
ام زايد
الاسم :
كلام جدا جميل ويعطيك العافيه على هذي المعلومات الروعه ولكن انا مره قريت عن مخلوقات النسناس وعن قومين خلقو جميعهم ذكور لا يعرفون الا الله وحده لا شريك له وهم قوم جابرسا وقوم جابلقا وان كان في اقوام مابين طبقات الارض هل هذا صحيح
التعليق :
2015-10-04 13:03:41
أضيف بتاريخ :
اابو صقر
الاسم :
يعطيك العافيه يا دكتورر...
التعليق :
2015-09-20 15:08:17
أضيف بتاريخ :
محمد جمال
الاسم :
مووضوع جميل جداا تسلم يدك دكتور أحمد وشكرا للاستاذ الكبير رامي الثقفي الذي اتاح لنا هذه الفرصة في هذا المعبد الرائع
التعليق :
2015-09-02 17:05:23
أضيف بتاريخ :
نصرالدين
الاسم :
كلامك باهظ ورأئع جدا 'لكن ياجوج وماجوج منهم ،نسبا على قرأته وشكرا@@@
التعليق :
2015-08-17 18:12:19
أضيف بتاريخ :
ليليان
الاسم :
من اروع ما قرات عن الحياة القديمة و لكن سؤال ما هي تتمة هذا الموضوع و اشعر انك تخفي الكثير عن هذه المخلوقات و لكنك لم تذكر كل شئ فالرجاء الا تحرمنا من ابداعاتك شكراااااااا د/ احمد الكردي
التعليق :
2015-08-12 20:35:00
أضيف بتاريخ :
سيلڤانا
الاسم :
اتمني ان اعرف اسم المصدر او اسم الكتاب لبقية الموضوع والشرح المنشور،،، شكراً
التعليق :
2015-08-07 10:22:05
أضيف بتاريخ :
احمد عبد الله محمود مصطفى
الاسم :
جميله جدا واكثروا في هذه المواضيع
التعليق :
2015-08-07 09:32:43
أضيف بتاريخ :
مراد سماحة
الاسم :
رائع وفوق الوصف دكتور احمد معلومات لم يسبق لها احد
التعليق :
2015-08-06 21:23:12
أضيف بتاريخ :
وليد
الاسم :
ممكن انوي تبعتلي صوره مخلوقات الحن لاني شوفتها في رؤياaboalfooly@Gmail.com.
التعليق :
2015-07-22 19:14:41
أضيف بتاريخ :
عاليه القرني
الاسم :
مره عجبني الموضوع واتمنى الاكثار من هذه المواضيع الرائعه
التعليق :
2015-07-04 08:48:44
أضيف بتاريخ :
ميثم
الاسم :
حلو
التعليق :
2015-06-25 00:42:21
أضيف بتاريخ :
imenjijel
الاسم :
شكرا
التعليق :
2015-06-12 20:06:06
أضيف بتاريخ :
فريد ب
الاسم :
يمكن ايجاد دليل في القران .وهو لمن يريد ان يكون من" الذين يتفكرون ..." وهو"وقد خلقكم اطوارا"سورة نوح الاية 14و"و الله انبتكم من الارض نباتا"سورة نوح الاية17
التعليق :
2015-05-31 01:19:05
أضيف بتاريخ :
George Abedalahad
الاسم :
موضوع شيق وجديد وبحاجة إلى بحث في الأعماق العقل والكتب وحل بعض الرموز السرية .
التعليق :
2015-05-02 01:57:05
أضيف بتاريخ :
محمد العريقي
الاسم :
اضافه...... الحن والبن لا يمدو بصله لنظريه داروين فا الانسان خلقه الله على احسن صوره والدليل موجود بالقران
التعليق :
2015-05-02 01:52:40
أضيف بتاريخ :
محمد العريقي
الاسم :
اعتقد انه المصدر الاساسي لدي المعلومات هم الجن نفسهم من خلال عبد الله الخظرد لانه كان على اتصال معاهم وزي ما نحنا عندنا معلومات عن الجن كونهم الخلق اللي سكنو قبلنا فا الجن عندهم معلومات عن الخلق اللي سكن قبلهم .......ملاحظه لم الله سبحانه وتعالى خلق البن والحن اممممم اكيد خلقهم لحكمه لا يعلمها الا ارحم الراحمين ......ملاحظه تانيه في نقاط غامضه كثيره في المقال تبعكم وحده منهم استحضار ارواح الدن وايش هي الارواحيه العليا وزي مين يستدعي دي الارواح وقت الاخطار وهل في روح تقدر تصد خطر محدق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التعليق :
2015-04-18 12:08:32
أضيف بتاريخ :
اقببل
الاسم :
قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (12)
التعليق :
2015-04-04 20:17:18
أضيف بتاريخ :
وحيد عبد المقصود
الاسم :
تفسير وتحليل منطقي اعتقد فعلا بوجود مثل تلك المخلوقات ما قبل آدم عليه السلام
التعليق :
2015-04-04 11:09:57
أضيف بتاريخ :
عادل
الاسم :
الله أعلم فليس هناك نص وإنما عن طريق الاثار
التعليق :
2015-03-26 13:36:15
أضيف بتاريخ :
حسام الدين فاروق
الاسم :
موضوع مهم جدا ...ولكن لايوجد دليل يؤكد ذلك من القران او السنة .
التعليق :
2015-03-23 17:30:28
أضيف بتاريخ :
سعد الصالح
الاسم :
انا اصدق كل ما جاء في هذا المقال ، نأخذ العلم من أهل العلم امثالكم استاذنا الكريم ومن هذا المعبد الرائع ، كلام جميل ، منطقي ، ومعلومات مهمة ، ولا نأخذ ترهات بعض المعلقين الذين يقولون انها نظرية داروينية او لا نصدقها لعدم وجودها في القرآن التي للأسف يشوبها الكثير من الحماقة ، شكرا لكم على كل ما تقدمونه لنا وبانتظار جديدكم
التعليق :
2015-03-20 13:43:37
أضيف بتاريخ :
عادل النوبى
الاسم :
السلام عليكم ياخوانى انا حاسس ان الموضوع ده اقرب ما يكون يثبت نظرية داوين نظرية داوين فى التطور الحقيقة للحاجة الساقعة
التعليق :
2015-03-10 20:23:30
أضيف بتاريخ :
نواف ناصر
الاسم :
انا لاصدق الا الان لان العلم عند الله سبحانه وثاني شيء لايوجد دليل على خلق هذه المخلوقات الغريبه وثالث شيء الله سبحانه لايخلق شيء عبث هذا رأي
التعليق :
2014-12-08 09:44:35
أضيف بتاريخ :
ابراهيم
الاسم :
موضوع جميل جدا وكان هذا السؤال في ذهني مئات المرات والحمد لله حصلت على الجواب اشكركم واتمنى لكم التوفيق
التعليق :
2014-12-05 02:44:27
أضيف بتاريخ :
maissa
الاسم :
merci
التعليق :
2014-12-01 15:02:25
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض
الاسم :
شكراً على التصحيح والتنبيه محمد "تم التعديل"
التعليق :
2014-11-30 23:27:14
أضيف بتاريخ :
محمد
الاسم :
موضوع ممتاز على العموم اردت تصحيح الاية الاولى فقط يبدو ان الكاتب نسا سهوا جزء منها : وَإِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْ‌ضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾
التعليق :
2014-11-07 20:01:38
أضيف بتاريخ :
حسين الربيعي
الاسم :
موضوع رائع جدا شكرا لكم
التعليق :
2014-11-05 16:39:30
أضيف بتاريخ :
الموالي الراقي
الاسم :
لااكذبك ولكن لا اصدقك اريد دليل لو سمحت واين كان من جهة اين نيادرتال على العموم موضوع جدا حلو وروعه
التعليق :
2014-10-22 06:59:25
أضيف بتاريخ :
محمود
الاسم :
الحن البن اول مخلوقات
التعليق :
2014-10-16 15:15:26
أضيف بتاريخ :
abdelkader
الاسم :
شكرا جزيلا
التعليق :
2014-10-07 19:45:19
أضيف بتاريخ :
محمود
الاسم :
محتاج نسخة من الكتاب مترجمة للعربية كتاب " النيكرونوميكون Necronomicon " انا معايا النسخة الإنجليزية محتاجها باللغه العربية
التعليق :
2014-10-07 19:43:32
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض
الاسم :
ليست هذا ولا ذاك .. هي للمختصون وأصحاب الصنعة .. لا مجال للتعريف بها هنا.. نعتذر عن ذلك .
التعليق :
2014-10-07 19:29:10
أضيف بتاريخ :
محمود
الاسم :
أم اللغه السرياينة ؟؟
التعليق :
2014-10-07 19:13:46
أضيف بتاريخ :
محمود
الاسم :
اللغه المكتوبة ما هى اللغه المكتوبة ؟؟ أرامية قديمة - أركادية قديمة - سومارية قديمة أم غيرهما
التعليق :
2014-10-07 19:04:42
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض
الاسم :
نعم .. ذلك أقرب تصوير لهم .
التعليق :
2014-10-07 18:59:01
أضيف بتاريخ :
محمود
الاسم :
كلام جميل جدا اللى بيقول اول خلق أبنائة البشر دا كلام مظبوط ولكن كان قبل آدم والانسان التالى بالترتيب : الحن - البن - السن - الخن - الجن - الملائكة - الانسان الحن والبن أفسدوا فى الأرض وكان بعدهم السن والخن فقتلوهم وافسدوا فى الأرض فخلق الله الجن فقتلوهم لفسادهم ولكن الجن ايضا سفكوا الدماء فخلق الله الملائكة فنزلوا على الأرض فقتلوا الجن واسروا واحدا فقط وصعدوا به الى السماء فتبد مثلهم وبعد ذلك خلق الله الانسان وكان آدم أول الخلق أجمعين وكان هذا الجن الأسير هو إبليس دا اللى أعرفه بإختصار شددي سؤال : الصور اللى فوق لكل قوم حقيقية ولا لأ أو على الأقل دا تصور لهؤلاء القوم أم لا ؟؟ أرجوا الاجابة
التعليق :
2014-09-28 16:22:16
أضيف بتاريخ :
الصقر علاء
الاسم :
انا أسف لما سأقول لكن حتى الأن لم تعطي اي دليﻷ على وجود تلك المخلوقات زيادة على ذلك أبونا أذم هو أول خلق أبنائه البشر ..........
التعليق :
2014-09-24 01:22:19
أضيف بتاريخ :
عبد العزيز التميمي
الاسم :
موضوع رائع شكرا لكم ، الاخ عماد وماذا تعرف انت عن القرآن هل فهمته بما فيه هل فهمت الرموز الم الر وغيرها ، هل فهمت كل المعاني التي فيه التي حتى اكبر المفسرين تضاربت تفسيراتهم حولها ، ثم ليس كل شي لم يذكر في القران ليس له وجود فلم يأتي ذكر للاهرامات في القران مثلا وهي موجوده وكثير من الموجودات ، والانسان لم يخلق فقط للذكر والفقه والقران والسنة فهناك مجالات كثيره في الحياة ومن ضمنها العلوم الي يقوم هذا الموقع الجميل بذكرها لنا ، اذكرك ان المنافقين والكافرين قالوا عن ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وآله سلم أساطير وأنت على خطاهم تصف كل شي لم يذكر في القرآن بالاساطير ، راجع نفسك إلا ان كنت من (الدواعش) فهذا امر آخر وشكرا
التعليق :
2014-09-21 11:05:53
أضيف بتاريخ :
عماد الرشيد
الاسم :
قال صلى الله عليه وسلم، تركت فيكم من تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابداً كتاب الله وسنتي. لم يأت القرآن ولا اغلب كتب السنة المشهورة على ذكر هذا الكلام والذي وان كانت له اصل فهو من الامور التي لا يضر الجهل بها ولا ينتفع بعلمها ولا يجوز الخوض في صحتها من عدمه. غير ان ما لا يدرك كله لا يترك جله وعليه فاننا لا نصدق ولا ننكر ولكنها اساطير قد يكون لها نصيب من الصحة ولكن لا تفيد في اخر الامر والاشتغال بها لا يعدو كونه لهو عن علوم اخرى اصلح وافضل. والله الموفق
التعليق :
2014-09-19 18:14:57
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض
الاسم :
ناجي محمد .. الصور من كتاب العزّيف أو النيكروميكون ونحن في العادة نقوم بتفسير وإيضاح مافي هذا الكتاب وكتُب أخرى مماثلة من حين لآخر للناس ، وأحمد الكردي هو خبير في هذه المجالات حتى لو بدى لك وللمعلقين الآخرين الأمر غريباً بعض الشئ ، والصور اقرب للحقيقة والواقع عن جنس هذه المخلوقات
التعليق :
2014-09-19 14:21:27
أضيف بتاريخ :
مرعي ‏ مرحي دعكم ‏ السعيدي
الاسم :
مشكور يااخي الله يحفظك علا المعلومات
التعليق :
2014-09-08 23:10:49
أضيف بتاريخ :
ناجى محمد
الاسم :
الكلام مثير جدا و احب اشكر اللى كتب النص ...... بس الصور ديه حقيقيه ؟
التعليق :
2014-08-20 11:24:33
أضيف بتاريخ :
نهأ
الاسم :
مشكورين
التعليق :
2014-08-20 09:22:59
أضيف بتاريخ :
جميل
الاسم :
شكراً
التعليق :
2014-08-19 11:25:46
أضيف بتاريخ :
جميل عبدالله الهمداني
الاسم :
وهناك مخلوقات لم يتم ذكرها.وقدوجدت قبل البن والجن وهي:الطم والرم .ثمامن بعدذالك البن والجن وسااذكرلكم عنهالحقن انشاءالله .شكراً لكم
التعليق :
2014-08-16 19:15:09
أضيف بتاريخ :
محمد الفارابي
الاسم :
اتمنى تمد لنا من اين تخيلتم اشكالها بخيث انه لا يوجد لها احافير ولا بقايا فكيف استدللتم بالصور والاشكال بما يقارب ملايين السنين
التعليق :
2014-08-14 23:27:20
أضيف بتاريخ :
رشيد حميد
الاسم :
نتمنى لكم دوام التألق .. جزاكم الله كل خير
التعليق :
2014-08-10 10:17:09
أضيف بتاريخ :
محمود الشاكري
الاسم :
معلومات مفيدة جدا
التعليق :
2014-07-28 21:25:44
أضيف بتاريخ :
بلال محمود
الاسم :
معلومات اول مره اسمع عنها اريد توضيح اكثر
التعليق :
2014-07-17 21:54:58
أضيف بتاريخ :
ياسين فرحان
الاسم :
أظن أن الصور من كتاب العزيف لعبد الله الحظرد، والذي يتحدث عن الكيانات القديمة... أما فيما يخص تعليقي عن الموضوع عامة ف الله أعلم، فنحن مع تقدمنا لا زلنا جهلاء أمام ملك الله عز وجل
التعليق :
2014-07-17 19:24:09
أضيف بتاريخ :
الملك اللوتس
الاسم :
كلام جميل بس انت لم تذكر خلق العماليق الا اذا كنت تقصد بهم الدينوصارات مع ان العماليق هم من قتلو علي يد الجن حرف العين ( alaien ) غير قابل للكتابه
التعليق :
2014-07-13 10:39:23
أضيف بتاريخ :
عدلان مصطفى عباس
الاسم :
جيد ،لكن كيف لك ان تدلي بهاته المعلومات دون مصدر وتنشر صور التي هي من نسج الخيال وتذكر البن والخن و... باسلوب درويني كانك عاصرتهم وتستشهد بايات الله التي لم يذكروا فيها قط .والمعذرة
التعليق :
2014-07-01 14:37:10
أضيف بتاريخ :
سهام
الاسم :
غريب هاذا الأمر وكل شيء ممكن لأن الله قادر على كل شيء سبحانه و تعالى
التعليق :
2014-06-23 13:05:39
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض
الاسم :
الأخ المحترم "أيمن" قد نوهنا وذكرنا سابقاً أكثر من مرة لجميع المتابعين والمعلقين أنه ليس من حق أي أحد ان يتساءل عن مصادرنا الخاصة ، فإن أعجبك ما نقدم واقتنعت به كان بها ، لم يعجبك فالمواقع كثيرة .. ونحن نعتبر الدكتور أحمد الكردي مصدراً بحد ذاته ، ونرجوا التعليق والنقد الموضوعي سواء هنا في تعليقاتك على هذا الموضوع او تعليقاتك على المقالات الأخرى التي وردتنا وبالذات على مقال العماليق حتى يتم عرضها .
التعليق :
2014-06-23 12:57:00
أضيف بتاريخ :
أيمن
الاسم :
مقال مثير للاهتمام ومعلومات جديدة كليا ولكن يبقى دائما السؤال أين المصادر؟ وهو سؤال وتساؤل مشروع، اذا كان الهدف من الموقع هو ذكر الاحداث الغريبة والغير طبيعية ومحاولة القاء الضوء عليها وايجاد تفاسير موضوعية ومعقولة لها فيجب ذكر المصادر وهو ما لاحظته في معظم المقالات باستثناء هذا المقال، اتمنى اخذ هذه النقطة بعين الاعتبار وشكرا
التعليق :
2014-05-10 03:56:59
أضيف بتاريخ :
حصن علماء المسلمين ح.ع.م
الاسم :
معلوماتك صحيحة لاكن كل من الحن الدن البن .. هم من صنفٍ واحدٍ و الجن من حاربهم (أتجعل فيها من يفسد فيها و يفسك الدماء ) ثم وكما يعلم الحميع حربت الملاءكة الجن وبعدها جاء أبانا آدم على الارض ( من فضلكم لا تنتضروا معلومات كهاذه من العلماء فهم ضد ديننا و يعلمون بهاده الأشياء فيخفونها لكي لا يضهر الإسلام و ال حقيقة )
التعليق :
2013-12-30 01:06:02
أضيف بتاريخ :
ندى
الاسم :
لقد ادهشنى هذا المنشور وأمنت بما ورد فية من نقل للطاقة الى شخص آخر وأحى وأشكر من بذل الجهد والوقت للوصول بنا الى هذة المعلومة التى تصل الى حد الحقيقة .جهودكم مشكورة
التعليق :
2013-11-27 07:05:11
أضيف بتاريخ :
الحاكم
الاسم :
مع كل احترامى لك ولكن بيان الحق والتنبيه واجب انت قلت ان الموقع للبحث العلمى وراء كل ماهو خفى مع البعض من الاثباتات ولكن هذا الموضوع اقراب من الخيال ف المخلوقات التى ذكرتها ليس لها اى اساس من الواقع ولوكانت لذكرها علماء الحديث والتفسير او حدثت بعض اللاكتشافات لها ولكن هذه للاسف قصص خيالية ومن الخرفات وهذا لبيان رئى فقط وشكرا على الموقع الجميل والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته‎:-)‎
التعليق :
2013-11-21 02:38:10
أضيف بتاريخ :
hammed
الاسم :
show us the pic of ( NESS )pls
التعليق :
2013-11-14 23:40:30
أضيف بتاريخ :
زياد مرزوق
الاسم :
السلام عليكم اخي،من خلال قراآتي السابقة تعرضت وعرفت الحن والبن والنس ،والجنس الاخير ذكر عديد الرحالة العرب انهم قابلوهم وعرفوهم،كما ان الكتب التي تحدثت عن نظرية ان الارض مجوفة تؤكد على ان هذا الجنس الاخير مازال يعيش تحت الارض وأن يأجوج و مؤجوج من مسلهم.لكني لم اسمع او اقرأ عن بقية المخلوقات كالخن مثلا!أخي هل ما أوردته نابع عن دراسة جدية ام هي مجرد استنتاجات؟!
التعليق :
2013-11-14 22:05:03
أضيف بتاريخ :
احمد جابر
الاسم :
ماشاء الله عليك ربنا يزيدك علم
التعليق :
2013-11-14 21:05:37
أضيف بتاريخ :
نوره أحمد
الاسم :
روووووعه يا دكتور أحمد فعلا هذا الموقع مرجع للعلم والثقافة وكل ما هو جديد
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي