كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

قلعة هوسكا : مدخل إلى العالم السُفلي

التاريخ الغريب لفندق الأسد الأحمر

رامي الثقفي 2018-11-19 10:28:22 2429

واحدة من أكثر الظواهر الشائكة في عالم الخوارق هي التي تتعامل مع ظاهرة الأشباح إنها ظاهرة رائعة ومُحيرة ، و يمكن تفسيرها بطرق عديدة ، وذلك على الرغم من أنه لا يوجد أي إتفاق حقيقي في كيف ؟ ومن أين ؟ ولماذا تنشأ ظاهرة الأشباح ؟ هل هي كائنات قائمة بحد ذاتها ؟ أم أرواح شيطانية ؟ أم أرواح للموتى ! أو حتى أطياف للأشخاص الذين يتوهون في بُعد آخر أثناء عملية الخروج من الجسد ، وعلى أية حال في الآونة الأخيرة كان لي فرصة جيّدة لزيارة واحد من الأماكن التي تتمتع بحضور قوي للأشباح والظواهر الخارقة ، وهو "فندق الأسد الأحمر" في مدينة "كولشيستر" جنوب بريطانيا ، حيث أجريت تحقيقاً مبدئياً في ذلك الفندق البريطاني العتيق .

فندق الأسد الأحمر - The Red Lion Hotel

تم بناء "فندق الأسد الأحمر" في كولشيستر ، أسيكس - بريطانيا ، بدايات عام 1400 للميلاد ، مدينة كولشيستر نفسها هي أقدم بلدة مُسجلة في بريطانيا ، والنزل نفسه هو واحد من أقدم النزل في مدينة كولشيستر كافة ، بما يعني أن عُمر الفندق يزيد عن 600 سنة مضت ، وأكثر ما شد إنتباهي داخل هذا المبنى التاريخي هو أنه لا يزال يتميز بميزاته الأصلية والعوارض والأعمدة الخشبية الرائعة التي لا تزال قائمة على مر السنين ، فضلاً عن الغرف التي لم تتغير كثيراً عن شكلها الأصلي منذ بناء الفندق ، وعلى مبدأ أهميته التاريخية ، فقد أصبح هذا الفندق الآن مبنى تاريخي محمي بأعلى درجات الحماية ، وكما هو الحال مع مُعظم النزل الفندقية القديمة ، فإن فندق الأسد الأحمر في كولشيستر يتمتع بحضور قوي للخوارق وظهور الأشباح منذ مئات السنين ، فهو يعتبر واحد من أكثر الأماكن المسكونة في كل مدينة كولشيستر ، وبما أن العديد من الشخصيات قد مرّت من خلال أبوابه ، وحدوث الكثير من الأحداث في داخله ، ومن ضمنها عمليات قتل أو موت مُفاجيء ، فلا عجب أن البعض منهم قد قرر البقاء بداخله وإلى الأبد .

شاهد الفندق من الداخل



تحقيق قصير داخل الفندق


ذهبت في يوم 11 سبتمبر 2018 إلى فندق "الأسد الأحمر" في كولشيستر الساعة 11 صباحاً تقريباً ، تجولت بداخله ، ومن ضمن ما مررت به كانت ممرات الفندق بطبيعة الحال ، وبعض الغرف ، بالإضافة إلى أنه كان لي حديث مُمتع مع موظفة الإستقبال التي روت لي بعضاً من تاريخ الفندق العتيق وبعض من الأحداث التي جرت بداخلة ، وأفادت بأنها هي نفسها إستطاعت أن ترى شبح في داخل الفندق ذات مرّه ، وفي مرة أخرى قالت أنها إستطاعت أن تأخذ صورة لشبح فتاة التي تعتقد أنها شبح "أليس كاثرين ميلار" والتي تعرضت لجريمة قتل في الفندق في عام 1638 وهذا الشبح هو واحد من أكثر الأشباح التي شاهدها الموظفين أو النزلاء على حد سواء على مرّ السنين ، وفي الواقع أن ما أحسست به داخل الفندق هو أن طاقة المكان قد تكون جاذبة بالفعل للكيانات الغيبية أو الأرواح الشيطانية ، وفي الحقيقة أن الفندق غير مريح بشكل عام ، فلا أتصور أن البقاء لفترة طويله بداخله أو النوم في إحدى الغرف سيكون لطيفاً ، وبطبيعة الحال إلتقطت عدة صور و سجلت بعض الفيديوهات من داخل الفندق وخارجه ، وأعتقد أنني رصدت أحد الأشباح من أحد النوافذ داخل الفندق كما سترون بالصور بعد قليل ، وفي الواقع أنني لم أرصده بعد أن رأيته مباشرة ، إنما لاحظته بعد أن راجعت الصور التي إلتقطتها هناك ، ومن ثم لاحظته في واحدة من الصور التي قمت بأخذها ، وبعد التدقيق والفحص في تلك الصورة خلصت بنتيجة أن ذلك الشكل يبدو شبحاً حقيقياً ، فلا أعتقد أن هذا الشكل الذي ظهر في النافذة كان عبارة عن خطأ في التصوير أو الكاميرا ، أو حتى مُجرد وهم بصري بما يعني أنه مجرد باريدوليا ! لا إطلاقاً ، إنه شيء أكثر من ذلك بكثير ، فهو يأخذ شكل لوجهين ، ولكن الأرجح أنه يبدو شبح لطفل ، بخاصة إذا ما علمنا أن واحد من ضمن الأشباح المُعتاد على مشاهدتها في داخل هذا الفندق هو شبح طفل صغير سوف آتي على ذكره بعد قليل ، بحيث قد تم رصد شبح هذا الطفل مرات عديدة ، وأخيراً لسوء الحظ ، لم أتمكن من المبات أو النوم لو لـ ليلة واحدة في داخل الفندق بسبب موعد لي في العاصمة لندن في اليوم التالي .


صورة للشبح المفترض من أحد النوافذ

بعد أن تم تكبير الصورة


ظواهر الأشباح المتعلقة بالفندق


شبح أليس كاثرين ميلار

في السنوات الأخيرة كانت هناك 3 مشاهدات رئيسية في الفندق لهذا الشبح ، وهو شبح "أليس كاثرين ميلار" التي قتلت في الفندق عام 1638 كما ذكرت أعلاه ، على الرغم من أنه قد كانت هناك تقارير أخرى عن شبح آخر يعود إلى القرن التاسع عشر ، لكن شبح "أليس" كان مُخيفاً جداً عندما ظهر لـ مالك النُزل لأول مرة منذ زمن بعيد ، عندما رآها تقف عند باب غرفتها القديمة التي أغتيلت فيها ، وكان مالك النُزل أو الفندق في ذلك الوقت يأمل أنه إذا تمكن من إقفال أو سدّ باب غرفتها القديمة تلك ، فسوف يتخلص منها أو أن يتوقف عن رؤيتها مرة أخرى ، لكنه فشل في ذلك ، حيث ظلت "أليس كاثرين ميلار" تظهر من حين لآخر داخل أرجاء الفندق ، وما زالت تفعل ذلك حتى يومنا هذا ، بحيث أن أكثر ظهور لها بحسب إفادات عدد من الموظفون والنزلاء كان في الغُرف 5 و 6 و 10 كما شوهدت في المطبخ أيضاً لمرة واحدة على الأقل ، أحدهم قال أنه رآها تمشي بإتجاه غرفتها القديمة من خلال ظلها الذي رآه يتحرك على الجدار ، وفي إحدى المرات كان مدير الفندق نائماً في غرفته ، ولكنه إستيقظ فجأة في منتصف الليل وقال أنه شعر بلسع قوي مثل الكهرباء يسري في جسده ، وبينما كان ينظر حول الغرفة ، رأى الكرسي القديم الهزاز يتحرك صعوداً وهبوطاً من تلقاء نفسه ، ولدهشته بدأ يشاهد جسم لإمرأة يظهر ببطء على الكرسي ، ثم تحدثت إليه وسألت إذا كان على ما يرام ؟ وعندما أجاب بنعم ، إختفت على الفور ! .

الراهب المُقنع

أيضاً شوهد في "فندق الأسد الأحمر" شبح يسمونه هناك بالـ الراهب المُقنع وكانت أغلب المشاهدات لهذا الشبح في الساعات الأولى من الصباح ، وغالباً ما كان يشاهد حول الممرات وأحياناً في غرفة الإستقبال ، وتعتقد موظفة الإستقبال أنه شبح لراهب كان قد مات في حريق في النُزل قبل عشرات السنين ، بحيث كان يحاول إنقاذ بعض الأطفال الذين كانوا في رعايته أثناء نشوء حريق في الفندق في ذلك الوقت ، ولكنه قد هلك .

الصبي الصغير

الشبح الثالث في الفندق هو لـ صبي صغير كما ذكرت أعلاه ، وقد تمت مُشاهدته مرات عديدة في غرفة الإجتماعات ، و يُقال أنه قد تم رصده عدة مرات في الصور التي ألتقطت من قبل الضيوف والنزلاء أيضاً ، وربما أنني أصبحت واحداً من هؤلاء إذا ما كان هو ذلك الطفل الظاهر في الصورة أعلاه ، إلى اللقاء.

أثناء حديثي مع موظفة الإستقبال في الفندق ، وقد عبّرت عن إعتقادها أنها قد تمكنت من تصوير شبح : أليس كاثرين ميلار




تحقيق من داخل فندق الأسد الأحمر - The Red Lion Hotel  في مدينة كولشيستر - بريطانيا
وإعداد :
رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

التعليقات

زيد بن ناصر 2018-11-24 12:42:15

رائع وننتظر الجديد

سجاد من العراق 2018-11-24 12:41:34

بحث وتحقيق مشوق شكرا استاذنا العزيز رامي

جوليا 2018-11-20 21:32:09

إبداااع والله يا استاذ موضوع شييق ياليت كل المواضيع هيك تحقيقات كتير ممتع ومخيف الصبي

معبد الغموض - ندى العمراني 2018-11-20 21:07:05

مقال وتحقيق مميز أستاذ رامي ، الأخ صالح مهدي يبدو أن المشكلة من جهازك قم بحذف التطبيق ثم أعد تنصيبه في الجهاز ، حاول سحب النص لأعلى حين القراءة ستظهر لك الكلمات وباقي الأسطر .

ابراهيم الفايز 2018-11-20 09:06:53

اكثر من رائع اتمنى زيارة الفندق

ليلى محمد 2018-11-20 09:05:43

تحقيق عظيم وموضوع رائع شكرا استاذ رامي

معبد الغموض - رامي الثقفي 2018-11-20 08:58:15

شكرا لكم ... الأخ "صالح مهدي" اذا كنت تقصد بالبرنامج "التطبيق" فلا يوجد أي مشكلة في التطبيق الخاص بمعبد الغموض ويمكن تحميله من آب ستور ، وأنصح باستخدامه لسهولته بالمقارنة مع متصفح ويب ، بالنسبة للمتصفح لدينا مشكلة مع جوجل كروم فقط ولكن الموقع يعمل جيداً على متصفح فايرفوكس أو أوبيرا .. مع ذلك سنسعى لإصلاح المشكلة المتعلقة بالجوجل كروم، يمكنك أيضاً إستخدام النسخة الخفيفة للموقع lite الخاصة بالموبايل ، فلا يوجد بها أي مشاكل ويمكنك قراءة المواضيع وتصفح الموقع بسهولة تامة ، تحياتي لك و جميع المعلقين .

خالد علي 2018-11-19 21:12:34

تحقيق وطرح أكثر من رائع

بشار 2018-11-19 20:41:31

تحقيق مدهش

نسرين 2018-11-19 20:34:13

صورة شبح الطفل مخيفة 😲💔

حسام 2018-11-19 20:30:17

تحقيق أكثر من رائع شكرا أستاذ رامي ونتمنى المزيد من هذه التحقيقات الرائعة

صالح مهدي 2018-11-19 18:40:40

تحقيق رائع ، لكن لدي ملحوظه صغيرة ، الرجاء الاهتمام ببرنامج موقعكم الموقر ، باعتباري اقرا مواضيعكم من خلال البرنامج على جهاز الايفون لا عن طريق المتصفح ، حيث لا تظهر نهايه السطر وكلماته في معظم الاوقات

سجوان علي 2018-11-19 18:22:00

تحقيق رائع

فاطمه 2018-11-19 17:28:54

الله يعطيك العافية استاذ رامي

هبه 2018-11-19 17:28:22

شيق وممتع .. شكرا استاذ

محمد الجميلي 2018-11-19 17:27:42

شكرا استاذ رامي موضوع جميل كالعادة .. والاجمل انك قمت بالتحقيق بنفسك شكرا جزيلا

عبد الرحمن خلف 2018-11-19 17:26:28

تحقيق جميل ورائع

غادة 2018-11-19 17:00:19

روعه بصراحة موضوع شيق

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة