كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

الله : اللُغز الأكبر

تكنولوجيا الطاقة والكريستال في مصر القديمة

رامي الثقفي 2019-05-19 11:01:47 1389

قال المؤرخ اليوناني القديم "هيرودوت" أن الكهنة المصريين كشفوا له ذات يوم أن الهرم الأكبر يجسد كل عجائب الفيزياء ، ويشير الباحثون الذين فحصوا الهياكل القديمة في مصر إلى أن أرض الأهرامات كانت ذات يوم موطناً لحضارة قديمة متطورة تتقن تكنولوجيا الطاقة والكريستال ، فهل يُمكن أن يكون ذلك صحيحاً ! .


تكنولوجيا الطاقة و الكريستال داخل الهرم الأكبر

وفقًا للمؤلف والباحث "كريستيان دان" الذي قضى سنوات عديدة من عمره في التحقيق في الأهرامات في مصر ، فإن منشئي هذه الهياكل الغامضة لديهم معرفة متقدمة بالطاقة وتكنولوجيا الكريستال بالفعل ،
وفقاً لنظرية "دان" فإن كوكب الأرض قد يكون عبارة عن "محطة طاقة عملاقة" وقد تكون العديد من الأهرامات حول العالم وليس فقط في مصر والعديد من المسلات والأحجار كبيرة الحجم جُزءاً من "نظام الطاقة" المذهل هذا ، ويشير "دان" إلى أن "الهرم الأكبر" في الجيزة كان محطة توليد كهرباء ميكانيكية يستجيب مع إهتزازات الأرض وقام بتحويل تلك الطاقة إلى كهرباء ! وهذا الباحث القدير مؤمن أن المصريين القدماء في عهد الفراعنة قد إستخدموا الكهرباء لتزويد حضارتهم بها ، ويُمكن تتبع آثار هذه المعرفة القديمة المفقودة في غرفة الملك بالذات ، حيث لاحظ العديد من العلماء والباحثين الآخرين آثاراً غير عادية ، فقد إكتشف العلماء "داي جاي نيلسون" و "ديفيد كوفيل" الذين فحصوا هذه الغرفة القديمة أن غرفة الملك تحتوي حرفياً على مئات الأطنان من جزيئات الكوارتز المجهرية والجسيمات السُداسية أو الهرمية ، أو ما يسمى بالـ "بلورات المعينية" وهي عبارة عن نظام بلوري لديه ثلاث زوايا قائمة بأضلاع مُختلفة الطول ، وبالإضافة إلى أن تلك الصخور الجرانيتية تحتوي على نسبة عالية من شظايا الكوارتز ، وبالتالي فإن أي مرونة طفيفة على الجرانيت من شأنها أن تسمح بما يُسمى بالـ "الضغط العصبي" على هذه الأسطح المتوازية وتتسبب في تدفق كهربائي ، بحيث تضغط الكتلة الضخمة من الحجر فوق تلك الغُرف الهرمية للأسفل بقوة الجاذبية على جُدران الجرانيت وبالتالي تتحول إلى مولدات كهربائية دائمة ، وهذا يعني أن الغُرف الداخلية في الهرم الأكبر كانت تقوم بتوليد الطاقة الكهربائية منذ بنائها قبل أكثر من 5000 سنة مضت .


الهرم الأكبر عبارة عن محول طاقة عملاق

قبل كل شيء يجب علينا أن نفهم ماهية "محول الطاقة" فهو ببساطة يتم من خلاله تحويل أي صورة من صور الطاقة إلى طاقة كهربائية ومن ثم إلى ذبذبات ميكانيكية ، وبالتالي فإن الميكروفونات والأجهزة الإلكترونية الحديثة الأخرى كلها تعمل على هذا المبدأ ، كذلك التحدث عبر الهاتف أو الجوال يتم على هذا المبدأ أيضاً ، بحيث يتم تحويل الصوت أو ما يُعرف بالـ "اللإهتزاز الميكانيكي" إلى نبضات كهربائية ، و يحدث العكس مع مكبر الصوت ، حيث يتم تحويل النبضات الكهربائية إلى إهتزازات ميكانيكية وهكذا ...
وبناء عليه فقد تم التكهن أيضاً بأن الصخور العملاقة الحاملة للكوارتز داخل الهرم الأكبر تخلق ظاهرة أخرى المعروفة بإسم "كرة البرق" وهي تظهر على شكل كرة ضوئية صغيرة أو كبيرة  تضيئ المكان ، لأن الكريستال أو الكوارتز يعمل بمثابة محول لأي شكل من أشكال الطاقة ، ومنها تنتج ظاهرة كرة البرق المُضيئة الغامضة .

في الواقع إنها نظرية مثيرة للإهتمام ، وأعتقد أن ما ذكره الدكتور "دان" صحيح بنسبة كبيرة ، فقد سبق أن تحدثت في كتابي "إمبراطورية نوح والعالم المتقدم" بشكل مُفصل عن الهرم الأكبر وتلك الطاقة الرهيبة التي تحدث في حيّز الهرم الأكبر بالذات ، وبناء عليه يجب أن نتخيل أيضاً أن الهرم الأكبر كان يحتوي على بلورات الكوارتز من خلال أحجاره الجرانيتية وكان يعتمد على محولاته الخاصة التي كانت تعمل بطرق مُعينة وخاصة جداً يعرف أسرارها المصريين القدماء فقط والذين أتقنوا
تحويل الطاقة الميكانيكية إلى طاقة كهربائية ، ولكن للأسف أين ضاع كل هذا وكيف فقدت تلك التكنولوجيا المُذهلة ، لا نعلم كيف ، لكنها قد فقدت بسبب أو بآخر ، أو ربما بسبب كارثة عالمية حلّت على كوكبنا منذ آلاف السنين .




إعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

مواضيع ذات صلة ..
سرّ رؤيا نابوليون داخل الهرم الأكبر
 

 

التعليقات

شاهنشاة shahenshah 2019-06-09 13:34:32

تحفة..الف شكر علي التوضيحات

الجيولوجي 2019-06-07 09:34:33

نحن في تخصصنا نعلم ان للكوارتز خاصيه وهي انه عند الضغط يولد شحنات كهربائيه والعكس صحيح ونسميها علميا الخاصية الضغطية للكوارتز . وهي مثبته علمياً لهذا يستخدم في بعض الصناعات مثل صناعة الساعات

عبدالرحمن 2019-05-29 12:52:58

ظهرت لمدة نص ساعة أو ساعة الا تلت أو ساعة الا ربع متواصلين أنا فاكر انها خدت وقت طويل جدا من وقت السحور لحد بعد صلاة الفجر ، أما الأنوار فكانت بيضاء متوهجة والسما كانت منورة في عز الليل كأنها حرب نجومً لكن الأنوار مطلعتش من الأرض ولا حاجة الكلام دا كان في ليلة فردية في العشر الأواخر سنة 2004 أو 2005 أو السنة اللي كنت فيها في تانية ابتدائي عشان فاكر دعوتي لحد دلوقتي أني انجح سنة تانية ابتدائي ... ربنا شاهد مصداقية كلامي مية في المية

خالد علي 2019-05-27 09:15:06

مضوع قيم وجميل شكرا استاذ رامي

معبد الغموض - رامي الثقفي 2019-05-26 09:57:38

عليكم السلام "عبد الرحمن" هل ظهرت تلك الأضواء في إحدى ليالي ليلة القدر في رمضان بالفعل وفي اي وقت اذا تتذكر قبل 12 صباحاً او بعده او في وقت قريب من الفجر ، هل ظهرت من السماء مباشرة أم انبثقت من الأرض صعوداً إلى السماء ، صف لنا اكثر تلك الأضواء ، بيضاء ، او ذات ألوان متوهجة ، أضواء بعيدة تسير ببطء أم ثابته في السماء ..

عبدالرحمن 2019-05-26 05:22:49

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستاذ رامي بمناسبة ذكرك لظاهرة كرات البرق في شتى مواضيعك وبمناسبة شهر رمضان الكريم والعشر الأواخر التي نشهدها أنا فاكر في مصر من 14 أو 15 سنة شوفت في ليلة القدر في ليلة فردية انوار عجاب محت ظلام الليل لحد مطلع الفجر انوار مشوفتهاش حتى في أفلام هوليوود وبحثت لسنين عالنت ملقتش تفسيرات ليها الا كرات البرق المذكورة في مواضيعك هي عبارة عن ومضات وانشقاقات في السماء مختلفة عن البرق كل الاختلاف في ليلة صافية ومش لوحدي اللي شهدت الليلة دي اهلي وناس كتير من منطقتي لحد دلوقتي فاكرينها ومتأكدين منها أتمنى ردك أستاذ رامي بالإضافة لموضوع كامل عن ليلة القدر فهي ليلة خير من ألف شهر

رندا 2019-05-23 13:54:27

شيق جدا تسلم استاذ

معبد الغموض - رامي الثقفي 2019-05-23 13:53:48

عليكم السلام "باحث" سأجعل هذا الموضوع ضمن دائرة اهتمامي في الفترات القادمة وربما اتحدث عنه في موضوع مستقل .

باحث 2019-05-23 05:52:32

سلام عليكم استاذ رامي اريدك ان تتطرق لموضوع الزئبق الروحاني

ماجده 2019-05-21 12:32:31

الموضوع جميل جدا .

عبد الرحمن الخالدي 2019-05-21 09:56:53

موضوع مثير جدا

غاده 2019-05-21 09:56:24

موضوع قيم وجميل

معبد الغموض - رامي الثقفي 2019-05-21 09:55:17

شكراً للجميع .. اطلبيه من موقع goodreads نورة أو من مكتبة جرير في أي من فروعها في الخليج أو ضعي عنوانك من خلال خاص الموقع ليقوم المختصون بإرساله .

نوره 2019-05-21 06:20:06

الكتاب ي ليت الاقيه بحثت عنه ومالقيته حتى في النت

مجدي 2019-05-20 13:38:42

موضوع جميل يعكس تطور الحضارات القديمة

حنان 2019-05-20 13:38:19

قرأت كتابك استاذ ، من اجمل الكتب رائع

أمل 2019-05-20 13:37:45

موضوع قيم شكرا لكم

محمد علي 2019-05-20 13:37:23

الفراعنة كانو عباقرة

Hadeel 2019-05-20 13:36:51

Amazing

سعاد 2019-05-20 13:29:27

موضوع جميل جدا

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة