السُمّ الشيطاني : سحر الكو الصيني
الكاتب : ندى العمراني
تلفُ الصين هالة من الغموض منذ العصور القديمة و بخاصة في جنوبها عند بعض الأقليات العرقية المشهورة بخبرتها في التعامل مع السحر الأسود ، و في الثقافة و الفلكلور الصيني يُصنف "سحر الكو" على أنه من السحر الأسود بل من أشد أنواع السحر الأسود إيلاماً و فاعلية ، ونجد أن حرف "كو أو غو" له أصول قديمة يعود تاريخها إلى نقوشات لأسرة شانغ من القرن الرابع عشر قبل الميلاد ، حيث يُشير هذا المُصطلح إلى القوة الشريرة للأجداد التي يُمكن بسببها إصابة الأشخاص بالأمراض طيلة حياتهم  ، وهناك مُسميات عديدة لهذا النوع من السحر منها الكو و الكودوكو ..
المزيد
      سفر عبر الزمن ؟ هاتف خليوي داخل لوحة رُسمت في ثلاثينيات القرن الماضي       مرصد أريسيبو يكشف عن "إشارات غريبة" من قزم أحمر يُسمى روس 128       أجسام طائرة "مذهلة" تحلق في سماء غراتس       إعلان من ناسا : نأسف ، لن نستطيع أن نرسل البشر إلى المريخ       "عين" في جزيرة غامضة تتحرك من تلقاء نفسها       السُمّ الشيطاني : سحر الكو الصيني       جِيل بيريز : لُغز الإنتقال اللحظي       رجل غورنينغ       أركايم : لُغز علمي و منطقة شاذة       الذهاب إلى المجهول       نبّاش القبور       ألويس إيرلماير : نبوءة مخيفة حول الحرب العالمية الثالثة       صفقة مع الشيطان       الثقب الأسود والأكوان المتعددة       تائهة في عالم موازي       تجارب واقعية : إرسال طاقات الحب والسلام       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الثاني"       تجارب واقعية : اللوح الخشبي الغامض "الجزء الأول"       تجارب واقعية : إيمان والسيدة (س)
*

Link1 Link2 Link3 Link4 Link5 Link6 Link7 Link8 Link9 ارسل خبرتك
الأكثر قراءة
الحيوانات واستخداماتها في السحر والشعوذةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 1المخلوقات الفضائية والأدلة على وجودهاالأبراج كما لم تعرفها من قبل 2الأحجار وعلاقتها بالنفس البشريةالأبراج كما لم تعرفها من قبل 3النباتات واستخداماتها في السحر والشعوذةما قبل آدم11:11 - هل يحدث لك ؟أسرار الحروف
تصنيفات الموقع
أساطير عالميةأحلام ورؤىأسرار الأرضأسرار الكونأسرار الروح والعقلتنجيم وتنبؤاتإستحضار أرواحسحر وشعوذةشخصيات غامضةنجوم وكواكبقدرات خارقةمخلوقات غامضةمسوخ ووحوشأماكن مسكونةشياطين و ملائكةمعتقدات دينيةقارات ومدن مفقودةمسائل غير محلولةأشباح وأرواحرموز غامضةخوفلعناتالحياة و الموت
مرحباً بكم ..
۩۞۩ نرحب بكم جميعاً زوار موقع معبد الغموض - Temple Of Mystery نشكر لكم إهتمامكم على البحث والمعرفة ، يمكنكم التواصل عبر الموقع أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي التابعة للموقع لتبادل الآراء أو طرح الأفكار أو تقديــم المقترحات وإرسال تجاربكم الخاصة مع الأحداث الغامضة ، معبد الغموض ، معبدكم وموقعكم الأول لكل ما يتعلق بالخوارق والغرائب والظواهر الغامضة. الباحث : رامي الثقفي ▲

مواقع ذات صلة
Mysterious UniverseGhost VillageParanormal MovieCICAPGhosts and GhoulsG.I.A.PMEET THE WEIRDParanormal XThe Unexplained MysteriesLatest UFO sightings

إعلانات الموقع
تطبيق معبد الغموض على نظام أندرويد

إحصائيات الزوار
المتواجدون الآن : 11 زوار اليوم : 1607 زوار الشهر : 40546 عدد الزوار الكلي : 1570817
أطلقنا رسالة إلى الفضاء : فجائنا هذا الرد
رامي الثقفي     أضيف بتاريخ : 2015-07-27 09:58:29      عدد الزيارات : 10663 زيارة



في عام 1974 تم بث رسالة إلى الفضاء والمعروفة بإسم الرسالة "آريسيبو" حيث كان قد وضعها "كارل ساجان" وزملاؤه عبر موجات الراديو في حفل خاص بالإحتفال بإعادة بناء التليسكوب اللاسلكي آريسيبو في بورتو ريكو ، كان البث أقوى من كل رسائل البث التي كانت تُبعث لاسلكياً إلى الفضاء في أي وقت مضى ، وقد وجهت الرسالة إلى مجموعة من النجوم على بُعد حوالي 25000 سنة ضوئية عن الأرض ، وكانت الرسالة عبارة عن "رسالة مصورة" تتألف من إشارات للراديو وموقع كوكبنا في نظامنا الشمسي ، والمبادئ الأساسية لدينا للرياضيات والعلوم ، وهوائي ناسا المستخدم لنقل الإشارة ، وشملت الرسالة أيضاً تفاصيل عن البشر مثل مظهرنا الجسدي وشفرة الحمض النووي كما هو موضح في الصور ، على أمل أنه سيتم الإجابة عليها أو تفسيرها من قبل كائنات ذكية خارج الأرض في وقت لاحق.

الرسالة آريسيبو والرسالة المماثلة


الإستجابة للرسالة

كانت الإشارة أقوى مليون مرة من البث التلفزيوني العادي ، ولكن في عام 2001 تحديداً اكتسبت ظاهرة "دوائر المحاصيل" الكثير من الإهتمام عندما تمت الإستجابة للرسالة البشرية المُرسلة بالفعل التي تم إرسالها عام 1974 حيث ظهر الرد بجوار تليسكوب جيلبولتون وهو أكبر تليسكوب ومرصد في بريطانيا وواحداً من أكبر المراصد الجوية في العالم ، حيث كان الرد عبارة عن واحدة مما يُعرف بدوائر المحاصيل ، إنها واحدة من دوائر المحاصيل الأكثر غرابة ودهشه التي ظهرت على الأرض منذ أن عرف العالم لُغز دوائر المحاصيل الغامضة ، كانت الرسالة واضحة لا لبس فيها ، وكان الرد على الرسالة من طرف المستقبل تماماً مثل صورة المُرسل "تماماً مثل الرسالة الأصلية" ولكن تُظهر شكلاً لما يبدو وكالة فضاء مختلفة تابعة لهم وتوضح ايضاً نظاماً مختلفاً للطاقة الشمسية وتوضح شخصية لكائن غريب في مكان صورة الإنسان التي وضعت في الرسالة الأصلية حيث يبدو الكائن بأيدي وأرجل ورأس كبير يوضح ما يتعلق بأجسامهم ، بالإضافة إلى ما يقارب من خمسة كواكب في نظامهم الشمسي ، وتم استبدال شكل التليسكوب بشيء يبدو أكثر تعقيداً ، يبدو كهوائي الميكروويف بدلاً من هوائي الراديو على الموجات المعروفة لدينا على كوكب الارض ، وهوائي المايكروويف هي أشعة أو موجات كهرومغناطيسية ذات طول بموجات قصيرة بين الموجات الراديوية وتحدها الأشعة تحت الحمراء التي تحد طيف الضوء المرئي من أعلى بطول موجة أكبر ولذلك تم استخدام هذه الأشعة لصناعة الأفران سريعة التسخين المعروفة والتي تسمى بأفران المايكروويف ، وكذلك تستخدم موجات المايكروويف في الرادارات وهو كما جاء في رد الرسالة وايضاً في البلازما وفي تقنية الإتصالات والهاتف المحمول والبلوتوث والبث التلفزيوني وفي بعض الأسلحة الحربية المستخدمة في الحروب ، في الواقع كما ترون بالصورة يظهر بجانب الرسالة ذلك "الوجه الغامض" الذي ظهر قبل ثلاثة أيام من رد الرسالة وهو كان يقع على بُعد أمتار قليلة منها ، وهذا الوجه في الواقع يُمثل تقنية جديدة في مجال رسومات وتصاميم دوائر المحاصيل ، ويبدو كأنها تقنية الشاشة التي يتم استخدامها لطباعة الوجه على قطعة من الورق .

المثير للاهتمام أيضاً هو أن نلاحظ أن الرد على رسالة البث في تشكيلات دوائر المحاصيل جائت على شكل ثنائي ، حيث ظهر الرد على الرسالة وبجانبها تصميم هذا الوجه ، وأعتقد أنه سيكون من المناسب لوكالة الأمن القومي الأمريكية وهي وكالة أمريكية فيدرالية مختصة بشؤون جمع المعلومات المرسلة والمعلومات السرية عن طريق أنظمة الإتصالات المختلفة تحليل هذه التصاميم لأني اعتقد أنها تعلم الكثير عن مثل تلك الرسائل السرية التي جاءت من خارج كوكب الأرض ، وأعتقد أنهم بالفعل قد فعلوا ذلك ويعرفون الكثير عن أسرار تلك الرسائل والدوائر ، لأن وكالة الأمن القومي لديها وثيقة سرية بعنوان "مفتاح الرسائل من خارج الأرض" وتكشف هذه الوثيقة أن سلسلة من 29 رسالة سابقة من الفضاء الخارجي كانت قد استقبلت ، أي ليس فقط رسالة كارل ساجان وأصدقائه العلماء الآخرين ، وكلها جاءت في شكل ثنائيات ، وفي الواقع كنت قد حصلت على صورة من تلك الوثيقة لما يزيد عن 100 صفحة واحتفظ بنسخة منها وهي وثيقة غاية في الأهمية ، عنوان الوثيقة وحده مثير تماماً نظراً لحقيقة أنها تأتي مباشرة من وكالة الأمن القومي الأمريكية.

ولكن هناك شيء آخر مدهش للغاية ، حيث بعد أن ظهر الرد على الرسالة بأيام قليلة ، ظهرت العديد من التصاميم الغريبة الأخرى في نفس المكان ومنها لأشكال أكثر وضوحاً لما تضمنته الرسالة القادمة من الفضاء على الحقول ، جائت واحدة منها في تصميم واضح ومعقد وجميل لموجات هوائي الماكيروويف الذي فيما يبدو هو شكل التليسكوب لدى تلك الكائنات ، وفي السنة التالية ظهر في نفس اليوم الذي اكتشف فيه الرد على الرسالة البشرية صورة جديدة بالقرب من وينشستر في هامبشاير وهو عبارة عن "وجه واضح لكائن فضائي" بجانب ما يبدو شكل قرص أو CD بشيء بدى أنه يُمثل رسالة مشفرة يحتويها ذلك التصميم الظاهر بالصورة ، وهو ايضاً نوع جديد من التصاميم مع الخطوط الأفقية المتقنة مُماثل لذلك الوجه الذي ظهر بجانب الرد على الرسالة في العام الذي كان قبله ، وفي الواقع قد تمكن علماء بريطانيون من فك شفرة تلك الرسالة الذي ظهر فيها وجه الكائن الغريب مع القرص في تصميم دوائر المحاصيل وجائت الرسالة على شكل عبارات مبهمة ولكن لا بد وأن لها معنى عميق وفيما يلي النص : حذار من حاملي الهدايا الكاذبة فإن وعودهم مكسورة ... الكثير من الألم ولكن لا يزال هنالك وقت ... هناك شيء جيد في مكان ما هناك ... نحن نعارض الخداع وإغلاق القناة ! .

كارل ساجان

لمن لا يعرفه ، فهو "كارل إدوارد ساجان" عالم فلكي أمريكي ولد في 9 نوفمبر 1934 وتوفي في 20 ديسمبر 1996 أي للأسف لم يطّلع على ذلك الرد المثير لرسالته التي قام بإرسالها إلى الفضاء في عام 1974 ، وكان ساجان من أبرز المساهمين في تبسيط علوم الفلك والفيزياء الفلكيه وغيرها من العلوم الطبيعية ، وله دور بارز في تعزيز البحث عن المخلوقات الذكية أو المخلوقات الفضائية خارج الكرة الأرضية ، في عام 1960 تعلم الفيزياء في جامعة شيكاغو وحاز على الدكتوراة في علم الفلك والفيزياء الفلكية ، قام بالتدريس وتعليم الطلاب في جامعة هارفرد وانتقل للعمل في عدة جامعات منها جامعة كورنيل ، وقام ساجان بتحرير وتقديم البرنامج التلفزيوني الشهير المُسمى بالـ"الكون" الذي شرح فيه علم الفلك بشكل مبسط لعامة الناس ، وعرض ايضاً العديد من البرامج الأخرى ، حاز على وسام ناسا مرتين ووسام آرستر وجائزة بوليتسر ، وكما ذكرت فإن أهم مميزات الرجل هي إسهاماته الكبيرة في تبسيط علوم الفضاء والفلك وهذا ما أدى إلى نجاح مؤلفاته ، وقد كان ساجان يؤمن بأن الكون يضم حياة أو أكثر من حياة لمخلوقات ذكية غير الإنسان خارج إطار كوكب الأرض وذلك استناداً إلى حجم الكون الهائل ، وفكرته ببساطة تقول بأن احتمالية تكّون الشروط الملائمة للحياة في مكان آخر غير كوكب الأرض مُمكنة طالما أننا نتحدث عن كون يضم أعداداً لا تحصى ولا تعد من المجرات والنجوم والكواكب ، وكان ساجان يؤمن أيضاً بأن الأرقام الأولية عبارة عن أعداد كونية لها دلالاتها .

دوائر المحاصيل - Crop Circle


دوائر المحاصيل

الكثير من الناس لا يدركون أن ظاهرة دوائر المحاصيل على الرغم من الغموض المحيط بها أنها ظاهرة حقيقية وهي تحدث في جميع أنحاء العالم وكانت هناك تقارير عنها لعقود ، هذه التصاميم رائعة ومُعقدة ومتقنة جداً وهي كانت ولا تزال تحير الناس والباحثين والعلماء على حد سواء ، وقد سميت بدوائر المحاصيل لأنها تحدث في الحقول وفي مناطق محاصيل الحبوب أو النباتات وقد صُنعت بأسلوب غريب ومتقن في تشكيلات متعددة ورسومات هندسية مختلفة واضحة للعيان من الأعلى أو عندما تنظر إليها من الجو ، وهي كما ذكرت تصاميم مبهمة غامضة وعلى الرغم من تعقيدها وفنّها الجميل والدقيق فهي تصنع أو تتكون خلال ليلة واحدة فقط في الأراضي التي يُزرع فيها الشوفان والقمح والذرة والأشجار ، وبعد الإنتباه لهذه الظاهرة بدأت تظهر أعداد متزايدة من هذه الرسومات وخاصة في انجلترا في نهاية السبعينات من القرن الماضي ، وأصبحت ظاهرة دوائر المحاصيل من المواضيع الأكثر إثارة للجدل في العالم وخاصة بين العلماء والباحثين وعشاق الظواهر الغامضة ، وعلى الرغم من وجود عدد من النظريات حول كيفية صنعها واعتراف الأخوة دوغ وديف تشورلي بأنهم بدأوا في عام 1978 بعملية تضليل متعمدة في تشكيل بعض من هذه الدوائر واستمرار العمل على ذلك من قبل مجموعة أخرى كانت مهتمة بظاهرة دوائر المحاصيل مثل مجموعة صانعي الدوائر التي أسسها جون لندبيرج في أوائل التسعينات ، إلا أن ذلك لم يكن سوى أعمالاً عبثية ومحاولة لتضليل الرأي العام حول طبيعة وأصول دوائر المحاصيل ، وعلى ذلك تم تضليل الكثير من الناس الذين أصبح البعض منهم يعتقد أن دوائر المحاصيل من صُنع الإنسان ، ولكن إسمحوا لي أن أقول لكم أن ذلك غير صحيح على الإطلاق ، آسف للبعض من الناس الذين يعتقدون بأننا قد خلقنا وحدنا في هذا الكون ، فهي ليست كذلك ، لأنه حتى وإن حاول بعض المتطفلين أو الساعين للشهرة عمل مثل تلك التصاميم ، فهناك فرق كبير وشاسع بين دوائر المحاصيل التي صُنعت من قبل الإنسان وبين دوائر المحاصيل الحقيقية المُبهمة والغامضة التي تحدث في كل مكان في العالم ، في الواقع إلى الآن لم يتم الكشف عن حقيقتها من قبل أكبر علماء الكرة الأرضية ولازالت دوائر المحاصيل ظاهرة مؤرقة غير قابلة للتفسير ولا تزال من أكبر الألغاز في تاريخ البشرية ، حيث لم يستطيع أي أحد من الباحثين والعلماء كشف أسرارها ، وقد ظهرت العديد من النظريات عن كيفية ظهور هذه التكوينات أو التصاميم بين يوم وليلة وأبرزها بلا شك أنها مرتبطة بالأطباق الطائرة والمخلوقات الفضائية ، لأن العديد من تصاميم دوائر المحاصيل أولاً ظهرت في العديد من دول العالم وفي قارات مختلفة ، ليس ذلك فحسب وإنما قد أكتشف العلماء حدوث تغيرات في خصائص النباتات والتربة بعد تشكيل تلك التصاميم ، حيث لم تقتصر التغيرات على النبات فقط بالمظهر الفيزيائي وقلة نسبة الماء في النبتة وميلها للجفاف بل حدوث تغير في المستوى الجزيئي للنبته حيث يحدث تضخم في جدار الخلية للنبتة نفسها ، أما بالنسبة للتغيرات في التربة فقد زادت بشكل واضح نسبة مادة "المجناتيت" وكذلك الفشل في عمل العديد من الأجهزة الإلكترونية في داخل منطقة الدوائر مثل الساعات والهواتف الخلوية والكاميرات والبطاريات ، وليس هناك أي تفسير لفشل الأجهزة إلا بسبب وجود إنحرافات قوية في المجال الكهرومغناطيسي في الدوائر ، والعديد من الناس الذين زاروا هذه الدوائر حدث لهم نوع من المضاعفات الجسدية الجانبية مثل الغثيان والصداع والدوار ، حيث أن القول أن من قام بعمل تلك الدوائر هم أناس عاديين لغرض التسلية والخداع هي أقوال أو افترضات جوفاء قاصرة مع احترامي للجميع ، فهذا الإفتراض غير مُمكن أبداً بعد معرفة نتائج الدراسات والأبحاث العديدة التي تم إجرائها على هذه الظاهرة .

تعرف على العديد من دوائر المحاصيل في هذا الفيديو ، الجمال والغموض ...



هذه الحقائق أدهشت علماء الفيزياء حول هذه الظاهرة ، وخلصت نتائجهم إلى أن من فعل تلك الدوائر والتصاميم المتقنة على الحقول في أي مكان في العالم كانوا ولا يزالون يستخدمون أجهزة متقدمة تتضمن الـ GPS والليزر والموجات الإلكترونية الدقيقة وأجهزة أخرى غير معروفة لخلق هذه الأعمال الفنية المذهلة والأشكال الهندسية المدهشة ، ولعل من أبرزها هو الرد على الرسالة الموجهة إلى الفضاء في عام 1974 وإن كانت تختلف قليلاً عن الرسالة الأصلية في تفاصيلها وذلك نظراً لطبيعة تلك الكائنات ، وعلى الرغم من أن الرد يبقى رسالة مبهمة في بعض جوانبها ولكنها شيء إيجابي جداً ، فنحن على يقين تام إنها إستجابة جدّية من حضارة تعيش في مكان آخر وهم  يقولون لنا نحن هنا ، وأن التواصل معهم يبقى مُمكناً طالما توفرت الظروف والشروط اللازمة ، ولعل ظهورهم بشكل أوضح وأكثر للناس بات الآن أقوى من أي وقت مضى وبداية قريبة لظهورهم الفعلي وهي تحاول تدريجياً التواصل معنا على الرغم من أنها عملية بطيئة جداً ولكنها تُعطينا المزيد من الوقت لفهم حقيقة أننا لسنا وحدنا في هذا الكون .


بحث وإعداد : رامي الثقفي
Copyright©Temple Of Mystery


  • إضافة تعليق على المقال

تنبيه : اكتب تعليقك مع احترام الرأي وتجنب الاستخفاف ضد أي معتقد أو دين أو طائفة أو تمييز ضد المرأة أو إهانة للرموز العلمية والثقافية أو التكفير أو الاستهزاء من فكر أو شخص


من فضلك أدخل الاسم
الاسم :

من فضلك ادخل نص التعليق
التعليق :
التحقق :

  • عرض التعليقات الحالية على المقال
2017-07-10 11:41:01
أضيف بتاريخ :
صابرين
الاسم :
اذا كان كل هذا صحيح فلماذا غادرو وتركونا.. هل طمع البشر في قوت علمهم ام اراو الظلام فينا..
التعليق :
2017-07-07 04:46:25
أضيف بتاريخ :
yassin
الاسم :
شكرا استاذ
التعليق :
2017-06-26 01:14:53
أضيف بتاريخ :
غير مَُعْرّف
الاسم :
مرحبا.. و شكرا جدا سيد رامي على الموضوع المميز نظرت الى ملف سري جدا مسرب و تؤكد ان الفضائيين الرماديين ليس كلهم سيئين رماديو كوكبة الدجاجة مثلا طيبون و رماديو "maitre" سيئون للغاية وهم الذين تحدث عنهم فيليب شنايدر ورماديو zeta هم حلفاء للانوناكي (الفضائيون الذين في الحضارة السومرية) وهم يقومون باختطاف البشر دائما ليخبرو الانوناكي باخر التطورات التي تحصل لنا (جينيا,روحيا الخ) وايضا اغلب الفراعنة مثل اخناتون كانو مهجنين من رمادي zeta وثمة عدة انواع منهم وعموما انصحكم بالبحث اكثر وانظرو في مصادر باللغة الانجليزية.. وفقا لنفس الملف من المفترض ان يكشف الفضائيون عن انفسهم للبشرية سنة 2022 وبداية 2017 ستبدا نشاطات الكائنات الفضائية بالارتفاع و التكثف .نحن لسنا وحدنا في الكون وكل من يظن ان الفضائيين هي خدعة امريكية ماسونية هم مجرد مرضى العقل والنفس يظنون انفسهم محور الكون . شكرا جدا على المقال وكثر الله من امثالك
التعليق :
2017-02-20 00:30:40
أضيف بتاريخ :
DDEENNX
الاسم :
انا من المؤمنين بوجود كائنات فضائيه لكن عندي شك اكيد بمساله دوائر الحقول واعتقد انها من صنع البشر
التعليق :
2017-02-12 10:59:34
أضيف بتاريخ :
شاهين
الاسم :
مثير ومهم جدا جدا هذا المقال
التعليق :
2016-12-05 11:33:54
أضيف بتاريخ :
1ca
الاسم :
AW.WE
التعليق :
2016-11-30 12:21:23
أضيف بتاريخ :
منصور بن فيصل
الاسم :
موضوع رائع جدا وجدير باالطرح والنقاش ، من لايؤمن بوجود هذه المخلوقات ويعتقد اننا وحدنا في هذا الكون من وجهة نظري يعتبر جاهل واحمق لا يرى أبعد من أنفه
التعليق :
2016-11-18 14:54:19
أضيف بتاريخ :
بنت قابوووس :) وافتخر
الاسم :
I LIKE IT # THANKE YOU
التعليق :
2016-11-18 14:51:10
أضيف بتاريخ :
raaan 12 77
الاسم :
ف رأي ان كل هذا صحيح وانا مؤمن ان كل هذا قد حدث وهو مما شاء ربي ان يحدث وارى ان المستقبل قد يحمل بين طياته امورا خفية وغامضة وقد تتطور العلاقات البسيطة بيننا وبين مخوقات ربي الاخرى
التعليق :
2016-11-18 10:40:57
أضيف بتاريخ :
RAAAN 12 77
الاسم :
انا اعتقد ان هذا الكلام صحيح فليس من المعقول ان يكون الكون الشامل لنا وحدنا وانا مطلع ع كل الجدائد ف هذا الموضوع
التعليق :
2016-10-29 23:32:37
أضيف بتاريخ :
Zee Kay
الاسم :
يا له من موضوع مثير للإهتمام كالعادة...في الأمس كنت قرأت على صفحة معبد الغموض على الفايسبوك عن جمجمة ليست كسائر الجماجم التي نعرفها سواء إنسان أو حيوان بل هي أقرب ما يكون لكائن فضائي، كذلك فإن الخبر الذي تم ذكره في المعبد هنا في قسم الأخبار عن السجادة وظهور مركبات فضائية هي دليل قوي على ظهورها بالإضافة إلى العديد من الأدلة الأخرى على وجودها...مؤسف أن هناك من يحاول دوما طمس الحقائق سواء كان من عامة الشعب أو حتى من الحكومة التي تحاول دوما لفلفة الأخبار...وما يثير العجب هو الفترة الزمنية في الرد وهو ما يمكن احتسابه بالسنة الضوئية...كذلك فإن كلمات الرسالة بحد ذاتها غامضة، من يقصدون بحاملي الهدايا الكاذبة؟ هل هم كائنات فضائية أخرى ولكن عدائية بحيث تعد رؤساء الحكومات بالسلطة بينما هدفها السيطرة على الأرض؟ أم يقصدون أحدا آخر وأقصد هنا أشخاص من الحكومة الذين يحاولون إخفاء الحقائق بحيث يقدمون وعود كاذبة للناس بأنهم يحمون الناس بينما كل ما يقومون به الخداع و جعل الحروب كغشاء يمنع الناس من رؤية الحقيقة؟ وماذا يقصدون بأنه لا يزال هناك وقت؟ وقت لم؟ وقت للتواصل بشكل علني؟ وقت للحرب؟ وقت للدفاع عنا؟ لا ريب أنهم يؤمنون بأنه مهما بلغت الأرض من الفساد والحروب فإن هناك شيئا جيدا سيبقى موجودا فيها أي بما معناه بأن الخير سينتصر مهما طال الزمن، مما يدل أنهم يعلمون بكل ما يحصل وهذا يذكرني بكلام رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر :"ان قادة الكواكب الأخرى يراقبوننا"...وفي ختام الرسالة اشاروا ب:"نحن نعارض الخدع وإغلاق القناة" وربما من أجل هذا السبب بات ظهورهم خجول تقريبا و غير علني...فهل يا ترى ينتظرون اللحظة المناسبة للتواصل معنا؟ وهل يا ترى خطوط نازكا لها علاقة بقدومهم؟...أسئلة كثيرة تجول في بالي بإنتظار جواب يختبيء بين ظلال الأيام...شكرا جزيلا على هذا المقال و بوركت جهودك بروفيسور رامي و بوركت جهود الجميع.
التعليق :
2016-09-30 12:01:54
أضيف بتاريخ :
لؤي خالد
الاسم :
موضوع رائع حقا
التعليق :
2016-09-22 10:28:53
أضيف بتاريخ :
روروش
الاسم :
أعتقد أن الزواحف والرماديون كلاهما سيئون فقد طردوا من قبل من الأرض وقامت حروب سابقه.. وذوي العيون الكبيرة أكثر من نوع.. هذه امور اعرفها من خلال الأحلام وشريط من الصور الذهنية كأن ترى شيء أمامك لكن ليس أمامك فعليا لكن في عقلك لدرجة كأنه أمامك هو بالصوت والصورة لكنه يحدث في مكان ما عالارض وعوالم اخرى .. وشخصيا اصدق ما اراه في صحوي واحلامي وقد حلمت من قبل بكائن يشبه الرماديون بالعيون الكبيرة ولكن بلون جلد بشري بالنهاية فر مذعورا وفهمت حينها أنهم جبناء يخشوننا عندما نصبح مبصرين.. وأذكر أن قوتي اتجاهه حينها كانت من اعتقادي الجديد .. والذي على أثره بدأت أحلم بكائنات والعوالم الغريبة حتى ذهابي للموازية والموجودة بواباتها فعليا على الارض واعرف موقع بوابتان .. واؤمن بأن هناك قوى لا يدركها اغلب البشر ولا يروها تتصارع بيننا ونتأثر بكل الصراعات على مستوى الطاقة عالمنا المرئي والغير مرئي معقد لدرجة نعجز عن الفهم كيف تتداخل العوالم ببعضها.. وكيف لأبسط الأشياء في حياتنا طاقة وقوة واسرار الكون لا تكمن فقط بالارقام أيضا الرموز والأصوات ويجب علينا أن لا نؤخذ بالرموز التي يتركها الفضائيين فهي مفاتيح لأشياء قد لا يمكننا تداركها لكن خطأ خارجي واحد وضعف روحي والخوف. يحكم علينا أن نصبح تائهين.. وتظل تردد انا اعرف حقيقة واحدة بأنني لم أعد أعرف أي شيء. فالكون وما يحصل حولنا أعقد من أن يقتصر بالكائنات الفضائية.. تداخل وترابط العوالم والاكوان والبوابات ..سنبصر عندما ندرك حقيقتنا الاولى ونحدد انتمائنا لكن ذلك ما لا يريدونه لنا
التعليق :
2016-08-15 00:22:13
أضيف بتاريخ :
محمد
الاسم :
الموضوع هذا حساس اضن الجواب على وجود مخلوقات ذكيا غيرنا تجدونها في القرآن ولذي يثبت وجود هذه المخلوقات لكنها ليست مكل بمعنى آخر ه. مخلوقات مأمور مسخرى ليس لها نفس ولاق شيطان تعمل على إطاعة الله يسخر الله من يشاء في خدمته وتسبحه وتكبره ومساعدة اللإنسان على التطور كمى سخر لنا الكثر من مخلوقاتهه. التي نعرفها مثل الحصان البقر الكلا ب كل الحيونات الأليف يفعل الله ميشاءفي خلقه والله اعلم فإن اصبت فامن الله وإن اخطأت فا من الشيطان وحمدلله رب عالمين وصلاةوسلام محمد رسول الله
التعليق :
2016-05-04 00:09:57
أضيف بتاريخ :
نرمين ابراهيم
الاسم :
الموضوع رائع جدا ما شاء الله..
التعليق :
2016-03-27 23:56:44
أضيف بتاريخ :
Fe5o
الاسم :
اقسم بالله استاذ رامي انت عبقري في التحليل شكرا لك ع المجهود دا
التعليق :
2016-03-13 18:52:40
أضيف بتاريخ :
نسرين
الاسم :
موضوع رااائع جدا
التعليق :
2016-03-12 13:51:23
أضيف بتاريخ :
إبراهيم عوض
الاسم :
صحيح اخي محمد كل واحد صار يحلل ويفتي من راسه و يجب تفسيرها وتحليلها وفق رؤية محددة ولكن الباحث وكاتب الموضوع أراد أن يتيح لنا الفرصة لنحلل ونفكر ولا أشك أنه كان باستطاعته أن يحللها التحليل الصحيح ويعطينا المزيد من المعلومات لمعرفتنا عن خبرته الواسعة في هذا المجال ولكنه أراد ان نحلل نحن ونستنتج ماجاء في تلك الرسائل
التعليق :
2016-03-12 12:04:33
أضيف بتاريخ :
محمد
الاسم :
هذه موضوعات جادة ولها أهميتها علينا كبشر وهي تفسر لنا أمور واحداث غريبة تحدث في هذا العالم لا يجوز تفسيره خارج نطاق تلك الروءية
التعليق :
2016-02-28 00:01:28
أضيف بتاريخ :
توبسون
الاسم :
هاده الراسلة التحليل المنطقي والدي يستنتجه كل من بحث في مجال المخلوقات الفضائية واليوفو والظواهر الموارائية الرد على رسالة العالم ساجان كان من طرف من يسمون بالزواحف او الربتيلينز والصورة التي وضعوها بجنب الراسلة تؤكد دالك فبعد مدة قرئها من يسمون بالرماديين والمعروف ان الرماديين قد تم استعبادهم من طرف الزواحف ولهدا قاموا بتحدير البشر وفي الاخير الله ادرى واعلم
التعليق :
2016-02-05 22:35:38
أضيف بتاريخ :
ياسر
الاسم :
موضوع غاية في الأهمية
التعليق :
2016-02-05 21:47:40
أضيف بتاريخ :
يحاول عبد الله
الاسم :
ان هذه الرسالة فى غاية الاهمية ويجب قرائتها بشتى الطرق والوسائل ، هناك نوعان او اكثر من حاملى الهدايا لكوكب الارض اى مخلوقات فضائية لكواكب عدة مختلفة منهم من يريد الخير للأرض ومنهم من لا يريد ذلك ، والذى اتصل بنا هم المخلوقات الطيبة فى هذه الرسالة وهم يحذروننا من تدخل من مخلوقات فضائية اخرى شريرة سوف يعدودننا وعود كاذبة ويحملون هدايا لنا هى فى الواقع تجسسية علينا وضارة بنا ، هم يتألمون من هذه المخلوقات التى اضرتهم وتحاول الاضرار بنا ويريدون ان يطلعونا على الحقيقة كاملة اذا استطاعوا ولكن الوقت يمضى على كوكب الارض بسرعة ويوم القيامة ات بلا ريب قريبا ، قبل حساب الله تعالى ، هم يتألمون من فترة كبيرة من هذه المخلوقات الشريرة التى لها على الارض قواعد او بشر يخدمونها مثل المجموعة التى حاولت ان تضلل بخصوص دوائر المحاصيل ، هناك شئ جيد فى مكان ما ، شئ سوف نستطيع به الدفاع عن انفسنا من الاخطار المحدقة بكوكب الارض شئ من الله تعالى رحمة بنا ، ولكن الاشرار سوف يحاولون غلق القناة المفتوحة بين هذه المخلوقات الطيبة وبين الطيبين على وجه الارض ،............... هذا تفسيرى ولكن ، هل قرأتم الرسالة بطرق مختلفة بمعنى من الممكن ان تكون الرسالة مشفرة بتغيير الجمل والكلام فيها مثلا بدل اول كلمة من الجملة الاولى مع اول كلمة من الجملة الثانية سوف تكون الرسالة كالأتى :حذار من الالم ................. الكثير من حاملى الهدايا ، هناك نعارض الخداع واغلاق القناة ، نحن شئ جيد فى مكان ما هناك ،،، اذا لاحظتم ان كلام الرسالة مكسر يعنى جمل مش مفهومة اوى يعنى لازم نبدل كلماتها حتى نستطيع ان نخرج بجمل متينة الصياغة ورسالة قوية للفهم ، لذلك ارجو منكم تبديل الكلمات حتى نصل للمطلوب وشكرا
التعليق :
2015-09-13 11:56:11
أضيف بتاريخ :
ahlem
الاسم :
amazing
التعليق :
2015-09-08 15:05:51
أضيف بتاريخ :
sirine ayadi
الاسم :
intresting !!
التعليق :
2015-08-12 21:56:25
أضيف بتاريخ :
حسين يوسف
الاسم :
موضوع رائع ومهم ومثير جدا
التعليق :
2015-08-12 21:44:19
أضيف بتاريخ :
جميل
الاسم :
أريد أن أوضح أن ترجمة الرسالة المشفرة أرفقوا صورة الكائن ليقولوا أن أصحاب هذه الصورة هم حاملي الهدايا وأن وعودهم مكسورة . من الجيد أن هناك مخلوقات أخرى غير من في الصورة طيبة تراقب من بعيد .
التعليق :
2015-07-31 20:26:51
أضيف بتاريخ :
سوسنه
الاسم :
ان الله سبحانةوتعالي قادرعلي ان يخلق اي شئ فأنا لا استبعدفكرة ان هناك مخلوقات اخري غيرالبشر
التعليق :
2015-07-28 21:51:11
أضيف بتاريخ :
Tarik Omr
الاسم :
موضوع مميز ومهم لكل الباحثين
التعليق :
2015-07-28 16:00:06
أضيف بتاريخ :
نوال
الاسم :
الموضوع رائع شكرا استاذ رامي
التعليق :
2015-07-28 15:35:39
أضيف بتاريخ :
معبد الغموض - رامي الثقفي
الاسم :
أشكر الجميع ، وابدأ مع " إلى المجهول" كنت قد ذكرت في نفس المقال أن وكالة الأمن القومي الأمريكية لديها وثيقة سرية تكشف أن هناك سلسلة من 29 رسالة سابقة كانت قد أستقبلت ، بمعنى ليس رسالة كارل ساجان فقط ، إضافة إلى ذلك تم إرسال رسالة مصورة أخرى للفضاء تقصد تلك الكائنات في عام 2007 وننتظر الرد ، بالنسبة لـ "سجاد" و " سامي" أحسنتما ولا يُمكن التعقيب أكثر من ذلك ، أما صديقة المعبد المخلصة "زوزو" اشكرك ، ولكن في الواقع التواصل مع تلك الكائنات كان قد بدأ منذ عصور قديمة خلت وكان لتلك الإتصالات آثار إيجابية وكان لهم مساهمات بارزة في عدة مجالات وايضاً نعتقد أن الإتصالات لم تتوقف حتى في العصر الحديث على الرغم من اختلاف الظروف والزمن والعلوم وطبيعة الناس ، وهناك الكثير من التقارير والوثائق السرية التي تثبت ذلك ، أما الفيلم للأسف لم أشاهده فأنا مُقل جداً في مشاهدة الأفلام ماعدى بعض الأفلام الوثائقية على فترات متباعدة ، بالنسبة للسؤال على أنهم عدوانيون أم لا ، في كل صنف من المخلوقات ، توجد المخلوقات الجيدة والسيئة والخير والشر سمة في كل المخلوقات والكائنات وهذه سُنة الحياة ، وذلك ينطبق عليهم ، وهم أنواع وأصناف كثيرة ولا نعتقد ابداً أنهم يسعون لإبادة الجنس البشري كما يتم الترويج له أحياناً في بعض الأفلام الهوليووديـه ، بل على العكس .
التعليق :
2015-07-28 05:57:09
أضيف بتاريخ :
عماد عزمي
الاسم :
كل الأدلة تشير ان دوائر المحاصيل ليست من صنع الانسان وانها من صنع مخلوقات غيبية لا نعرف عنها شيئا ’ ممكن الجن وممكن كائنات فضائية الله اعلم
التعليق :
2015-07-28 05:54:08
أضيف بتاريخ :
زهير صلاح بدوي
الاسم :
إن الكائانات الفضائية تريد ان توجه رسائل إلينا من خلال الأرض والاراضي الزراعية وانا متأكد ان هناك سبب لذلك
التعليق :
2015-07-27 19:02:13
أضيف بتاريخ :
فراس الشامي
الاسم :
الموضوع جميل ومحير ولكن ما بعتقد انو هالكائنات عدوانية وممكن تكون هالرسومات رموز إلون حتى يستوعبها العقل البشري قبل ظهورها وشكرا
التعليق :
2015-07-27 18:48:22
أضيف بتاريخ :
زوزو
الاسم :
مرحبا أستاذ رامي ، مقالك هذه المرة رائع فعلا ويحمل الكثير من الغموض حقا ورغم انو قضية دوائر المحاصيل لا يتحدثون عنها حاليا بكثرة ولكنها أمر في غاية الغرابة، ولكن أجد أن هناك شيء غريب .فمن جهة، هم لم يتصلوا بعد بهذه الحضارات ومن جهة هناك رسوم في جداريات كثيرة كالموجودة في أهرامات مصر والاهرامات المكسيكية توحي أن البشر قد اتصلوا فعلا بهذه الكائنات وإن كان ذلك منذ زمن بعيدولكن ربما اتصلوا بكائنات من كوكب تاني أهله لا يعرفون تقنية دوائر المحاصيل هههه هذه تخميناتي الساذجة أستاذ رامي لا تاخذ بها وهناك شيء آخر ألا يخاف أهل الأرض أن يكون هؤلاء عدوانيون مثلا وسيسعون لإبادة العنصر البشري...؟ بصراحة اتذكرت فيلم أمريكي قديم عن كوكب مارس أظن إنك شفتو استاذ قدم بشكل كوميدي المهم في الأخير اكتشفو إنو فيه أغنية الي يسمعها من الغزاة مخو ينفجر.... الله ايجير البشر من سكان الفضاء.. وأكيد لو اتواصلو معهم راح يندمو أكيد الرسالة الي بعتوها بتخوف ابصارحة .اعذرني على الإطالة أستاذ وشكرا والف شكرا على المجهوداتك القيمة .مليون تحية وسلام الك
التعليق :
2015-07-27 18:23:13
أضيف بتاريخ :
Ziad Kurdi
الاسم :
شيء غريب وعجيب سأظل افكر في هذا الموضوع طوال هذه الليلة
التعليق :
2015-07-27 18:16:26
أضيف بتاريخ :
سامي بحر
الاسم :
موضوع مذهل ،، وكأنهم يقصدون البشر في كلماتهم الغريبة ومثل ماقال اخي المعلق قبلي ربما تعرضوا لخيانة في زمن قديم من البشر
التعليق :
2015-07-27 17:54:15
أضيف بتاريخ :
sajad
الاسم :
موضوع رائع لكن الغريب في العبارة حذار من حاملي الهداية الكاذبة فان وعودهم مكسورة الكثير من الالم لكن لا يزال هنالك وقت..؟؟؟ هل تعرضو في ماضي للخيانة ام ماذا ويخشون التحدث مع البشر وما المقصود لا يزال هنالك وقت ... لغز من كل كلمه يفتح الف باب للشك
التعليق :
2015-07-27 17:00:36
أضيف بتاريخ :
مروان حمد
الاسم :
موضوع رائع جدا ، كل مافيه رائع وغريب وبالفعل دوائر المحاصيل لغز غامض جدا وشاهدت في مرة وثائقي عنها وعن التغيرات الغريبة التي تحصل في النباتات والاتربة في دوائر المحاصيل ، موضوع شيق شكرا
التعليق :
2015-07-27 15:22:52
أضيف بتاريخ :
محمد المختار
الاسم :
شي عجيب
التعليق :
2015-07-27 14:31:51
أضيف بتاريخ :
s
الاسم :
الموضوع رائع
التعليق :
2015-07-27 13:51:04
أضيف بتاريخ :
إلي المجهول
الاسم :
موضوع رائع وملئ بالغموض فعلا دوائر المحاصيل موضوع غامض لم يستطع أحد تفسيره وفي الحقيقة أنا لا أعرف عنه الكثير بس عندي سؤال طالما تلك الرسالة تم الرد عليها ولو بعد فترة لما لم يحاول أحد إعادة إرسال رسالة مثلها تحياتي وبالتوفيق
التعليق :
2015-07-27 13:29:28
أضيف بتاريخ :
ريان سليماني
الاسم :
أنا في غاية الدهشة بالفعل !
التعليق :
2015-07-27 13:15:11
أضيف بتاريخ :
Gissy Ghazzal
الاسم :
so amazing , i hope to contact with them soon , thank you Mr. Rami i love you
التعليق :
2015-07-27 12:53:01
أضيف بتاريخ :
هنا
الاسم :
معلومات قيمة ومثيرة تثبت بما لايقبل الشك انهم هناك يتنظرون منا ان نرتقي ونطور وعينا لكي نكون قادرين على التفاهم معهم.. تأملت الصور المرفقة للموضوع لايمكن ان تكون من صنع بشر وخصوصا انها تظهر بهذه الدقة والوقت القياسي والتغييرات في البيئة والنبات والحقل الكهرطيسي الذي يرافقها ....واظن ان ماتخفيه الحكومات من ادلة ومراسلات مع الفضائيين كبير جدا ...شكرا لكم معبد الغموض لنشر هذه المعرفة في عالمنا العربي
التعليق :
2015-07-27 12:31:40
أضيف بتاريخ :
محمد جمال
الاسم :
ربما انهم يسكنون في الكوكب الجديد الشبيه بكوكب الارض للذي تم اكتشافه مؤخراً
التعليق :
2015-07-27 12:07:59
أضيف بتاريخ :
عبد الله
الاسم :
سبحان الله
التعليق :
2015-07-27 12:02:23
أضيف بتاريخ :
ريما
الاسم :
لا أشك في وجودهم واتمنى ان نتواصل معهم قريبا ونراهم على ارض الواقع
التعليق :
2015-07-27 11:50:45
أضيف بتاريخ :
نهله علي
الاسم :
واااو رووعه التصااميم
التعليق :
2015-07-27 11:39:30
أضيف بتاريخ :
محمد أمين
الاسم :
شكرا على الموضوع المثير والرائع
التعليق :
مشرف الموقع : تم تدشين هذا الموقع الخاص بالماورائيات والظواهر الغامضة التي تخرج عن حدود التفسير من أجل كل المهتمين في العالم العربي خصوصا ، وهو سيكون منبرا لكل من يجد في نفسه القدره والشغف على البحث والتحقيق في مثل هذه الظواهر ، نحن لسنا من أنصار الخرافات والاساطير ولكن طالما كان البحث العلمي مصدرا للمعرفة لكي نفهم ونعلم والله وحده أعلم . رامي الثقفي