رينيه ديكارت : كيف نعلم أننا لا نحلم ؟
الكاتب : رامي الثقفي
كما أنك تقرأ هذا الموضوع الآن ، هل يُمكنك إثبات أنك لا تحلم ؟ في الواقع مُعظمنا يعتقد أن حواسنا تخبرنا أننا مستيقظون ، ولكن هل يُمكننا أن نثق في حواسنا ؟ أم أن حواسنا يُمكن أن تخدعنا ؟ هذا ما يقوله "رينيه ديكارت" أحد أعظم الفلاسفة في كل العصور ، أن المعلومات التي نتلقاها من خلال حواسنا ليست دقيقة بالضرورة ومن المُمكن أن تخدعنا ! ووفقاً لحُجة ديكارت فلا توجد علامات مُحددة يُمكن من خلالها التمييز أو التفريق بين الحُلم و اليقظة . رينيه ديكارت لبعض التفاصيل عن هذا العالم و الفيلسوف العظيم فقد ولد "رينيه ديكارت" في "تورين" ..
المزيد
      والد إيمي واينهاوس يدّعي أنه على إتصال مع روح إبنته       مقاتلات من الجيش الأمريكي تلاحق طبق طائر UFO على ساحل كاليفورنيا       كرة بيضاء متوهجة تظهر في سماء سيبيريا       سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       رينيه ديكارت : كيف نعلم أننا لا نحلم ؟       حادثة نانجينغ : إختفاء غامض لـ3000 جندي       توأم أبو الهول       كهف كوميان سيبيل       توقعات سنة 2018 : الجزء الثاني       توقعات سنة 2018 : الجزء الأول       أبواق السماء       تيودور بول : لُغز الإنتقال اللحظي       رحله جوّية غامضة إلى المستقبل       فاهاناس : مركبات الآلهة       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1الأبراج كما لم تعرفها من قبل 2الأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالمخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموتأبعاد و عوالم موازية
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 10 زوار اليوم : 1077 زوار الشهر : 27626 عدد الزوار الكلي : 1719842
ميثولوجيا سلافية : حاكم الظلام
كاثرينا ماردنيان     أضيف بتاريخ : 2016-09-03 00:06:26      عدد الزيارات : 4207 زيارة



في الفولكلور السلافي تتجسد شخصية شيطانية مرعبة تُعرف بأنها روح الطبيعة الخالدة ولكن لديها أيضاً أسماء أخرى كثيرة متشابهة جداً والتي تختلف في الثقافات السلافية من واحدة إلى أخرى ، هذه الشخصية تدعى "كوشي" أو حاكم الظلام وهو ساحر من الشياطين الذين يسيطرون على قوى الظلام التي تسمح له بالسيطرة على النفوس و جُثث القتلى ، البعض يعتبرونه التنين والبعض الآخر يعتبرونه كائن شيطاني يتشكل على هيئة رجل ، ولكن لا يوجد وصف مُفصل لشخصيته ، أو شخصية مُحددة تصف لنا الشكل الحقيقي لهذا الشيطان السلافي .


أصل الأسطورة


في المُعتقدات الروسية القديمة "كوشي" هو ساحر شرير مع ظهور مُرعب ، وغالباً ما يوصف بأنه يجلس عارياً على الحصان السحري الراكض من خلال الغابات ،
يُمكن له تغيير صوته وشكله إذا أراد و يُمكن أن يتخذ شكل زوبعة أو رياح عاصفة عند ظهوره تماماً مثل الشيطانة الساحرة المعروفة في الأساطير الروسية "بابا ياغا" و طالما وصف كوشي بأنه روح الطبيعة التي تمثل قوى الطبيعة المدمرة ، هذا الأمير الشيطاني المُرعب يُمكن أن يطير في الهواء ويظهر فجأة من العدم ، ترافقه السُحب الداكنة و الرعد و البرق ، و يُمكن أن يأتي أيضاً تحت غطاء من الضباب ، يظهر خلال المعارك ويقوم بلعق الأجزاء السامة من جسمه ثم يقوم بلدغ من يريد مما يسبب الألم الشديد لضحيته ، ومن ثم الجمود والموت ، تتحدث الأساطير السلافية أن "كوشي" مولعاً بسرقة النساء الجميلات ، وغالباً من العرائس الجُدد ،  و يُمكن أن يكون مُتكلماً بليغاً سلس اللسان حلو الكلام للحصول على الإناث التي يريد بكل سهولة ، أغرب ما يتميز به هذا الشيطان أنه من الصعب جداً أن يُقتل ، وتذكر الأساطير والميثولوجيا السلافية أنه شيطان خالد لا يموت ! حيث يقول مُستهزئاً : "أنت لا تستطيع أن تقتلني ، لأن قلبي ليس في جسدي" و يُعتقد أن هذا الشيطان لا يموت إلا بالحصول على بيضة مُخبأة في كهفه الخاص أو مكان ما مجهول ، ولكن يُمكن الوصول إليه.


كوشي الذي لا يموت


كما أسلفت طالما صورت الأساطير السلافية الشيطان كوشي دائماً على أنه مسخ مُرعب قوي جداً بدنياً وروحياً ، و لا يُمكن قتله بالوسائل التقليدية التي تستهدف جسده ، لأن روحه مخفية منفصلة عن جسده داخل إبرة في داخل بيضة البط في داخل كهفه الخاص الذي يحتفظ فيه بكل النساء الجميلات الذين قام بأخذهن ، وعلى الرغم من أنه يبدو لا يُقهر ، فإن كوشي قد يموت إذا إكتشف أحد ما مكان تلك البيضة التي تحتوي على قوة الحياة لهذا الشيطان المُرعب ، وأي شخص يتمكن من الوصول إلى ذلك الكهف وإلى تلك البيضة السحرية سوف يتمكن من الحصول على حياة كوشي ويبقى في سُلطته ، ومن ثم تبدأ تلك الروح الشريرة في الضعف تدريجياً إلى أن تصبح روح مريضة وضعيفة ، وفي نهاية المطاف سوف يفقد كوشي جميع سُلطاته و قدراته السحرية ، أخيراً تتحدث الأساطير أن "كوشي" يمتلك القدرة على رؤية الأشياء بوضوح من على مسافات بعيدة حتى وإن أبقى عينيه مغلقتين ، و قد يتغير شكل فمه وفقاً لمزاجه ، و لديه عدة أسنان ملتوية كبيرة مع أنف على شكل منقار الغُراب ، وغالباً ما يعيش في أماكن يصعب الوصول إليها ، بخاصة تلك الغير مأهولة.

بحث وإعداد : كاترينا ماردنيان
Copyright©Temple Of Mystery



  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-02-24 01:30:26
أضيف بتاريخ :
بسملة محمود
الاسم :
حلووووووووووووووو كتير
التعليق :
2017-02-02 01:47:21
أضيف بتاريخ :
مایا
الاسم :
ررررروووووعـــة
التعليق :
2016-11-09 12:27:57
أضيف بتاريخ :
BLACK METAL 666
الاسم :
بحب كتير قصص شياطين واساطير
التعليق :
2016-11-03 01:07:40
أضيف بتاريخ :
عبدالله
الاسم :
غريب هذا الموضوع استاذه كاترينا هل هذا حقيقي لاتعرفين هل ترغبين بان يكون حقيقي لا انت تخافين انها مجرد قصص مخيفه لا تبتعدي عن الحقيقه سوا كانت القصه حقيقيه او مجرد اسطوره قد تصطدمين يوما بالحقيقه انا احب معبد الغموض
التعليق :
2016-09-05 22:06:25
أضيف بتاريخ :
ابن الشرق
الاسم :
بالنسبة الفلكلور والمثلوجيا بشكل عام تأخذ دائماً طابع أسطوري وهي عبارة عن حقائق أخفيت وأندثرت عبر السنين وأصبحت جزءً من ثقافة المجتمعات القديمة مثلاً عند قبائل البوشمن في قصيدة لديهم تقول؛يوم نموت سيمحو النسيم الرقيق أقدامنا على الرمال بعد مايفنئ النسيم تراء من يخبر الأبدية أننا مشينا هاهنا في فجر الزمان !!!! والشكر لأختنا على المقالات الجميلة وجميع المثقفين في الموقع الوحيد التي تتجدد بالمقالات كل يوم
التعليق :
2016-09-04 23:50:30
أضيف بتاريخ :
وليد
الاسم :
شكرا لكي استاذه كاثرينا احب مواضيعك المرعبة هذا الموضوع جميل جدا ورائع
التعليق :
2016-09-04 19:52:16
أضيف بتاريخ :
العراقية
الاسم :
مرعبببببببب
التعليق :
2016-09-04 19:39:49
أضيف بتاريخ :
Zee Kay
الاسم :
ويبقى الإنسان هو الحلقة الأقوى في صراع الحياة..لطالما تحدثت الاساطير عن الشياطين التي تهدف الى السيطرة على الانسان سواء ذكورا كانوا ام اناث، مما يطرح تساؤلات عن ماهية القوى التي يملكها الانسان لتدفع بالجن او الشياطين و الكيانات السفلية الى السيطرة عليه. لقد ذكرني هذا المقال بمقال عن شياطين الجنس لا سيما بابوا الذي يشبه الخفاش الكبير و تروكا الذي يميل للنساء الحوامل وغيرهم .. وطبعا لا يقتصر الامر على النساء فقط فهناك السعلاه والنداهة و اوبومي و غيرهم الذين يقتصون من الرجال...ولكن هل يمكن اعتبار كوشي مثل اورانج مبنيك في ماليزيا حيث ان الاثنان يميلون الى العذارى او الفتاة البتول ؟ ام ان لكل واحد منهما خصائص مختلفة...شكرا كتيرا استاذة كاثرينا على هذا المقال الشيق و المرعب
التعليق :
2016-09-04 18:57:53
أضيف بتاريخ :
نجمه
الاسم :
رووعه
التعليق :
2016-09-04 17:36:39
أضيف بتاريخ :
سعد
الاسم :
شيطان رجيم
التعليق :
2016-09-04 17:33:49
أضيف بتاريخ :
فارس
الاسم :
أعشق الاساطير
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي