لقاء مع جيش الموتى
الكاتب : رامي الثقفي
في العصر الحديث هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون في وجود الأشباح والأرواح ، وحتى القدماء يشتركون معنا في العديد من هذه المعتقدات ، ولكن كان لدى الثقافات القديمة في جميع أنحاء العالم مفهوم مختلف عن الموت و الحياة الآخرة ، و خلال العصور الوسطى كان الناس مقتنعين أن الإنسان لا يُمكن أن يذهب إلى الجنّة أو الجحيم على الفور ، حيث يقول المفهوم في اللاهوت الكاثوليكي الروماني على سبيل المثال أن الإنسان بعد الموت لابد أن يمر بمرحلة تنقية مؤقتة أو أن يخضع للقداسة اللازمة قبل أن يدخل إلى الجنّة وأن يتمتع بوجود و جمال الله ، وفي الإسلام مثلاً توجد هناك ..
المزيد
      كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       أجسام طائرة "مذهلة" تحلق في سماء غراتس       إعلان من ناسا : نأسف ، لن نستطيع أن نرسل البشر إلى المريخ       لقاء مع جيش الموتى       طبعات الأقدام العملاقة في معبد عين دارا       معبد العيون و التماثيل الغريبة       السُمّ الشيطاني : سحر الكو الصيني       جِيل بيريز : لُغز الإنتقال اللحظي       رجل غورنينغ       أركايم : لُغز علمي و منطقة شاذة       الذهاب إلى المجهول       نبّاش القبور       ألويس إيرلماير : نبوءة مخيفة حول الحرب العالمية الثالثة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموت
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 8 زوار اليوم : 576 زوار الشهر : 25426 عدد الزوار الكلي : 1631287
جبل فوجي : دار الآلهة الخالدة
رامي الثقفي     أضيف بتاريخ : 2017-03-13 12:44:42      عدد الزيارات : 3434 زيارة



قبل حوالي ثلاثة أو أربعة أعوام تحدثت عن موضوع متعلق بـ جبل كايلاش في إقليم التبت ، وهو موضوع كنت أتحدث فيه عن القدسية الخاصة لهذا الجبل لدى البوذيين والهندوس وأصحاب الديانة الجاينية و بعض الأديان الأخرى ، ولكن بعد ذلك كتب إلي بعض المتشددون الدينيون من ذوي السطحية الفكرية والإنغلاق العقلي و الثقافي يقولون لي لماذا تروج في مواضيعك للأديان غير الإسلامية ! ولماذا لا تنوه بعظمة الدين الإسلامي في المواضيع المتعلقة بأديان و معتقدات الشعوب ! على الرغم من أنني لم أذكر الدين الإسلامي بسوء لا من قريب ولا من بعيد في كل مواضيعي السابقة ، فأنا أحترم كل الأديان والمذاهب والأفكار الفلسفية المختلفة لكل شعوب العالم ويستحيل أن أنتقص من أي دين في كل ما أكتب ، حيث كان موضوعي متعلقاً فقط بالغموض المتعلق بجبل كايلاش ومحاولة فتح "نافذة ثقافية" إن جاز التعبير على ثقافات وعادات ومعتقدات الشعوب من جميع أنحاء العالم ، في الواقع أنا لا أفهم هذه الحساسية الزائدة من هؤلاء تجاه عادات ومعتقدات وأديان الشعوب الأخرى على هذه الأرض ، يجب أن يكون لديكم ثقة في دينكم وثقة في أنفسكم وعدم التحسس من ذكر أي موضوع متعلق بالأديان الأخرى و إحترام العادات والتقاليد والمعتقدات الدينية لكل شعوب العالم ، ويجب أن يعلم الجميع أننا لا نروج إطلاقاً لأي دين أو مذهب في معبد الغموض .

وعلى أية حال سوف نفتح اليوم نافذة ثقافية جديدة حول هذه المعتقدات الدينية ، وهذه المرّة مع "جبل فوجي" ذلك الجبل المقدس في الديانة البوذية و الديانة الشنتوية منذ العصور القديمة ، وهو يعتبر أعلى قمة في اليابان حيث يبلغ إرتفاعه 3776 متراً أي حوالي 12388 قدماً و لكن ما لاتعرفونه عن هذا الجبل أنه يشغل موقعاً خاصاً في قلوب اليابانيين لأنهم يشعرون بالإنتماء والإرتباط العميق نحوه والصفات الغامضة التي يتمتع بها ، بل أنهم يعتقدون بأن هذا الجبل "إله" في حد ذاته و داراً للآلهة الأخرى الخالدة و الأنفس الطاهرة .


جبل فوجي

جبل فوجي في الواقع يقع بالقرب من الممر الرئيسي بين العاصمة اليابانية طوكيو ومدينتي كيوتو و أوساكا ، و بطبيعة الحال يشاهده الناس باستمرار في تلك المُدن الرئيسية بضخامته وبمظهره المهيب والرائع ، حيث أن قاعدة أو مُحيط الجبل تصل إلى حوالي 125 كم و تحيط به 5 من البحيرات العذبة وتغطي قمته الثلوج البيضاء الناصعة ، و أحياناً تصل درجة الحرارة في قمة هذا الجبل إلى -38 درجة مئوية تحت الصفر ، و يُعتقد أن جبل فوجي قد تشكل قبل حوالي 2.6 مليون سنة مضت ، كذلك لا بد أن ننوه أن جبل فوجي هو مزيج من ثلاثة براكين متعاقبة أو مختلفة ، وهو الآن جبل بركاني خامد وكان آخر إنفجار حدث له في عام 1707 أي قبل ما يقارب الثلاثمائة عام ومن بعدها لم ينفجر على الإطلاق ، وفي الحقيقة كان اليابانيون ولا يزالون ينظرون إلى الجبال بصفة عامة ككائنات حيّة ، و يعتقدون أنها أماكن مقدسة تتواجد بها العديد من الآلهة ، هذا الإعتقاد لا يزال يُمارس بشكل مستمر في اليابان حتى يومنا هذا .

 

الأساطير و المعتقدات

على الرغم من أن غالبية شعوب العالم يعتقدون أن عالم الطبيعة الذي يشمل الجبال خاضع كله تحت سيطرة "الرب" أو الله إلا أن اليابانيون لديهم نظرة مختلفة تماماً ، حيث يعتقدون بوجود آلهة شنتوية و أخرى بوذية من المُمكن أن تتحكم في الطبيعة بل أنهم يعدّون الجبال بحد ذاتها آلهة والتي تعرف هناك بإسم الآلهة "كامي" وكما ذكرت فإن الإعتقاد الراسخ لدى اليابانيون "بحسب الديانة الشنتوية" أن الأرواح التي تغادر الجسد بعد الموت سوف تصعد إلى الجبال وتتحول فيما بعد إلى آلهة لتحمي أفراد العائلة ، و عندما وصلت الديانة البوذية إلى اليابان ترسّخ هذا الإعتقاد أكثر وأكثر من خلال الإيمان بالبعث وبأن الأرواح تمر بعد الموت بستة عوالم وتشق طريقها فوق الصخور وعبر الغابات إلى أن تصل إلى قمة الجبل ، وهناك تتحقق لها صفة الكمال الروحي ، ومن خلال هذا الإعتقاد أصبحت الجبال وقممها هي الأكثر قدسية من بين كل الأماكن على الأرض ، وقد وُصف جبل فوجي منذ القدم على أنه مكاناً رائعاً مُذهلاً وكان يُعرف بإسم "مذبح الشمس" وكان مزاراً للعديد من الحُجاج على مدى قرون ، و وفقاً لتقاليد "الشنتو" القديمة كان الحُجاج يرتدون الملابس البيضاء والقبعات الكبيرة المصنوعة من القش و يشكلون مواكب وصفوف متراصة و يرافقهم رنين الأجراس ويرددون : "قد أتينا ولدينا ستة من الحواس النقية ، جئنا نستمد النقاء والعدل والحكمة من الجبل الشريف" و من ثم ينظرون إلى الجبل بإجلال وهيبة من الأسفل إلى الأعلى أو يقومون بتسلق الجبل قبل أن يعودوا إلى ديارهم ، حيث أن الحُجاج يعتقدون تقليدياً أن هذا الجبل من المُمكن أن يغسل ذنوبهم ويحميهم من الكوارث الطبيعية ، لأن شكل و مظهر وهيبة هذا الجبل العالي المغطاة قمته بالثلوج جعلت الناس على بيّنة من أنه مصدراً للمياه والطاقة النقية ، وكان يُعتقد أيضاً أن آلهة الجبل يُمكن لها أن تدعو السُحب لجمع المطر عند الحاجة .

هذا ما يتعلق بالعادات والتقاليد الدينية حول جبل فوجي ، أما الأساطير فهناك أسطورة شنتوية قديمة و غريبة جداً تقول أن جبل فوجي كان "أنثى" وجبل آخر وهو جبل هاكو كان "ذكراً" حيث كان جبل هاكو أعلى و أكبر من جبل فوجي ولكنه قد تدمر بفعل غيرة و غضب جبل فوجي وبفعل زلزال قديم حدث في المنطقة ومن ثم تجزأ إلى ثمانية أجزاء أو ثمانية من الجبال الصغيرة ليصبح جبل فوجي هو أعلى جبل في اليابان و إلى الأبد ، وتقول أسطورة بوذية أخرى أن جبل فوجي هو مصدر "ماء الحياة" التي تحرسها الآلهة "سينجين" إبنة إله الجبل ، و كموقع ذو أهمية روحية تم تقسيم جبل فوجي إلى ثلاث مناطق ، وهي منطقة "كوسا - ياما" و منطقة أخرى تدعى "كي - ياما" وهي منطقة العبور بين عالم البشر ومسكن الآلهة ، و المنطقة الثالثة تُدعى "ياكي - ياما" وتقع في الجزء العلوي من الجبل وداراً للآلهة الخالدة ، في الواقع كثيراً ما بنى الناس العديد من الأضرحة على قمة جبل فوجي و على قمم الجبال الأخرى رغبة منهم في التقرب من الآلهة ، و بما أن جبل فوجي كان جبلاً بركانياً قوياً نشطاً ، ومع وجود حوالي 186 جبل بركاني آخر في المنطقة فمن الطبيعي أن يخاف الناس من الجبال وأن تقدس وتتم عبادتها لإتقاء شرّها بخاصة أن عدد كبير من الناس يسكنون في المناطق الريفية ويعتمدون إعتماداً كبيراً على الزراعة ، حيث يوجد على قمة جبل فوجي معبد شنتوي رائع و قديم يسمى "سينجن جينجا" و السبب في وجود ذلك المعبد كما ذكرت هو أن اليابانيون يعتقدون أن جبل فوجي "إله" أو كائن حي من المُمكن أن يكون مصدراً للكوارث ، فاليابانيون يدركون تماماً أنهم يعيشون وسط متغيرات طبيعية مُستمرة قادرة على السحق والتدمير ، و بالتالي فإن معبد "سينجن جينجا" على قمة جبل فوجي يجسد لهم بارقة من الأمل في التخلص من تلك الكوارث المرعبة  .

ترنيـمة جبل فوجي ..



إعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery

موضوع متعلق ....
► جبل كايلاش : الغموض المقدس

  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-04-15 11:56:13
أضيف بتاريخ :
اناس
الاسم :
نفسي المسلمون يكون عندهم ثقافة احترام الاخر
التعليق :
2017-03-26 20:39:31
أضيف بتاريخ :
نورا
الاسم :
موضوع رائع جدا ـ أشكرك أستاذ
التعليق :
2017-03-19 02:28:34
أضيف بتاريخ :
Shosho
الاسم :
الموضوع رائع ، يا أخي مفروض أصحاب التفكير السطحي ما يقرون مواضيع مثل كذا لان هذي المواضيع للعقول النيره و اللي عندهم ثقه في دينهم ما يحتاج كل شوي يقرء و موضوع يثبت لهم ان دينهم صح وأنا الحمد لله أحترم كل الأديان و الأفكار ومو أنا اللي راح أحاسب الناس على دياناتهم و جزاكم الله خير لان مواضيعكم رائعه و عميقه وما فيها تحيز
التعليق :
2017-03-14 03:21:23
أضيف بتاريخ :
عبد الإله علي
الاسم :
معلومات لأول مره اعرفها عن جبل فوجي ، كنت أظن أنه مجرد جبل وحسب
التعليق :
2017-03-14 03:10:52
أضيف بتاريخ :
حسناء
الاسم :
لابد ان نؤمن بان هناك معتقدات مقدسة لدى كل امة من الامم والا لما ذكر اللة فى القران ان هناك رسل واديان ذكر بعضها صراحة ومنها مالم يذكر صراحة وانما ذكر رمزا وليس تقديس المكان يعنى انة يعبد فقدسية طور سينين ومقام عرفات والبيع و الصوامع ماهى الا اماكن مقدسة يذكر فيها اسم اللة وتقام فيها شعائرة فنحن نقدس الكعبة والمسجد الاقصى ولانعبدهما فاذا كنا حقا نؤمن بهذا فلابد ان نحترم كل المقدسات ونوطن فى انفسنا ان كل عابد يعبد اللة ولكن بطريقة يعتقدها صحيحة لنرى الكون فى روعة مخلوقاتة ولنترك لكل معتقدة ونناقش الكاتب فى فيض معلوماتة التى دائما ما تمدنا بكل جديد يفتح بة ابواب من العلم يثرى بها عقولنا فالكاتب انما يضع المعلومة للمعرفة والثقافة شكرا استاذ رامى على كل معلوماتك القيمة
التعليق :
2017-03-14 01:17:44
أضيف بتاريخ :
خالد
الاسم :
موضوع قيم ورائع
التعليق :
2017-03-13 14:53:41
أضيف بتاريخ :
naseef sweed
الاسم :
لكم جزيل الشكر والأحترام على هذه المواضييع القيمه
التعليق :
2017-03-13 13:45:39
أضيف بتاريخ :
سامي حمدان
الاسم :
موضوع جميل جدا على شكل فلم وثائقي قصير ,, بوركت جهودكم
التعليق :
2017-03-13 13:37:16
أضيف بتاريخ :
ناديا
الاسم :
الترنيمة جميلة ❤ والموضوع أجمل
التعليق :
2017-03-13 13:35:00
أضيف بتاريخ :
أسعد جبار
الاسم :
أنا متيم وعاشق لليابان وكل شيء متعلق بها . شكرا على المعلومات الجميلة
التعليق :
2017-03-13 13:34:01
أضيف بتاريخ :
محمد
الاسم :
موضوع جميل ،، شكرا استاذ رامي
التعليق :
2017-03-13 13:22:41
أضيف بتاريخ :
khalil
الاسم :
it's fantastic knowledge for me
التعليق :
2017-03-13 13:19:47
أضيف بتاريخ :
عبد الرحمن
الاسم :
شكرا لك ، معلومات رائعة
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي