رينيه ديكارت : كيف نعلم أننا لا نحلم ؟
الكاتب : رامي الثقفي
كما أنك تقرأ هذا الموضوع الآن ، هل يُمكنك إثبات أنك لا تحلم ؟ في الواقع مُعظمنا يعتقد أن حواسنا تخبرنا أننا مستيقظون ، ولكن هل يُمكننا أن نثق في حواسنا ؟ أم أن حواسنا يُمكن أن تخدعنا ؟ هذا ما يقوله "رينيه ديكارت" أحد أعظم الفلاسفة في كل العصور ، أن المعلومات التي نتلقاها من خلال حواسنا ليست دقيقة بالضرورة ومن المُمكن أن تخدعنا ! ووفقاً لحُجة ديكارت فلا توجد علامات مُحددة يُمكن من خلالها التمييز أو التفريق بين الحُلم و اليقظة . رينيه ديكارت لبعض التفاصيل عن هذا العالم و الفيلسوف العظيم فقد ولد "رينيه ديكارت" في "تورين" ..
المزيد
      والد إيمي واينهاوس يدّعي أنه على إتصال مع روح إبنته       مقاتلات من الجيش الأمريكي تلاحق طبق طائر UFO على ساحل كاليفورنيا       كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       رينيه ديكارت : كيف نعلم أننا لا نحلم ؟       حادثة نانجينغ : إختفاء غامض لـ3000 جندي       توأم أبو الهول       كهف كوميان سيبيل       توقعات سنة 2018 : الجزء الثاني       توقعات سنة 2018 : الجزء الأول       أبواق السماء       تيودور بول : لُغز الإنتقال اللحظي       رحله جوّية غامضة إلى المستقبل       فاهاناس : مركبات الآلهة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2الأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالمخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموتأبعاد و عوالم موازية
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 13 زوار اليوم : 1146 زوار الشهر : 27695 عدد الزوار الكلي : 1719911
توأم أبو الهول
رامي الثقفي     أضيف بتاريخ : 2018-01-02 14:47:01      عدد الزيارات : 1644 زيارة



على كوكب الأرض يوجد عدد من الهياكل القديمة التي يُحيط بها الغموض من كل جانب ، و تسببت في الكثير من الجدل بين أوساط العلماء و الباحثين ، و بالتأكيد أن تمثال أبو الهول في الجيزة يأتي على رأسهم ، و في الحقيقة أنه على مدى عقود طويلة قد ناقش علماء الآثار و المؤرخون الغرض من إنشاء ذلك التمثال الرائع و تحدثوا عن المظهر الأصلي أو الحقيقي الذي كان عليه منذ فترة طويلة من الزمن ، و لكن في الواقع هذا الهيكل المصري العظيم يُثير المزيد من الأسئلة ، و إضافة إلى جميع الأسئلة و الألغاز المُتعلقة به هُناك نظرية مُثيرة للجدل تشير إلى أن أبو الهول في الجيزة كان له توأم يجلس بجانبه و يأخذ شكل امرأة ! إذا كان هذا صحيحاً ، فماذا حدث لأبو الهول الثاني في مصر ؟ و أين ذهب ؟ هل تم تدميره أو تم دفنه تحت الرمال ؟ .

أبو الهول الثاني - توأم أبو الهول

في الواقع أن نظرية توأم أبو الهول قد قدمها المؤرخان "جيري كانون" و "مالكولم هوتون" بالتعاون مع عالم المصريات "بسام الشماع" حيث أن كُلاً من "كانون" و "هوتون" مُقتنعان تماماً بأنه كان هناك أبو الهول ثاني في مصر ، و يعتقدون أن لديهم أدلة تثبت ذلك ، حيث يقولون أن تمثال أبو الهول الثاني كان
"أنثى" وأنه قد إختفى في ظل ظروف غير معروفة ، بل أنهم يدّعون أنهم قد تمكنوا من العثور على آثار لذلك التمثال المفقود ، و يقولون أن تحليل بناء المنطقة حول الأهرامات يُثبت أن أبو الهول الثاني قد دفن تحت الرمال منذ مئات السنين و كان يقع جنباً إلى جنب مع أبو الهول الحالي أو أبو الهول "الذكر" إن جاز التعبير لأن الأبحاث تُشير إلى أن "أبو الهول" قد نُحت من الصخور الطبيعية قبل فترة طويلة من الزمن ، وهذا يعني أن التماثيل الصخرية بهذا الحجم يجب أن تُنحت في ظل ظروف مناخية دافئة و خصبة ، و يعتقد العلماء أن تلك المساحات الشاسعة من الرمال في مصر كانت أرضاً خضراء خصبة مليئة بالأشجار في العصور القديمة ولكن قد حدث شيء غيّر من شكل الطبيعة و تحولت الأرض من أرض خضراء خصبة إلى صحراء قاحلة ، و اليوم هُناك ما يكفي من الأدلة لإثبات أن تلك الصحراء كانت يوماً ما ذات نظام بيئي عُشبي وكانت مكاناً أكثر رطوبة مما هي عليه اليوم ، و يُعتقد أنه تم بناء أبو الهول و توأمه معه في ذلك الوقت السحيق من الزمن أي قبل حوالي 12000 سنة مضت عندما لم يكن هناك رمال ، و يقول "جاري كانون" أن لديه دليل آخر في صالح هذه النظرية و هي لوحة الحُلم أو "لوحة أبو الهول" التي تعود إلى وقت الفرعون المصري "تحوتمس الرابع" الذي إدّعى أنه رأى الإله "رع" في المنام وكذلك تحدث مع أبو الهول و قال له أنه إذا قام بإزالة الرمال المُتراكمة عنه و حافظ عليه فأنه سيمنحه تاج مصر ، و هذه الرؤيا مُسجله على هذه اللوحة التي وجدت بين أيدي تمثال أبو الهول نفسه كما هو واضح في الصورة الأولى أعلاه ، فهذه اللوحة كما ترون تصور إثنين من أبو الهول بوضوح ، وهذا يعني إحتمالية وجود أبو الهول ثاني عملاق في الجيزة ، إضافة إلى أن عالم المصريات السيد "بسام الشماع" قال أنه يعتمد على عدد من الإثباتات التي تؤكد صحة هذه النظرية و منها بعض النصوص الهيروغليفية القديمة التي تشير إلى وجود "ثنائي مقدس" من أبو الهول و قال أن لديه صورة من القمر الصناعي إيندوفر كانت قد أخذت لهضبة الجيزة في عام 1994 تؤكد وجود جسد حجري آخر في تلك المنطقة ، خلافاً عن ما ذُكر في كُتب الرحالة العربي "إبن جبير" الذي زار مصر في القرن الثاني عشر وقال أن هناك تمثال ثاني من أبو الهول كان قد وصفه بأنه تمثال مهيب المنظر و جهُه موجه إلى الأهرامات و ظهره إلى الشرق ، و هذه المواصفات بالتأكيد أنها تصف أبو الهول ثاني غير أبو الهول الحالي ، و كذلك ما ذكره المؤرخ العربي "تقي الدين المقريزي" في كُتبه عندما قال أن هُناك تماثلاً آخر من أبو الهول في برّ مصر ، كان يعتبره زوجة لتمثال أبو الهول الحالي في الجيزة .

كيف إختفى أبو الهول الثاني ؟

في الحقيقة قامت عدة جهات علمية و بحثية في التحقيق في الصور التي إلتقطتها شركة "إيندوفر" الفضائية التابعة لوكالة ناسا ، وقد إتضح لهم بالفعل أن هُناك شذوذ ما تحت الأرض بالقرب من تمثال أبو الهول ، و يُعتقد أن ذلك الشذوذ هو بقايا ذلك التوأم ، ولكن السؤال كيف إختفى أبو الهول الثاني ؟ في الواقع الجواب حتى الآن غير معروف ، و لكن العلماء قد تكهنوا بأنه قد دُمّر بفعل الطبيعة ، أو إختفى تحت الرمال منذ آلاف السنين ، وفي الواقع هذا ما أميل إليه أنا شخصياً فأنا مع هذه النظرية ولست ضدها ، مثلاً نحن نلاحظ من خلال هذه الصور كيف أن أبو الهول من خلال حقبتين زمنيتين كانت يداه و قدماه و بعض البقايا الأخرى من جسمه مُغطاة تحت الرمال في الصورة بالألوان "الأبيض و الأسود" و كيف هو الآن بعد أن تم إزاحة تلك الرمال ، فلم لا يكون أبو الهول الثاني قد غُطي تماماً تحت الرمال منذ مئات السنين ؟ بخاصة مع وجود إشارات تدل على حقيقة وجود أبو الهول الثاني سواء كان ذلك في "لوحة الحلم" أو من خلال صور الأقمار الصناعية أو ما ذكره المؤرخون القدماء ! ومع كل ذلك نجد أن مُعظم علماء المصريات غير مُهتمين بالمرّة من نظرية أبو الهول الثاني ، وفي نفس الوقت نجد مُعارضة كبيرة من قبل علماء مصريات آخرون الذين يعتقدون أنها فكرة بعيدة المنال ! بل أنه في عام 2003 عندما تم الإتصال بـ زاهي حواس عالم الآثار المصري "التقليدي" لطلب المُساعدة في إجراء تحقيق أو بحث حول هذا الموضوع كان رده سلبياً للغاية ، و قال أنه ليس لديه أي نيّة في التعاون مع أي شخص يُريد أن يجري أي تحقيق أو بحث في إمكانية وجود أبو الهول الثاني ! وعلى أية حال تبقى نظرية أبو الهول الثاني في الجيزة فكرة ليست مُمكنة على الإطلاق بالنسبة للكثيرين على الرغم من وجود عدد كبير من التماثيل في الحضارات القديمة المُختلفة التي تُشبه أبو الهول العظيم في هضبة الجيزة ، وهي تُعطينا إنطباع مُهم للغاية ، وهو أن "أبو الهول" لا يأتي بمفرده ، إلا أن يكون مع زوجين إثنين ، شكراً للقراءة .


إعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2018-01-16 20:11:51
أضيف بتاريخ :
ايهاب احمد
الاسم :
سبحان الله مصر أم الدنيا والاسرار
التعليق :
2018-01-16 20:09:23
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض - Temple Of Mystery
الاسم :
شكرا للجميع وشكر آخر لـ "حاتم عبد العزيز" نسعد بانضمامك إلى المعبد ، جميع الباحثين في الموقع مشغولون هذه الفترة ، من الممكن أن يكون التواصل مع أحد الباحثين و الخبراء في وقت لاحق .
التعليق :
2018-01-16 20:00:40
أضيف بتاريخ :
هناء
الاسم :
موضوع جميل ، شكرا استاذ
التعليق :
2018-01-16 02:22:35
أضيف بتاريخ :
حاتم عبدالعزيز
الاسم :
السلام عليكم, انا بصراحة مبهر بهذا الموقع وكاتبيه ولا اشك انكم اصحاب لب ومعرفة وحكمة واناس راقيِ العقلية وكلَ ما اقرأ مقالة تلو الاخرى ينتابني الاعجاب والدهشة من دقة وتنسيق المقالات و استقامة المنطق والاستدلال. فهل يمكنني التواصل معكم او مع الاستاذ رامي الثقفي ؟ وعلى اي منصة اياً كانت وبالطريقة التي انتم تريدونها ولا شك بأن العباقرة امثالكم دائماً يفضلون ان يتمتعون بقدر عالٍ من الخصوصية, ولكن هذا طلب فيه جل سعادة ان قَبل وانت اصحاب القرار وسأتشرف كثيراً برد احدكم, شكراً.
التعليق :
2018-01-03 09:03:28
أضيف بتاريخ :
ماهر حسن
الاسم :
موضوع رائع جدا واعتقد ان زاهي حواس يخفي الكثير من الحقائق لأسباب غير معروفة
التعليق :
2018-01-02 19:16:28
أضيف بتاريخ :
أمير الركابي
الاسم :
أنا ايضا مع هذه النظرية أشكرك
التعليق :
2018-01-02 19:16:27
أضيف بتاريخ :
يوسف التميمي
الاسم :
النظرية غريبة جدا وأول مره اسمع بها ولكن فعلا اذا كانت الدلائل تشير الى ذلك ممكن وجود ابو الهول الثاني والله اعلم
التعليق :
2018-01-02 19:14:29
أضيف بتاريخ :
ام عبد الله
الاسم :
سبحان الله
التعليق :
2018-01-02 19:13:36
أضيف بتاريخ :
هيلدا
الاسم :
فعلا غريب وعجيب ، شكرا للافادة والمعرفة
التعليق :
2018-01-02 19:12:23
أضيف بتاريخ :
محمد الباز
الاسم :
شكرا لك استاذ رامي
التعليق :
2018-01-02 19:10:58
أضيف بتاريخ :
جيمي
الاسم :
وتستمر الغاز الفراعنة
التعليق :
2018-01-02 19:10:15
أضيف بتاريخ :
سارة
الاسم :
موضوع جميل جدا مع غرابته لم اكن اتوقع ان لابو الهول توأم
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي