كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

التاريخ الغريب لفندق الأسد الأحمر

أغرب الطقوس في الهند

رامي الثقفي 2013-11-10 15:40:48 13745

الهند البلد والمكان للعديد من التناقضات ، الهند مهد حضارة وادي السند ومنطقة طريق التجارة التاريخية والعديد من الإمبراطوريات عبر التاريخ الطويل ، بلد لآلاف الأديان والثقافات المتعددة والمتنوعة ، بلد الصناعة والاقتصاد الحديث المزدهر مع قوة خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات ، فضلاً عن الأسواق المزدحمة القديمة والتي تبدو الآن كما لو كانت نفسها منذ خمسمائة عام ، الهند سابع أكبر بلد في العالم من حيث المساحة الجغرافية ، وثاني أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان ، بلد السينما والسينما التجارية التي تمثل الأكثر انتاجاً في العالم

ومع ذلك كثير من الهنود المتحضرين والذين يعيشون في الهند نفسها أو الغرب وفي باقي بلاد العالم ، يشعرون بالإستياء من أن بلادهم لا تزال معروفة بالصورة النمطية بالأبقار المقدسة وطقوسها الغريبة ، سوف أقدم قائمة من أغرب الطقوس المعروفة في الهند ، ولكن لا ينبغي أن نبالغ في الإستياء من هذه القائمة لأنها تعكس نوع من الثقافات وإن كانت غريبة ولا تصدق في آن ، في بلد متعدد الأوجه مثل الهند .


أغرب الطقوس في الهند


المشي على النار


يحتفل الناس في جنوب الهند في مهرجان "ثيمذي" Theemithi عن طريق المشي بقدمين حافية عبر حفرة مليئة بالفحم المتوهج والحطب الساخن ولهيب النار ، ويتم المشي على النار تكريما للإلهة الهندوسية "دروبسيشا" ويتم المشي على النار ببطء كما لو أنهم يتنزهون في حديقة ، تبدأ هذه الطقوس عندما يأتي الكاهن ويقطع رأس دجاجه ثم يضعها في حفرة أو وعاء مليئه بالماء المقدس ، ثم يتلو عليه مجموعة من الكلمات والعزائم في حضور مجموعة من الرجال ، الذين يسعون لإثبات "تقواهم" وذلك عبر تحمل الألم والمشي بإقدامهم الحافية على النار

شاهد الفيديو



الربط


في الحقيقة أنه في الأجزاء الجنوبية من الهند هناك مهرجان يُدعى " ثوكام " و يظهر بعض من الهندوس "المُخلصين  "و يتم رفعهم بواسطة خطافات حادة جداً لإظهار الولاء والطاعة للآلهة ، ثم يتم رفع الرجل من الأرض كأنه في حالة صعود إلى منصة الإعدام باستخدام الحبال ، و في بعض الأحيان يتم رفع حتى الأطفال بعد ربط إيديهم ، وفي الواقع الآن قد تم "حظر" هذا المهرجان من حُسن الحظ من قبل الحكومة الهندية بعد الضغط المُستمر من ُمنظمات حقوق الإنسان في العالم  .

قتال الثيران


على عكس نظيرتها الإسبانية ، في مهرجان بونجال "الحصاد عيد الشكر" وتسمى جاليكيتو Jallikattu وهو مهرجان يجري قديماً في الهند تكريماً للأبقار المقدسة ، يتم رش عيون الثيران بمسحوق الفلفل الحار ولسع الخصيتين بآلة حديدية ساخنة ومتوهجه بالنار في محاولة لأثارة غضب الثور ، ثم يأتي الرجل الهندي لقتال الثور دون الإستعانة بأي أدوات سواء حبال أو أسلحة أو عصا أو غير ذلك ، وهذا هو واحد من أكثر "الرياضات" أو الطقوس الخطرة التي تلعب في الهند ، ويأتي بعض الشباب والمتحمسين للمجد أو الشهرة لإظهار قوتهم ، وعادتاً من يتمكن من ترويض الثور يحصل على مكافأة مالية ، ومع ذلك ، في الحقيقة قد قتل أكثر من 200 شخص في جنوب الهند بسبب هذه الرياضة العنيفة والطقس الغريب على مدى العقدين الماضيين ، تم رفع العديد من القضايا ضد طقوس جاليكيتو ، وبعضها لا تزال جارية في المحكمة العليا في الهند ، التي تدرس فرض حظر صريح على هذه الرياضة .

شاهد الفيديو



جلد الذات

في الأول من شهر محرم في التقويم الإسلامي ، الذي يصادف ذكرى معركة كربلاء ، عندما قتل الإمام الحسين بن علي ، يقوم المسلمون الشيعة في الهند ، وأيضاً في دول أخرى مثل باكستان وبنغلاديش وبعض الدول العربية والشرق أوسطية بالحداد على هذا الحدث بجلد أجسادهم وهي عارية مع مجموعة من السلاسل المعروفة بإسم "ماتام" في الهند وفي بعض الأحيان تحتوي الـ مآتام على شفرات الحلاقة أو السكاكين التي من المُمكن أن تسبب أذى بالغ لأجساد من يقومون بهذه العادة الغريبة جداً  .


حرق الأرامل


كان حرق الأرامل طقس من الطقوس التي تمارس في الهند على نطاق واسع في القرن السابع عشر يأتون بالأرملة طوعاً أو كرهاً ويجب عليها أن تستلقي بجانب زوجها الميت قبل أن تحرق حية جنباً إلى جنب مع جثة زوجها الميت كنوع من التضحية بالنفس لزوجها الذي مات وأن تنتقل معه للحياة الأخرى  ، وكثير من الأرامل المساكين حاولوا الهرب ولكن تم القبض عليهن ليواجهوا هذا المصير ، في الواقع تم حظر هذا الطقس الغريب من قبل الحكومة الغستعمارية البريطانية في عام 1859 مع أنه يوجد فئات قليلة لا تزال تمارس هذا الطقس في بعض الأجزاء من الهند حتى الآن ، ولكن رسمياً هي الآن محظورة تماماً في ظل الحكومة الهندية الحالية ، مع فرض عقوبات قاسية بالنسبة لأولئك القلائل الذين ما زالوا يصّرون على إجبار النساء الأبرياء على إجراء هذا الطقس الغريب الذي يؤدي إلى وفاتهن .

شاهد الفيديو



رمي الأطفال

في كل سنة في شهر ديسمبر ، يتم رمي الأطفال الرُضع من علو سقف المعبد أو "المسجد" تحت حشد كبير من الناس الذين يتواجدون في الأسفل ، وقد تم رمي أكثر من 100 طفل رضيع خلال العقد الماضي بارتفاع يقدر بـ200 قدم إلى مجموعة من الرجال ينتظرون في الأسفل و يقفون في إنتظار الطفل المسكين بقطعة قماش للإمساك به ، السبب ؟ لتحقيق الصحة الجيّدة للطفل و الحظ الوافر للأسرة ومعرفة قدر الطفل ! هل سيكون صاحب حظاً وافراً في الحياة أم لا و في الواقع أن الحكومة الهندية تتطلع الآن لوضع حظر على طقوس رمي الأطفال من قبل المسلمين وغيرهم في الهند ، وهذا الطقس الغريب لا يزال يًقام في ولاية كارناتاكا الجنوبية ذات الأغلبية المُسلمة .


شاهد الفيديو



تداول الطعام

عندما تدخل بعض المعابد في ولاية كارناتاكا ، في معتقد البراهمة لابد أن تتوقف وتنخفض وتستلقي على بطنك أو جنبك وتتوسل الطعام ، حيث يلف الطعام من الخبز او الخضروات على جميع النائمين ويتم تداوله بين الناس وكل شخص يأكل جزء من الطعام ثم يعطيه الآخر ، هذا الطقس يمارس بالفعل من قبل جميع الطبقات الدنيا في معتقد البراهمة منذ أكثر من 500 سنة ، لعلاج الأمراض العضوية والجلدية والنفسية ! لكنها الآن على وشك حظرها ، وعلى الرغم من القيود المفروضة في بعض المعابد تم العمل بها في السنوات الأخيرة ، حيث أدت هذه القيود إلى إحتجاجات كبيرة من قبل بعض فئات الهندوس ، ولذلك قرر أعضاء من الحكومة الهندية استخدام التثقيف ، بدلاً من فرض إرادتهم على الشعب ، حظاً سعيدا لهم  !

ثقب اللسان

بالإبر الطويلة و الحادة يتم ثقب اللسان في الهند ، وعادة ما تكون هذه الأدوات مصنوعة من الخشب أو الحديد ، و يُمكن أن تكون طويلة بحيث تمسك و تخترق اللسان بشكل دائم ، في الواقع أن ثقب اللسان عادة شائعة في عدد من المهرجانات الدينية في الهند في بعض المناطق تقريباً ، حتى الأولاد الصغار و الفتيات في بعض الأحيان يقومون بالمشاركة في طقوس ثقب اللسان ، و يعقب حفل ثقب اللسان عادتاً الغناء والرقص واللهو ، وكما قلنا توجد هذه المُمارسات الغريبة في مناطق مُتعددة في الهند ، و في الأجزاء الجنوبية من قارة آسيا أيضاً  .


شاهد الفيديو




وأد البنات

هذا الشرّ الإجتماعي القديم كان ولا يزال موجوداً ليس فقط في الهند ، ولكن أيضاً في أجزاء أخرى كثيرة من العالم الذي يرى الأطفال الذكور مرغوب فيهم أكثر من الأطفال الإناث ، و هناك مُجتمعات لاتزال توجد بها هذه الظاهرة مثل الصين و كوريا و تايوان ، وهو التخلص من جنين حيّ بسبب جنسه و بالتحديد لأنه أنثى ، وهو تفضيل الأطفال الذكور عن الإناث ، ويعتبر وأد البنات مُمارسة مُختلفة عن الإجهاض لأنه يحدث بعد إكمال فترة الحمل كلها ومن ثم ولادة الطفل عندما يُعرف جنسه ذكر كان أم أنثى ، تفضيل الولد الذكر يُمكن أن يكون من الشدّة والإجرام الإنساني أن الأطفال الرُضع من الإناث يتم قتلهن أو دفنهن أحياء أو رميهن في النهر ، خصوصاً أن الدافع وراء هذا النوع من القتل هو الخجل من جنس الأنثى فقط ، ولكن من حُسن الحظ حظرت الحكومة الهندية وأد البنات في القرن التاسع عشر .

بحث وإعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

التعليقات

CourFeyrac.B.Karim JR 2017-01-20 17:15:44

الهند التي هي ذات أفلام بوليوود و الجمال و كل ممثل وحتى عابر سبيل تجده متحضر في التلفاز .كل شيء جميل حتى الإشهار و الأخبار أنا عرفت الهند وحقيقته في برنامج الفرنسي pékin expresse saison 10 رأيت العجب

محمد 2016-05-11 00:59:04

شكرا على هذة المقاله اعجبتني هواي وخاصه الي بيهة جلد الذات لانها صح موذيه للنفس بس لازم نسويهة لان موبس جلد الذات حته عدنه ما يسمونه التطبير وهو عبارة عن ضرب حافه الراس بسكين حاد لكي نواسي الاامام الحسين واخته زينب عليهم السلام وهذة لاتعد شي غريب لانه من عاداتنا وتقاليدنا شكرا لكم

عبد السلام 2015-11-06 21:32:30

تقرير اكثر من رائع ، احترم الهنود وفي كل الدول مثل هذه العادات الغريبة ليس الهند فقط وحتى الدول الاسلامية فيها ما يندى له الجبين

عدنان محمد 2015-11-06 21:29:23

موضوع جميل جدا اشكركم

عبدالرحمن 2015-11-05 19:13:44

تقرير اكثر من رائع وعاشت يد صاحب التقرير

إيناس 2015-08-20 17:23:33

موضوع رائع

سمر 2015-07-11 16:29:12

اي احترام للعادات اذا بيححرقو المرأة لانو زوجها مات الله يهديون

خميس 2015-03-19 18:22:16

هاى الا شياء غريبة اتمنا لو اروح هاى المنطقة وشكرا

مرام 2014-10-21 15:13:31

انا بحترم عادات وطقوس الهند لانو انا ببحب الهند حبا جما وبعدين لكل بلد عنو اسلوبو الخاص وطقوسو كمان وما بيصير انو نستخف فيون

خالد 2014-09-26 22:55:51

جميع الخوارق التي نراها ونسمع عنها سببها الجن فبحكم عدم رؤية البشر للجن فان الاغلبية لا يؤمنون بوجودهم وبالتالي فهم يعتبرون هذه الخوارق معجزات او هبة من الله لمن فضلهم او قمة السمو الروحي وكما يقال اذا عرف السبب بطل العجب فنجن لا نرى لا الجن ولا الملائكة في هذه الدنيا والجن يروننا ولا يرون الملائكة والملائكة ترانا وترا الجن نحن خلقنا الله بعد الملائكة والجن والجن خلقهم الله بعد الملائكة وقبلنا الملائكة من نور والجن من نار والانس من طين الملائكة لا يعصون اما الجن والانس فيعصون ويتوب بعضهم اما من اصر وكن طبعه الشر فهو شيطان انسيا كان او جنيا والسلام عليكم.

محمد نمر 2014-09-05 18:53:26

صحيح الحمد لله على نعمة الاسلام اسلام داعش

سماح 2014-09-05 17:27:25

الحمد لله ع نعمة الاسلام وكل شخص واه حريته في كل شيئ

معن الليثي 2014-09-02 11:54:26

طقوس غريبة مع ان الهند من اكثر البلاد التي انتجت افضل المفكرين والعلماء ، واعتقد ان كل الشعوب مسلمين او غير مسلمين توجد طقوس وعادات غريبه ،، احب الشعب الهندي

رابيه 2014-06-07 13:02:23

احب الشعب الهندي ﻻنه طيب جدا لكن طقوسهم جنونيه ماعدا حزنهم على الامام الحسين عليه السلام.

ريم الخضري 2013-11-10 20:36:59

مقال مميز ومعلومات مميزه من انسان مميز .. مشوق جدا

احمد عازم 2013-11-10 19:43:02

الهند بلد العجائب والغرائب ، بلد الحضارة والعراقه ، بلد التنوع والثقافة . بلد الانسان والأديان . من اكثر الدول نجاحا بدرجة عالية بالتوفيق بين الأديان، والتعددية الثقافية. نجحت في الحفاظ علي التقاليد القديمة مع استيعاب العادات والتقاليد والأفكار من الغزاة والمهاجرين، تعتبر أكبر دولة ديمقراطية في العالم من حيث عدد السكان . تنوعها ألديني والثقافي والاجتماعي يجعلها خارطة فسيفساء جميلة . نثمن لكم موضوعكم القيم والرائع في تقديم هذه المعلومات عن بلد الغرائب والعجائب .

رجاء 2013-11-10 17:49:37

مقال غني يلخص أغرب العادات والتقاليد في الهند رغم حضارتها العريقة وهذا يؤكد ان كل شئ نسبي فما يحرمه قوم يحلله آخر وفقا للمعتقدات وإلاساطير التي تترك انطباعتها واثرها عبر الزمن.. في انتظار المزيد من هكذا مقالات رائعة :)

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة