لقاء مع جيش الموتى
الكاتب : رامي الثقفي
في العصر الحديث هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون في وجود الأشباح والأرواح ، وحتى القدماء يشتركون معنا في العديد من هذه المعتقدات ، ولكن كان لدى الثقافات القديمة في جميع أنحاء العالم مفهوم مختلف عن الموت و الحياة الآخرة ، و خلال العصور الوسطى كان الناس مقتنعين أن الإنسان لا يُمكن أن يذهب إلى الجنّة أو الجحيم على الفور ، حيث يقول المفهوم في اللاهوت الكاثوليكي الروماني على سبيل المثال أن الإنسان بعد الموت لابد أن يمر بمرحلة تنقية مؤقتة أو أن يخضع للقداسة اللازمة قبل أن يدخل إلى الجنّة وأن يتمتع بوجود و جمال الله ، وفي الإسلام مثلاً توجد هناك ..
المزيد
      كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       أجسام طائرة "مذهلة" تحلق في سماء غراتس       إعلان من ناسا : نأسف ، لن نستطيع أن نرسل البشر إلى المريخ       لقاء مع جيش الموتى       طبعات الأقدام العملاقة في معبد عين دارا       معبد العيون و التماثيل الغريبة       السُمّ الشيطاني : سحر الكو الصيني       جِيل بيريز : لُغز الإنتقال اللحظي       رجل غورنينغ       أركايم : لُغز علمي و منطقة شاذة       الذهاب إلى المجهول       نبّاش القبور       ألويس إيرلماير : نبوءة مخيفة حول الحرب العالمية الثالثة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموت
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 7 زوار اليوم : 785 زوار الشهر : 25635 عدد الزوار الكلي : 1631496
معبد العيون و التماثيل الغريبة
رامي الثقفي     أضيف بتاريخ : 2017-11-10 22:29:07      عدد الزيارات : 1205 زيارة



أكتشف في منطقة تل براك شمال غرب سوريا قبل حولي 80 عاماً عدد من التماثيل الغريبة والمُحيرة جداً والتي تستدعي الكثير من الأسئلة حول طبيعتها وسبب تصميمها بذلك الشكل وعن تاريخ تلك المنطقة والحضارات التي سكنت هناك ، هذه التماثيل الرائعة لها عيون كبيرة و غريبة للغاية ، فما هي الدلالات التي تحملها تلك العيون ؟ ولماذا صورها القدماء في تلك المنطقة بهذا الشكل ؟ و هل كانت هذه التماثيل تصور الآلهة من الكائنات الغريبة التي جائت إلى الأرض وإلى تلك المنطقة منذ آلاف السنين ؟ في سوريا أو بلاد الرافدين على حد سواء .

منطقة تل براك - معبد العيون

في العصور القديمة كانت "تل براك" مدينة دولية و كانت أيضاً موطناً لعدد من الحضارات القديمة على مر القرون بما في ذلك السومريين والبابليين والأكاديين وغيرهم ، وقد تم التخلي عن المدينة تقريباً في عام 2000 قبل الميلاد ، وهي تقع على بُعد 42 كيلومتراً من مدينة الحسكة في الشمال الشرقي من سوريا ،
وفي هذه المنطقة اكتشف المعبد القديم المعروف بـ "معبد العيون" على يد السير "ماكس مالون" في عام 1937 أثناء عمليات التنقيب في المنطقة ، و كان لهذا الإكتشاف أهمية بالغة لأن هذا المعبد وما يحتويه من آثار كان يعود إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد على أقل تقدير ، و على الرغم من أن منطقة "تل براك" تقع في شمال شرق سوريا إلا أن زخرفة وطريقة عمل المعبد الموجود في المنطقة يشبه إلى حد كبير شكل المعابد في جنوب بلاد ما وراء النهرين أو جنوب العراق ، مثل تلك الموجودة في الوركاء أو "أوروك" وحتى "إريدو" جنوب غرب مدينة أور ، ومن المُلفت للإنتباه أيضاً أن التماثيل التي عثر عليها في الشمال الشرقي من سوريا تشبه إلى حد بعيد تلك المكتشفة في جنوب العراق "من حيث ضخامة العيون أتحدث" إذاً فلابد أن لذلك النمط أو الشكل من التماثيل رمزية معينة ، و في الواقع هناك المئات من التماثيل القديمة في جنوب العراق التي تحتوي على عيون واسعة غريبة وكذلك عيون زرقاء كبيرة كان قد عُثر عليها في المقابر أو على قمم المعابد على حد سواء وقلت في وقت سابق أنها ترتبط بشكل أو بآخر مع الآلهة التي جائت من السماء في الموضوع الذي تم نشره على موقع معبد الغموض في شهر مارس الماضي وهو "لُُغز العيون الزرقاء في التماثيل السومرية" ولكن أيضاً يجب أن نعترف أن التماثيل التي وجدت في معبد العيون شمال شرق سوريا تبدو فريدة من نوعها ولا تشبه أي تماثيل أخرى وجدت في العالم ، فما هي دلالة تلك العيون ؟ ولأي مخلوقات تشبه ؟ في الحقيقة أن أغلبية الباحثين و علماء اللآثار التقليديين يقولون أن سبب صُنع تلك التماثيل بذلك الشكل لأن للـ"عين" رمزية خاصة أو شعبية في تلك المنطقة ، ولهذا جُعلت العيون واسعة و كبيرة ، حسناً نتفق أن هناك رمزية بالتأكيد ولكن ما هو سبب تلك الرمزية ؟ قالوا لنا أنها قد صُممت بهذا الشكل لأنها كانت تستخدم لمنع الإصابة بـ "سحر العين !" أو كتعاويذ  قدمها السُكان المحليون إلى المعبد تعبيراً عن تفانيهم لصد العدوان المُحتمل الذي يهدد المدينة من حين لآخر ! ومن هذه التفسيرات الفقيرة للغاية ، في الواقع من السهل أن نعطي مثل هذه التفاسير والإقتراحات ولكن هل يعقل أن يكون هذا هو السبب ؟ لا أعتقد ذلك .

تماثيل الآلهة

هناك المئات من التماثيل الرخامية الرائعة و المختلفة في الشكل و الحجم والتي تحتوي على عيون وأشكال غير طبيعية بالمرة وجدت في أطلال ذلك المعبد القديم في منطقة تل براك ، وهي ما بين 3 إلى 6 سم في الإرتفاع و مصنوعة من المرمر الأبيض أو الأسود الذي يُمكن العثور عليه في منطقة "تل براك" أو بالقرب من نهر الخابور القريب من المنطقة
، وفي الواقع أن بعض من هذه التماثيل لديها عينان والبعض الآخر لها "ثلاثة عيون" أو أربعة أو حتى ستة ،
وما نريد أن نقوله أن هذه التماثيل الرخامية الرائعة المعروضة أمامكم لا نعتقد أنها مجرد تماثيل عادية صُنعت أو وضعت لـ "درأ العين" أو "الحسد" كما يعتقد الكثيرون ، لماذا لا نضع إحتمالاً آخر من ضمن الإحتمالات وهو أن هذا الشكل من التماثيل وضع لتخليد ذكرى الآلهة القديمة التي جائت في يوم ما إلى تلك المنطقة ، فهناك تشابه كبير جداً بين هذه التماثيل والصورة النمطية التي نألفها عن الكائنات الفضائية أو على الأقل لشكل العديد من النقوشات والتصاوير للحضارات القديمة عن كائنات غريبة وليست بشرية على الإطلاق نقشت و رسمت في الكهوف والمباني والآثار سواء تلك التي وجدت في المكسيك و هندوراس والبرازيل و أستراليا وغيرها من المناطق ، فعلى الأرجح أن هذه التماثيل تصور كائنات غير بشرية لأنها ببساطة تفتقر بشكل واضح إلى الشكل الطبيعي للبشر ، ومن الصعوبة بمكان أن نقول أيضاً أنها وضعت لمنع الإصابة بسحر العين ! ومن وجهة نظرنا أن نفس الأمر ينطبق مع التماثيل الي أكتشفت في جنوب العراق أو حتى التماثيل المكتشفة في الأردن والكثير من الأماكن حول العالم ، أخيراً أقول أنه من المؤسف جداً أن تماثيل معبد العيون في منطقة تلك براك قد وضعت الآن على قائمة الطوارئ للأشياء الثقافية السورية المُعرضة للخطر بسبب ما يجري في سوريا منذ سنوات حيث تعرضت العديد من المواقع الأثرية هناك إلى الدمار بسبب القصف أو وجود عدد كبير من المجموعات الإرهابية المتمثلة في تنظيم دولة الخلافة الإسلامية وبعض الجماعات الإرهابية الأخرى الموالية لها و التي من المُمكن أن تكون قد دمرت لحرمتها "حتى لا تعبد من دون الله" كما يدّعون ، أو على الأقل قد تكون نهبت وهُربّت وبيعت بآلاف الملايين من الدولارات ، وعلى أية حال لا عليك عزيزي القاريء سوى أن تقرأ المواضيع الأخرى المتعلقة بهذا الموضوع أسفل المقال ومن ثم عليك أن تفكر فقط ، فكل الدلائل تشير إلى ذلك .


بحث و إعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

مواضيع ذات صلة ..
لُغز العيون الزرقاء في التماثيل السومرية
تماثيل عين غزال في الأردن : تصور من ؟
سرّ إختفاء أنسازي
مصر القديمة و المخلوقات الفضائية
سرّ نحت الكائن الفضائي في نزلة السمان
المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودها


  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-11-18 22:46:47
أضيف بتاريخ :
حسناء
الاسم :
ان تعدد الالهة وتعدد مهامهم فى الكون كما جاء فى الاساطير القديمة اوجب على تلك الالهه استخدام معاونين ليطبقوا القوانين الالهية من خير وشر فاستعانوا بمخلوقات بيضاء وسوداء كانت لها عيون متعددة لتحكم الرقابة على تنفيذ اوامر الالهة فكان منها صاحب العين والعينان وذوى العيون المتعددة وكان الموكلين بمهام الخير هم البيض وكانت مهمتهم انبات الزرع وتفجيرعيون الماء وكل ماهو خير واما المعاونين السود فا لسحر والحرب والتعذيب ولم يذكر ان هؤلاء المعاونين كانو من البشر ولكنهم مخلوقات اخرى ربما جان او مخلوقات خلقتها الالهة فى السماء واتت بها لمعاونتها لذلك صنع لها البشر تماثيل وضعت بمعابد الالهة شكرا استاذ رامى على جهدك المثمر دائما
التعليق :
2017-11-15 14:33:44
أضيف بتاريخ :
أبراهيم محمد
الاسم :
مضوع شيق
التعليق :
2017-11-13 22:12:20
أضيف بتاريخ :
خالد
الاسم :
فعلاتماثيل محيرة وربما كانوا مخلوقات فضائية محتمل! الاشكال شبيهه جدا بهم خاصة العيون
التعليق :
2017-11-12 10:34:27
أضيف بتاريخ :
خليل
الاسم :
موضوع رائع
التعليق :
2017-11-11 14:50:17
أضيف بتاريخ :
جميل
الاسم :
سبحان الله والله اعلم
التعليق :
2017-11-10 23:36:36
أضيف بتاريخ :
الجوهرة
الاسم :
أطلتم الغياب يا معبد الغموض ❤ اشتقنا لمواضيعكم الغريبة والرائعة
التعليق :
2017-11-10 23:34:06
أضيف بتاريخ :
أيمن سعيد
الاسم :
ليس لدي شك أنها مخلوقات فضائية ، شكرًا على الموضوع الجميل
التعليق :
2017-11-10 23:32:26
أضيف بتاريخ :
محمد مجدي
الاسم :
موضوع راااائع
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي