كلمة الموقع

۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نُثمّن لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة في الموقع الأول لكل ما يتعلق بالخوارق و الغرائب و الظواهر الغامضة . الباحث : رامي الثقفي ▲

الشامير : تيكنولوجيا قديمة متقدمة ؟

الذهاب إلى المجهول

رامي الثقفي 2017-09-15 00:26:45 3638

إذا كان واقعنا مُحاطاً بعدد من العوالم المُتعددة أو المتوازية و الغير مرئية ، أليس من المُمكن أن يدخل الشخص في أحد تلك العوالم المجهولة ببساطة عن طريق الخطأ ؟ هذا أمر وارد ، لم لا ! ثم إذا حدث ذلك فإن ذلك الشخص سيجد نفسه في واقع مختلف ، و ربما سيكون غير قادر على العودة إلى عالمنا ، في الواقع هناك العديد من الحالات الغريبة جداً من الناس الذين إختفوا فجأة في ظروف غامضة ، نحن نتحدث عن أشخاص إختفوا ولم يُنطر إليهم مرة أخرى ولا توجد في الحالات المُتعلقة بهم أي إحتمالات جنائية و كأن الأرض قد إنشقت وابتلعتهم ، والسؤال هُنا هل دخل هؤلاء الناس في عالم موازي مثلاً ؟ الحالة التالية التي وقعت منذ سنوات عديدة و ذُكرت في صحيفة El Tiempo وهي واحدة من أكبر الصحف في فنزويلا ربما تكون دليلاً على ذلك .

تفاصيل القصة

وفقاً للصحفي الفنزويلي المعروف "سيغوندو بينّيا" الذي كتب عن هذه القصة فقد كان هناك أستاذ و بروفيسور جامعي بارز لم يذكر إسمه إحتراماً لأسرته في عداد المفقودين لأكثر من 40 عاماً ، واستناداً إلى تقارير شهود عيان من أشخاص شاهدوا الرجل في آخر مرة فهم يعتقدون أن البروفيسور قد إنتقل إلى عالم موازي بسبب ظروف إختفاءه الغامضة و المُحيرة ، وفي الواقع كان المُحققون والشرطة قد بحثوا عن البروفيسور المفقود لعدة سنوات ولكن لا أحد كان لديه فكرة عن ما حدث له حقاً ، حيث وقع الحادث فى حرم جامعة الأنديز فى مدينة ميريدا بفنزويلا و كان الوقت يُشير إلى الساعة الثانية من بعد الظهر في يوم مُشمس في أوائل السبعينات من القرن الماضي ، أي وقعت الحادثة في سنة 1971 وقد تمت رؤية البروفيسور من قبل عدد من الطلاب بعد ما خرج من الجامعة وهو يسير عبر موقف السيارات في مبنى الجامعة ، ومن ثم توقف للدردشة مع شخص قبل إنتقاله إلى سيارته ، وعندما إنتهت المُحادثة بينه وبين ذلك الشخص ذهب البروفيسور إلى سيارته وقد لاحظ بعض التلاميذ دخوله إلى السيارة ومن ثم أغلق الباب ، يأتي هُنا الجزء الأكثر غرابة من القصة ، إنه لم يقود السيارة بعيداً ! بل حتى لم تتحرك ، حيث كانت السيارة فارغة تقف في مكانها ولم يُرى البروفيسور بعد ذلك مرة أخرى ، و لم يحدث أي إعتداء أو إختطاف من أشخاص أو من عصابة ما للبروفيسور ، فقط دخل إلى سيارته واختفى ! كما لو أن باب السيارة كان بوابة إلى عالم آخر ،
وهذا كله كان أمام الطلاب من شهود العيان ، غريب حقاً ، و قد كتب الصحفي "سيغوندو بينّيا" في مقالته عن هذه الحادثة : "صاحب السيارة قد ذهب لأكثر من أربعين عاماً" .

هل أُختطف البروفيسور من قوى غامضة  ؟

ندرك أنه في علم النفس هناك أوهام إدراكية في كثير من الحالات ، ومن المُحتمل أن يكون هناك تفسيرات خاطئة ناتجة من الهلوسة والوهم البصري والخيال أيضاً ، وندرك أن كل ذلك ربما يكون له تأثير في بعض الأحداث ، لكن من غير المعقول و المنطقي أن يكون لدى جميع الشهود وهماً أو خداعاً بصرياً صور لهم الواقعة على غير حقيقتها فيما يتعلق بحالة البروفيسور الفنزويلي حيث أن الغموض لا يزال حاضراً وكل المؤشرات تُشير إلى أن هناك شيء غير عادي قد حدث معه ، لماذا لم تستطع الشرطة في فنزويلا ولا هيئات التحقيق الجنائية من العثور على أي دليل من المُمكن أن يثبت أن البروفيسور قد قُتل أو تم اختطافه أو ذهب إلى مكان آخر ، وفي الواقع لا نعلم أيضاً إن كان هناك أي دور لقوى غامضة في إختفاء البروفيسور على الرغم من أن هذا الإحتمال يبقى قائماً أيضاً ، وفي الحقيقة أن الصحفي الفنزويلي البارز "سيغوندو بينّيا" كان مُهتماً للغاية بهذه القضية الغريبة و الرائعة وقد أجرى عدداً من اللقاءات مع أفراد الشرطة المحلية التي لم تحل قضية إختفاء أستاذ الجامعة ، وكذلك كان قد أجرى عدداً كبيراً من اللقاءات مع الطلاب والناس الذين شاهدوا البروفيسور لآخر مرة بعد أن ركب سيارته أو مع أفراد عائلته و أقاربه وأصدقاءه ، وفي الواقع أن الجميع لا يعرفون أي شيء عن ما آل إليه حال البروفيسور ، بكل بساطة لم يره أي شخص على الإطلاق حتى أفراد عائلته من بعد ذلك اليوم ، ولا يزال إختفاء البروفيسور الفنزويلي لُغزاً غير مُبرراً حتى يومنا هذا .

إعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

التعليقات

سارة 2017-11-29 19:16:39

جميلة هي فكرة العوالم المتوازية , و كيف يمكنها فتح بوابة واسعة من التساؤلات... فإذا كانت فكرة العوالم المتوازية حقيقية فعلا فلماذا لا ينتقل شخص من عالم مواز آخر إلى عالمنا عن طريق الخطأ ؟ إذا كان الأشخاص في عالمنا يختفون فجأة فلماذا لا يظهرون فجأة ؟

عبد الحق غالب الشنيوني 2017-09-16 00:03:37

موضوع رائع كعادة مواضيعكم المذهلة التي تفتح لعقولنا آفاق من التفكير وتجعلنا نعمل عقولنا ، احتمال دخولهم لعالم موازي فعلا ممكن وجائز

Saatchi 2017-09-15 23:01:54

من بداية الستينات الى أوساط الثمانيات زادت بشكل ملحوظ حالات الاختفاءات الغامضة خصوصاً للعلماء واصحاب الشهادات العالية ( كما في المقال ) حيث كان إختفائهم يتم من دون اي اثر لهم. في برنامج تقرير علمي المعروض على قناة BBC ايّام الستينات الذي أحدث ضجة مدوية الذي كشف عن حقائق مذهلة صدمت الجماهير فيما يتعلق عن هجرة العقول الوطنية، حيث تم وقف البرنامج وإجبار العاملين في البرنامج ان يعلنون ان ما تم عرضه هو مجرد كذبة أبريل. اعتقد أن ما ذكره البرنامج هو التفسير المنطقي في ما يتعلق حالات الاختفائات الغامضة ، اما نظرية الانتقال الى عوالم موازية فهي مجرد نظرية ويمكن ان تكون محاولة لتغطية ما ذكره البرنامج. في النهاية يجب عدم الاستخفاف بنظرية المؤامرة لان الحقيقة غالباً ما تكون اغرب من الخيال كما قال كارل ساجان " الادعائات الغير عادية تحتاج إلى ادلة غير عادية "

دانا 2017-09-15 04:02:56

فعلا هذه القصص تدعو للحيرة والتعجب

اماراتية 2017-09-15 04:01:32

جميل جدا ، انا مؤمنة بوجود العوالم المتعددة

عباس 2017-09-15 04:00:54

موضوع شيق

سعاد 2017-09-15 03:58:51

فعلا دائما اسأل نفسي أين ذهبوا الناس المختفية ، وكنت احيانا اشك انهم ذهبوا الى عالم الجن

رياض 2017-09-15 03:57:30

موضوع جميل ، وكل شي ممكن ، الله اعلم

أحمد 2017-09-15 03:56:55

الله يعطيكم العافية على المواضيع الرائعة

إضافة تعليق على المقال



تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص .


من فضلك أدخل الاسم

من فضلك ادخل نص التعليق

مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي
تصميم و برمجة : يونيك اكسبيرنس لخدمات المعلومات المتكاملة