كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

لُغز المدينة القديمة المُعلقة في السماء

أشباح نُـزل رام

إيمي كريبت 2019-03-22 19:26:35 3003

من الخارج تبدو نُزل رام عادية جداً كمبنى قديم ، بحيث تظهر جُدران المبنى المُشققة المكسوة بالطوب القديم لأن عمر المبنى يزيد عن 874 عام وتم بناؤه في عام 1145 ولكنه إكتسب شهرة تاريخية مُظلمة مُرتبطة بالعديد من قصص الأشباح وكذلك عن وجود شيطانين مزعومين تسكن النُزل ، يعتبر المبنى الآن أحد أكثر الأماكن المسكونة في إنجلترا ، إن لم يكن في العالم بأسره .


طاقة روحية غامضة

نُزل رام كموقع تتقاطع مع "خطوط لاي" وهي خطوط وهمية يعتقد العلماء أن جميع الأماكن المُقدسة ومناطق الحضارات التاريخية كلها موجودة على إستقامتها ، على غرار ستونهنج التاريخية في بريطانيا أو الأهرامات في مصر ، و يُعتقد أن أي مكان في موقعه يتقاطع مع خطوط لاي يكون له أهمية روحية خاصة ، و يُعتقد أن نُزل رام تتغذى من هذه الطاقة التي تنتجها "خطوط لاي" وبالإضافة إلى ذلك أن نُزل رام القديمة مبنية على آبار وتحيط بها المياه باستمرار ، وهذا عامل آخر يُعتقد أنه يدفع بالطاقة الروحية إلى المكان ، ويعتقد بالفعل أن هذه المياه قد فتحت بوابة مُظلمة مباشرة أسفل النُزل !
ومن المعلومات المثيرة للإهتمام والتي تضيف وزناً إلى أساطير "نُزل رام" أن جزء منها مبني مباشرة على "مدفن وثني" قديم يبلغ عمره 5000 عام ، وتم تعزيز هذا الإدعاء بعد أن تم إكتشاف بقايا هيكل عظمي لامرأة وطفل تحت أرضية النُزل ، وتم العثور أيضاً على خنجر حديدي ملقى بين عظامهم ، مما جعل الشائعات تقول أن الجُثث كانت في الواقع ضحية لطقوس التضحية البشرية ، في البداية كانت نُزل رام عند بناءها مملوكة لكنيسة القديسة ماري ، واستخدموا المبنى لإيواء العبيد الذين عملوا على بناء كنيسة أخرى قريبة من المنطقة ، بعد ذلك إنتقلت النُزل بين العديد من المُلّاك حتى إنتقل إلى عائلة السيد "جون همفريز" المالك الأحدث والأشهر للنُزل ، وعاش "جون" داخل النُزل حتى وفاته وانتقلت ملكية النُزل إلى بناته الآن ، وقد إدعى جون همفريز في وقت سابق أنه وجد دليلًا على أنه كانت تقام "طقوس شيطانية" داخل النُزل وحتى أنه تحدث علناً عن وجود شيطانين داخل أحد الغُرف ، وبالإضافة إلى هذه الكيانات الشيطانية يُعتقد أن هناك العديد من الكائنات الروحية الأخرى تبقى داخل نُزل رام القديم باستمرار .

تاريخ مُظلم

طالما كانت نُزل رام مُقترنة بالعديد من حالات القتل والتاريخ المُظلم الذي تسبب في حدوث العديد من الأنشطة الغريبة داخل المبنى ، عند الدخول إلى المبنى من المدخل الخلفي سوف تدخل إلى أقدم الغُرف في النُزل والتي تم بناءها في وقت ما من عام 1200 وحتى أن تلك الغرفة القديمة تحتوي على إطار نافذة من القرون الوسطى ، من خلال هذه الغرفة تم إكتشاف بقايا هيكل عظمي لما يُمكن أن يكون تضحيات بشرية ، ويعتقد أن بقية الأرضية تحتوي أيضاً على المزيد من القبور والهياكل العظمية الأخرى ، أيضاً هناك ظهورات لكائنات الظل الداكنة في هذه الغُرفة وكذلك يُمكن سماع العديد من الأصوات غير معروفة المصدر ، يُشاع كذلك عن وجود "شبح امرأة شقراء" قتلت بالقرب من النُزل ويقال أنها لا زالت تطارد المكان ، ومن خلال الغُرفة القديمة يوجد مدخل يؤدي إلى حظيرة بُنيت في وقت ما من عام 1800 ويُزعم أن هذه المنطقة مسكونة بروح رجل يعشق تلك المرأة الشقراء التي تزور المنطقة ، ويقال إنه دائماً ما يحاول لمس أثداء النساء الذين يدخلون النُزل ويتجهون بالقرب من مدخل الحظيرة ، وهناك تقارير تتحدث عن مشاهدة كُتلة مُظلمة طويلة القامة تقف على إرتفاع 7 أقدام وتظهر في الغالب عند مدخل الحظيرة ويُمكن أن يكون عدواني تجاه الرجال بشكل خاص عندما يشعر بالخطر ويدفعهم إلى خارج المكان .

تحقيقي الخاص داخل النُزل

عندما تدخل النُزل ومن ثم تصعد مع أول درج إلى الطابق الأول يُمكن أن ترى غُرفة النوم التي تسمى بـ "غرفة الساحرات" وهي بُنيت في وقت ما من عام 1500 ويُقال أن هُناك إمرأة كانت مُتهمة بممارسة السحر والرذيلة وقد لجأت إلى النُزل وبقيت في داخل هذه الغُرفة و تم القبض عليها في وقت لاحق وأحرقت بالقرب من المكان ، يُعتقد الآن أن هذه المرأة تسكن الغُرفة وقد أظهرت نفسها للكثيرين وتظهر عادة من النافذة الأمامية للنُزل أمام المارّة في الشارع وبجوار روح الساحرة تظهر دائماً روح قطتها السوداء ، و خلال التحقيق الذي أجريته في نُزل رام إلتقطت قراءة غريبة عبر جهازي للكشف عن الأشباح في هذه الغرفة تحديداً برقم 66.6 ومن المعروف أن هذا الرقم شيطاني ! ولا أعلم أن كان حدوث ذلك كان مُجرد صدفة أم دليل على وجود نشاط خارق ؟ يُمكنكم مُشاهدة الفيديو الكامل للتحقيق الخاص بي واحكم بعد ذلك بنفسك ،
وتعتبر غُرفة النوم الثانية في هذا الطابق من أكثر الغُرف المسكونة في النُزل وتُعرف بإسم "غُرفة الأساقفة" نظرًا لأنها المكان الذي بقي فيه عدد من الأساقفة للهروب من أساقفة آخرين أتهموهم بالهرطقة ، وتتحدث التقارير عن مُشاهدة لراهب مظلم هُنا ، وتوصف كل هذه الكيانات بأنها شريرة وخطيرة ، وعلى الرغم من خطورة النوم في هذه الغُرفة إلا أن مالك النزل الأخير السيد "جون همفريز" كان قد إستخدمها كغرفة نومه ، وإدعى أن الشيطان "أنكوبوس" و الشيطانة "سكوبوس" زاروه خلال الليل وقال بأنه قد تعرض للإغتصاب من قبلهم عدة مرات ، كما إدّعى أنه قد تم دفعه من السرير بواسطة قوة غير مرئية من أول ليلة له أقام فيها داخل النُزل ، ويقود الدرج التالي في النُزل إلى العلّية التي تحتوي على غُرفة أخرى والتي تم تحويلها إلى غُرفة نوم لإبنة المالك السابق ، عادة ما تُسمع من هذه الغُرفة أصوات غريبة عبر ألواح الأرضية ، كما تم الإبلاغ عن أشكال لكيانات الظل وأصوات طرق غير قابلة للتفسير عبر السقف في داخل هذه الغُرفة .

نُزل رام الآن

في هذه الأيام نُزل رام تبقى فارغة ومهجورة ، ومسموح للسياح بزيارتها خلال النهار وتغلق تماماً طوال الليل ، ولكن لأولئك الشُجعان بما يكفي لزيارة النُزل يُمكنكم حجز موعد عن طريق "جمعية صائدي الأشباح" في بريطانيا والتي تتيح زيارة النُزل والتحقيق فيه سواء من ذوي الخبرة أو المُبتدئين من الساعة الـ 9 مساءً وحتى الـ 3 صباحاً ، ومن خلال زيارة النُزل يتم شرح قصص الأشباح وتاريخ المبنى بشكل عام من قبل المُنظمين الذين سوف يسمحون لك أيضاً بإجراء التجارب للكشف عن الأنشطة الخارقة داخل النُزل من خلال "لوحة الويجا" أو عبر إستخدام صندوق الروح ، كما أنها توفر مجموعة من المُعدات والأجهزة التي يُمكن إستخدامها لإكتساب المزيد من الأفكار حول التغييرات المُفاجئة في بيئة كل غُرفة ، أوصي بشدة بالحجز من خلال هذه الشركة ، فهي مُحترفة ومُمتعة وغنية بالمعلومات ، شكراً للقراءة ! .

شاهد الفيديو - محاولة إيمي التواصل مع الأشباح من داخل النُزل

 

عن إيمي :
إيمي هي مُحققة وخبيرة عالمية مُهتمة بظواهر الأشباح ولديها مدونة عبر موقع www.amyscrypt.com حيث تقوم بتوثيق تجاربها من خلال زياراتها للعديد من الأماكن المسكونة حول العالم بحثاً عن أدلة على وجود الأشباح والأنشطة الخارقة للطبيعة ، وتسجل أيضاً رحلاتها وتحقيقاتها على قناتها على يوتيوب .


تنويه : 
هذا المقال تم تقديمه من الباحثة إيمي إلى موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery عبر الباحث رامي الثقفي وتم ترجمته للعربية من خلال فريق عمل الموقع لرغبتها في التواصل مع الجمهور العربي من خلال موقع معبد الغموض ، وهو يُمثل جزء من إتفاقية مكتوبة لعمل مُشترك بينها وبين إدارة موقع معبد الغموض وقد وعدت إدارة الموقع بزيارة مكان واحد مسكون على الأقل في أحد الدول العربية والتحقيق فيه ونشر التحقيق عبر موقع معبد الغموض حصرياً .


تحقيق و إعداد : إيمي كريبت
Written by : Amy's Crypt
Investigation : Amy's Crypt
Image Credit : Amy's Crypt
Translation,Drafting & Output : Temple Of Mystery

In Arabic ; Copyright©Temple Of Mystery


مواضيع ذات صلة :
التاريخ الغريب لفندق الأسد الأحمر : تحقيق رامي الثقفي من داخل الفندق

التعليقات

عاشق الموقع 2019-05-12 12:30:20

صراحه المقال رائع جدا ارجو منکم بل مزید

عاشق الموقع 2019-05-10 23:44:25

صراحه المقال رائع جدا ارجو منکم المزید

ماجدة 2019-03-26 13:27:37

صدقت اخي احمد البدوي .هم فعلا افضل محققين ف العالم - حفظك الله استاذنا الفاضل رامي الثقفي .

معبد الغموض - رامي الثقفي 2019-03-26 11:23:04

شكرا لك "احمد البدوي" ولجميع المعلقين .. ما يتعلق بالرد على اسألتكم مع إيمي ، هي حاليا في الهند للتحقيق والتصوير في أحد الأديرة المسكونة .. بالتأكيد ستقوم بالرد عليكم في وقت ما لاحق .

أحمد البدوي 2019-03-26 08:54:50

دار جميلة جدا.تشم فيها عبق الماضي والتاريخ. أنتم أفضل محققين في العالم وليس فقط في العالم العربي.حفظك الله أستاذ رامي

اسامه بركات 2019-03-24 15:35:34

اكثر من رائع وشكراً علي مجهوداتكم القيمه

عبد الرحمن 2019-03-24 10:53:42

موضوع جميل شكرا للكاتبة وعلى شجاعتها

سيلينا جونى 2019-03-24 02:41:47

سوال --- لو تم تنزيل برنامج رؤية الاشباح فى جهازك النقال ورايتهم كظلال -- هل هناك فرصة للقول انك أحسست بيهم وربما يظهرو لك على ارض الواقع

Christina 2019-03-23 14:40:14

Come to lebanon amy

Nadine 2019-03-23 14:36:48

I love it

George alia 2019-03-23 13:54:46

Creepy

nura 2019-03-23 01:20:51

amazing

فاتن 2019-03-22 21:35:03

جميل

غسان سعيد 2019-03-22 21:11:32

أحيي شجاعة الكاتبة واشكركم على المواضيع المتميزة

سلمى 2019-03-22 20:55:28

رائع ومخيف

aletta 2019-03-22 20:54:40

scary thanx to amy

عباس محمد 2019-03-22 20:06:30

جميل جدا شكرا جزيلا

ناصر 2019-03-22 20:04:06

تعالي الكويت ايمي 😍😍

نوره 2019-03-22 20:01:47

مثيرر أتمنى زيارته

محمد 2019-03-22 19:52:31

روووعه شكرا لكم

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة